منظمة قبطية تتقدم بشكوي للجنة الأولمبية بسبب خلو البعثة المصرية من أي لاعب قبطي Reviewed by Momizat on . منظمة التضامن القبطي في شكوي رسمية للجنة الأولمبية: ضمن 122 لاعب بالبرازيل حالياً لا يوجد قبطي ضمن 540 لاعب بالدوري المصري لا يوجد لاعب قبطي واحد أقباط يتم إستب منظمة التضامن القبطي في شكوي رسمية للجنة الأولمبية: ضمن 122 لاعب بالبرازيل حالياً لا يوجد قبطي ضمن 540 لاعب بالدوري المصري لا يوجد لاعب قبطي واحد أقباط يتم إستب Rating:
انت هنا : الرئيسية » أخبار عاجلة » منظمة قبطية تتقدم بشكوي للجنة الأولمبية بسبب خلو البعثة المصرية من أي لاعب قبطي

منظمة قبطية تتقدم بشكوي للجنة الأولمبية بسبب خلو البعثة المصرية من أي لاعب قبطي

منظمة قبطية تتقدم بشكوي للجنة الأولمبية بسبب خلو البعثة المصرية من أي لاعب قبطي

منظمة التضامن القبطي في شكوي رسمية للجنة الأولمبية:

ضمن 122 لاعب بالبرازيل حالياً لا يوجد قبطي

ضمن 540 لاعب بالدوري المصري لا يوجد لاعب قبطي واحد

أقباط يتم إستبعادهم من الالتحاق بالفرق الرياضية كتمييز دينى ضدهم رغم اجتيازهم جميع مراحل الاختبارات بنجاح وتفوق.

جود نيوز الكندية: فيما يُعتبر فتحاً لملف التمييز ضد الأقباط ولكن هذه المرة في المجال الرياضي، تقدمت منظمة التضامن القبطى( كوبتك سوليدرتى) بشكوى رسمية للفيفا وللجنة الأولمبية الدولية بشأن التمييز الرياضى الواسع ضد الأقباط فى مصر. وتم الإشارة بالشكوي إلي أن من ضمن ١٢٢ لاعب مصري يشاركون فى الالعاب الأولمبية لعام ٢٠١٦ فى “ريو دى جانيرو”، لا يوجد قبطى واحد. وضمن ١٨ فريق لكرة القدم فى الدورى الممتاز يضمون ٥٤٠ لاعب حاليا لا يوجد قبطى واحد. وعلى مدى أكثر من ثلاثة عقود لم يشترك فى لعبة كرة القدم سوى ٦ أقباط فقط، ومورس على بعضهم ضغوطا كثيرة.
وقالت منظمة التضامن القبطي في بيان: إن العنصرية الرياضية متغلغلة فى الثقافة الرياضية فى مصر ، وحيث أن قانون الفيفا واللجنة الاولمبية الدولية يمنعان التمييز على أساس الدين أو العرق أو اللون او الجنس، فقد طالبت المنظمة القبطية بإرسال لجان تحقيق للوقوف على مدى تغلغل التمييز الرياضى ضد الأقباط فى مصر.
وقالت منظمة التضامن القبطى أنها تلقت العديد من الشكاوى من أقباط يقرون فيها بإستبعادهم من الالتحاق بالفرق الرياضية كتمييز دينى ضدهم رغم اجتيازهم جميع مراحل الاختبارات بنجاح وتفوق.
وناشدت المنظمة الأقباط الذين أُستبعدوا من الفرق الرياضية نتيجة للتمييز الدينى ضدهم أن يتصلوا بالمنظمة للإدلاء بشهاداتهم لهذه اللجان الدولية فى حالة الحاجة لذلك. كما ناشدت “التضامن القبطي”، كل المنظمات الحقوقية المصرية التى تتابع هذا الملف أن تتعاون معها فى هذا الشأن من آجل القضاء على التمييز الدينى الرياضى فى مصر.
وأكدت المنظمة علي أن الرياضة يُفترض أن تكون بوتقة تنصهر بداخلها كل الفروق فى المجتمعات، ولكن مصر تتصدر دول العالم فى التمييز الرياضى ضد أقلية دينية.

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى