رسمياً .. الجالية القبطية ترفض المناهج الجنسية الجديدة لحكومة أونتاريو Reviewed by Momizat on . جود نيوز الكندية: أصدر مكتب نيافة الحبر الجليل، الأنبا مينا أسقف مسيسوجا وغرب كندا بياناً رسمياً رداً علي المنهج المعدل لتدريس الموضوعات الجنسية بالمدراس والذي جود نيوز الكندية: أصدر مكتب نيافة الحبر الجليل، الأنبا مينا أسقف مسيسوجا وغرب كندا بياناً رسمياً رداً علي المنهج المعدل لتدريس الموضوعات الجنسية بالمدراس والذي Rating:
انت هنا : الرئيسية » أخبار عاجلة » رسمياً .. الجالية القبطية ترفض المناهج الجنسية الجديدة لحكومة أونتاريو

رسمياً .. الجالية القبطية ترفض المناهج الجنسية الجديدة لحكومة أونتاريو

رسمياً .. الجالية القبطية ترفض المناهج الجنسية الجديدة لحكومة أونتاريو

جود نيوز الكندية: أصدر مكتب نيافة الحبر الجليل، الأنبا مينا أسقف مسيسوجا وغرب كندا بياناً رسمياً رداً علي المنهج المعدل لتدريس الموضوعات الجنسية بالمدراس والذي تم طرحه مؤخراً من قبل حكومة أونتاريو الليبرالية، جاء فيه

“كمسيحيين نحن نسترشد بالكتاب المقدس والذي يحدد لنا الطريق إلي الخلاص ، ويقول الكتاب المقدس في سفر الأمثال، الاصحاح الثاني والعشرين – رب الولد في طريق فمتي شاخ لا يحيد عنه – وهذه تماماً المسئولية التي يحملها الاباء علي عاتقهم تجاه اولادهم، تلك المسئولية والتي تواجه تحديات من قبل المنهج الجديد والذي طرحته وزارة التعليم بأونتاريو
وأضاف بيان الانبا مينا ” أن الاباء يشعرون أن مسئولياتهم تجاه أبنائهم قد تم إختطافها، وأن عقائدهم وقيمهم المسيحية لم يتم إعتبارها في المناهج الجديدة، وللأسف حكومة أونتاريو أختطفت مسئولية الأبوة والأمومة من الأباء والامهات وفرضت طريقة تفكير علي الأطفال دون أي اعتبار للمعتقدات والأخلاقيات المسيحية”
وقال البيان” أن الاقباط لا يشعرون فقط بأن معتقداتهم المسيحية قد تم استبعادها ولكن يشعرون بأن مجتمعهم لم يطلعهم علي المناهج التي سيتم تدريسها ، فالأحترام يعني أن يقبل طرفين أفكار الأخر وليس أن يفرض طرف أفكاره علي الأخر، وعليه فأن كل مواطني مقاطعة أونتاريو من الاباء والامهات يجب أخذ مقترحاتهم فيما يتم تدريسه لأطفالهم”
وأشار البيان إلي أن المنهج الحالي يحمل إختلافات طفيفة عن منهج 2010 والذي أقترحته حكومة “ماجنتي” السابقة وتم رفضه وقتها، ورغم أن الحكومة تقول أنها أجرت عملية تشاور شاملة قبل طرح هذه المناهج، ولكن يبدو أن هذا لم يحدث والدلي علي ذلك هو طرح نفس المناهج التي تم رفضها من قبل الاباء والامهات عام 2010 ، ويتم رفضها اليوم أيضاً، وبينما لم يطلب أحداً مناهج جديدة لهذه الموضوعات، فأن المنهج المطروح معيب للغاية ولم يراعي اراء البعض فيه
وأضاف البيان أن اقتراح حكومة أونتاريو بعدم مشاركة الأطفال ليس حلا مناسباً وسوف يؤدي في النهاية إلي الانقسام، وخلق البلبلة بينهم. كما أن هذا الرد من الحكومة يؤكد حقيقة أن المنهج معيب ومرفوض من كثير من الآباء والأمهات في أونتاريو.

وختم البيان يالقول “ندعو حكومة أونتاريو إلى إحترام حق الآباء في لعب دور أساسي في تربية أطفالهم وحجب تنفيذ هذا المنهج دون التشاور المناسب”

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى