بيان عاجل من إيبارشية مسيساجا وغرب كندا بشأن تفجير الكنيسة البطرسية بالكاتدرائية Reviewed by Momizat on . جود نيوز الكندية: أصدر نيافة الحبر الجليل الأنبا مينا أسقف إيبارشية مسيسوجا وغرب كندا بياناً بشأن أحداث اليوم جاء فيه : أن كنيسة القديس بطرس القبطية الأرثوذكسية جود نيوز الكندية: أصدر نيافة الحبر الجليل الأنبا مينا أسقف إيبارشية مسيسوجا وغرب كندا بياناً بشأن أحداث اليوم جاء فيه : أن كنيسة القديس بطرس القبطية الأرثوذكسية Rating:
انت هنا : الرئيسية » أخبار عاجلة » بيان عاجل من إيبارشية مسيساجا وغرب كندا بشأن تفجير الكنيسة البطرسية بالكاتدرائية

بيان عاجل من إيبارشية مسيساجا وغرب كندا بشأن تفجير الكنيسة البطرسية بالكاتدرائية

بيان عاجل من إيبارشية مسيساجا وغرب كندا بشأن تفجير الكنيسة البطرسية بالكاتدرائية

جود نيوز الكندية: أصدر نيافة الحبر الجليل الأنبا مينا أسقف إيبارشية مسيسوجا وغرب كندا بياناً بشأن أحداث اليوم جاء فيه :

أن كنيسة القديس بطرس القبطية الأرثوذكسية والمقامة علي أرض الكاتدرائية المرقسية بالقاهرة، والتي هي مقر الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، والمقر الرسمي لقداسة البابا تاوضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، كانت قد تعرضت صباح اليوم أثناء صلوات القداس الألهي إحتفالاً بصوم الميلاد – حيث يقوم المسيحيين بالإستعداد للإحتفال بعيد الميلاد المجيد – لإنفجار قوي ومركز مخلفاً 25 شهيداً من أبنائنا بينهم نساء وأطفال والعديد من المصابين

وأضاف البيان، أن الأماكن الدينية – بصرف النظر عن الدين – يجب أن تحظي بالقدسية والإحترام، ولكن مرتكبي هذا الهجوم الوحشي فعلوا ما فعلوا لبث الزعر بين المسيحيين الأقباط. ونحن نعلن أن لنا إيمان راسخ والهنا ومثل هذا الفعل لن يزعزعنا أو يدفعنا ابدا للخوف

وذكر البيان .. أننا نطالب بأن تحظي كل دور العبادة بكل أساليب الحماية الضرورية لإقامة أحتفالاتهم بكل حرية وأمان. وبينما تلك الأفعال تهدف إلي أفساد العلاقة بين المسيحيين والمسلمين في مصر، فنحن نعلن أننا سنظل نعمل معاً كما نحن في إتفاق وإنسجام منذ سنوات طويلة، ومعاً سوف ندحض هذا الإرهاب المتطرف والذي يسعي لزعزعة الإستقرار في مصر عبر تقسيمنا حسب الدين.
أننا ندعو الحكومة المصرية إلى تشكيل فريق خاص من النيابة العامة لإجراء تحقيق شامل ومحاكمة كل مرتكبي هذه الجرائم إلى أقصى حد يسمح به القانون. مدركين أن معسول الكلام فقط دون إتخاذ إجراءات من قبل المسؤولين الرسميين ليس كافياً بالنسبة للمسيحيين الأقباط، لأنها ستُظهر أنه ليس هناك أي رد لمثل هذا السلوك الشائن.
كما أننا وفي الوقت نفسه ندعو الحكومة الكندية أن تدرك أن الإرهاب المتطرف في مصر هو مصدر قلق بالغ لجميع المصريين، ولا سيما الأقباط، وعليه نطالبها بأن تمد يد الصداقة للحكومة المصرية وللمجتمع القبطي

وختم البيان بالقول.. أننا ومن كل قلوبنا، نصلي الي الله ليعطي راحة وصبراً لأولئك الذين فقدوا أحبائهم، ونعرب عن خالص تعازينا لإبينا البطرك، قداسة البابا تواضوس الثاني، ولكل الأقباط في العالم أجمع. كذلك نُعرب عن خالص عزائنا للرئيس المصري عبد القتاح السيسي ، طالبين من الرب أن يقود جمهورية مصر العربية في تلك الأوقات الصعبة. وأن يرحم شعبه في مصر في هذا الوقت

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى