القس فيلوباتير جميل يكتب: أكرموا الملك …. ولكن لا تعبدوه Reviewed by Momizat on . أكرموا الملك هي وصية كتابية بدون شك ... وآيات كثيرة ومواقف كثيرة كتابية ترسخ وتؤسس لهذه الفكرة وتؤيدها ويكفي ايضا ما صاغه بولس الرسول في رسالته لأهل رومية الإصح أكرموا الملك هي وصية كتابية بدون شك ... وآيات كثيرة ومواقف كثيرة كتابية ترسخ وتؤسس لهذه الفكرة وتؤيدها ويكفي ايضا ما صاغه بولس الرسول في رسالته لأهل رومية الإصح Rating:
انت هنا : الرئيسية » مقالات » القس فيلوباتير جميل يكتب: أكرموا الملك …. ولكن لا تعبدوه

القس فيلوباتير جميل يكتب: أكرموا الملك …. ولكن لا تعبدوه

القس فيلوباتير جميل يكتب: أكرموا الملك …. ولكن لا تعبدوه

أكرموا الملك هي وصية كتابية بدون شك … وآيات كثيرة ومواقف كثيرة كتابية ترسخ وتؤسس لهذه الفكرة وتؤيدها ويكفي ايضا ما صاغه بولس الرسول في رسالته لأهل رومية الإصحاح ١٣ وهذا الجزء تحديدا هو الذي استخدمه آباؤنا كثيرا في الفترة الاخيرة سواء في رفضهم لثورة ٢٥ يناير او في رفضهم للمظاهرات التي رتبت في بداية حكم الاخوان لرفض الرئيس مرسي الى ان قبلوا بمواقف الشباب بعد الاعتداء الصارخ على الكاتدرائية وتغير موقفهم من الاخوان وحكمهم رغم وجود هذه الآيات ايضا !!!!! ثم تستخدم الان وبقوة بعد وصول الرئيس السيسي للحكم بل وهناك من أضاف الكثير لهذه الآيات وقال ان المسيح ظهر يوم ميلاده حينما ظهر السيسي في الكاتدرائية !!! ثم المدافعون عن هذه التشبيه المرفوض يقولون انه مجرد تشبيه وينسون او يتناسون ان الاخوان والسلفيين في وقت من الأوقات كنا نعترض عليهم بسبب مغالاتهم في مدح رئيسهم وزعيمهم مرسي بل وكنا في طليعة الرافضين لحكمه رغم دفاع نفس الاباء عنه مستخدمين نفس الآيات التي تتعلق بإعطاء الكرامة للحاكم والخضوع له !!!!
الآيات اخوتي الاحباء واضحة نحن يجب ان نكرم الحاكم ونخضع له ولكننا باي حال من الأحوال لن نعبده وحينما نراه يخطئ سننتقده وحينما نراه يصيب نمتدحه فهو في النهاية بشر يخطيء ويصيب …
انما التناقض الرهيب في المواقف بين امتداح حكم الاخوان ورئيسهم ثم انتقادهم الان فامر مقبول انما يجب ان نبتعد عن الكتاب المقدس واياته عن هذا الامر فما تمر به مصر الان من وجهة نظري مرحلة تاريخية هامة ويمكن ان تكون في طريقها للنجاح ولكن لماذا نصر على اقحام آيات الكتاب وشخصياته في الموضوع ….؟!! السبب الوحيد من وجهة نظري هو تصدر رجال الدين للمشهد في كل المواقف وهذه هي افكارهم وما تمتلىء به قلوبهم ان الكتاب المقدس هو الأقرب لهم فيبحثون عن تشبيهات تخدم فكرتهم وهنا الخلط الذي يؤدي بأب اسقف له كل تقدير واحترام الى هذه المغالاة والمدح الزائد بل وال…… !!! الحاجة ملحة الان الى ان يبتعد آباؤنا الموقرين عن صدارة المشهد حتى لا نجد الكنيسة مرة اخرى في صدام مباشر مع المتطرفين من الاخوان والسلفيين وهذا الصدام لن يدفع ثمنه سوى الكنائس البسيطة والشعب المسيحي البسيط في القرى والنجوع لان هذا الأسقف وغيره بالتأكيد لدي كنائسهم الحراسة الشرطية الكافية … أرجوكم نحن لسنا ضد الرئيس واعتبر زيارته للكاتدرائية زيارة رائعة وتاريخية ولكن توقفوا عن عبادته وتشبيهاتكم المرفوضة فهو إنسان يخطئ ويصيب وكذا الكنيسة حجر الزاوية فيها وخلصها المسيح له المجد مجده لم ولا ولن يعطيه لآخر …

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى