لماذا الإخوان المسلمين خطر على كندا ؟ Reviewed by Momizat on . الأسباب كثيرة، آهمها أن الإخوان المسلمين ليسوا حزباً أو تياراً سياسياً ، ولكنهم تنظيم سري ديني عالمي، هدفه السيطرة علي العالم تدريجياً، انطلاقاً من أي مجتمع يوج الأسباب كثيرة، آهمها أن الإخوان المسلمين ليسوا حزباً أو تياراً سياسياً ، ولكنهم تنظيم سري ديني عالمي، هدفه السيطرة علي العالم تدريجياً، انطلاقاً من أي مجتمع يوج Rating:
انت هنا : الرئيسية » مقالات » لماذا الإخوان المسلمين خطر على كندا ؟

لماذا الإخوان المسلمين خطر على كندا ؟

الأسباب كثيرة، آهمها أن الإخوان المسلمين ليسوا حزباً أو تياراً سياسياً ، ولكنهم تنظيم سري ديني عالمي، هدفه السيطرة علي العالم تدريجياً، انطلاقاً من أي مجتمع يوجد فيه، مثل كندا، فيعيد بناءه من جديدة طبقاً لكتالوج إلهي وليس بشري. قال مؤسس الجماعة حسن البنا: نبني الفرد المسلم ومن بعده المجتمع المسلم، ثم الدولة الإسلامية ، ومن بعدها الخلافة الإسلامية، واخيراً استاذية العالم، أي السيطرة عليه.
هذه العقيدة الدينية لم تتغير حتى الآن. فما زالوا يؤمنون بشعار مؤسس الجماعة حتى الآن “الله غايتنا، والرسول قدوتنا، والقرآن دستورنا، والجهاد سبيلنا، والموت في سبيل الله أسمى أمانينا”. لذلك فلا مجال للحديث عن الوطن والديمقراطية وحقوق الإنسان والمرأة والأقليات وغيرها من المفاهيم الإنسانية. فهذه كلها ضد الإسلام وضد الله.
في المشروع الإخواني البشر، أي الشعب أو الشعوب، مجرد ادوات لتنفيذ المشيئة الإلهية، في تطبيق شرع الله. واذا قاوموا هذا، فلا حقوق لهم من أي نوع، ويجوذ قتلهم وحرقهم وابادتهم.
هذا الفهم لا يخص الإخوان وحدهم، فهو يشمل كل تنويعات الإسلام السياسي، الفارق بين هذا الفصيل أو ذاك، في الأدوات والتوقيت. بمعنى أنه لا يوجد فارق في العقيدة بين الإخوان مثلاً والجهاد أو القاعدة أو داعش أو نظام الملالي في ايران. اقصد الخلفية الدينية والفقهية ولا في الهدف النهائي. لذلك فداعش علي سبيل المثال تصل الى السلطة عبر السلاح، والإخوان وصولوا للسلطة في مصر عبر الإنتخابات، لكن كلاهما هدفه واحد، هو تطبيق شرع الله، هو الخلافة الإسلامية ومن بعدها السيطرة على العالم.
لذلك فدعوات التسامح والحرية التي يطلقها الإخوان ، مجرد تكتيك لحين الوصول الى السلطة أو امتلاك القوة للإستيلاء عليها. بعدها تنتهي كل هذه الدعوات ويعودون مجددا وعلناً الى العقيدة الأصلية. مثلما حدث في مصر. فالمرشد الحالي للجماعة دكتور محمد بديع قال في رسالة له منشورة على موقع الإخوان بعد ثورة يناير ” لقد حدد الإمام ( حسن البنا مؤسس الجماعة) لتلك الغاية العظمى أهدافًا مرحلية ووسائل تفصيلية، تبدأ بإصلاح الفرد ثم بناء الأسرة ثم إقامة المجتمع ثم الحكومة فالخلافة الراشدة فأستاذية العالم».
واضاف المرشد الحالي في الرسالة التي نشرها ايضاً موقع فيتو ” إن الجماعة أصبحت قريبة من تحقيق غايتها العظمى التي حددها مؤسسها الإمام حسن البنا، وذلك بإقامة نظام حكم عادل رشيد بكل مؤسساته ومقوماته يتضمن حكومة ثم خلافة راشدة وأستاذية العالم.
ففي المشروع الإخواني لا يوجد رابطة الوطن. لكن كما قال البنا : “رابطة العقيدة، وهي عندنا أقدس من رابطة الدم ورابطة الأرض، فهؤلاء هم قومنا الأقربون الذين نحنّ إليهم، ونعمل في سبيلهم، ونذود عن حماهم، ونفتديهم بالنفس والمال في أي أرض كانوا، ومن أية سلالة انحدروا”.ويضيف ” تلك الوحدة التي لا تعترف بالفوارق الجنسية الدموية، ولا بالحدود الجغرافية”. فالإخواني الكندي لا يهمه كندا في حد ذاتها، ولكنها مجرد محطة للوصل الى استاذية العالم.
قال لي المرشد السابق للإخوان محمد مهدي عاكف في حوار صحفي مسجل ومنشور، أنه يوافق على أن يحكم مصر مسلم من أي مكان في العالم ، فليست لديه مشكلة في أن يحكم مصر مسلم من ماليزيا ، لكنه يرفض بالقطع أن يحكمها مصري غير مسلم. وعندما اعترضت قال عبارته الشهيرة “طظ في مر وابو مصر واللي في مصر”.
لذلك لم تكن لدى مؤسس الجماعة مشكلة في أن يبدأ دعوته من اي بلد ، ففي مذكراته كان يبحث عن أرض أو بيئة أصلح من مصر لبدء الدعوة وكان يرشح لها اليمن، وسافر خصيصا لأداء فريضة الحج من أجل استكشاف أي البلاد تصلح للهجرة غير أنه رجع بقناعة أن مصر هي الأصلح.
لذلك فهذه الحركة أو التنظيم السري الدولي في غاية الخطورة على أي بلد يوجد بها، فليس له ولاء لأي وطن. ولا ولاء لأي قيم انسانية. الولاء الوحيد هو لتطبيق ما يسمونه شرع الله، ثم الخلافة ثم استاذية العالم. لذلك فالإخواني الكندي خطر على كندا، لأن مشروعه يقوم على هدمها بالكامل ، واعادة بنائها من جديد طبقاً لكتالوج يتصور الإخوان أن الله اختارهم دون غيرهم لكي يطبقوه على الأرض.
هناك اسباب اخرى توضح خطورة الإخوان علي كندا، منها انهم تنظيم سري دولي وانهم معادون للديمقراطية وللمرأة وللأقليات وخاصة المسيحيين. وعلاقتهم الوطيدة بالتنظيمات الإرهابية في العالم. وكل خطر من هذه يحتاج الى ادلة وشرح.
المقالة القادمة :
لماذا توافق كندا علي وجود تنظيم سري دولي على ارضها ؟
سعيد شعيب
كاتب وباحث
E-MAIL: saiedshoaaib@gmail.com
FACEBOOK: saied shoaaib
TIWITER: shoaaibsaied
http://saiedshoaaib.blogspot.ca

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى