القس موسي رشدي “اللحن الروحاني” يكتب: ذكريات الميلاد Reviewed by Momizat on . هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا ويدعون اسمه عمانوئيل الذي تفسيره: الله معنا (مت 1: 23) يقول القديس مار افرام السرياني، الذي ولد في نصيبين حوالي عام 306 وتوفي في الر هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا ويدعون اسمه عمانوئيل الذي تفسيره: الله معنا (مت 1: 23) يقول القديس مار افرام السرياني، الذي ولد في نصيبين حوالي عام 306 وتوفي في الر Rating:
انت هنا : الرئيسية » مقالات » القس موسي رشدي “اللحن الروحاني” يكتب: ذكريات الميلاد

القس موسي رشدي “اللحن الروحاني” يكتب: ذكريات الميلاد

القس موسي رشدي “اللحن الروحاني” يكتب: ذكريات الميلاد

هوذا العذراء تحبل وتلد ابنا ويدعون اسمه عمانوئيل الذي تفسيره: الله معنا (مت 1: 23)
يقول القديس مار افرام السرياني، الذي ولد في نصيبين حوالي عام 306 وتوفي في الرها عام 373 وما بين تلك السنين ترك لنا هذا القديس العظيم إرثاً لاهوتياً وأدبياً، يُعدّ كنزاً للكنيسة كلها، ويكفي أن تغلغلت أفكاره واشعاره الليتورجيات العالمية ومنها الأرمنية واليونانية والاتينية وحتى الأنكليكانية ويكفي أنه “ملفان الكنيسة الجامعة”!
لمار أفرام مؤلفات شعرية ونثرية وفي مجال الشعر، مجموعات موضوعية سميت ”مدروشي“ (مداريش) حول الفردوس والايمان والعفة وضد الهرطقات و… اناشيد الميلاد موضوع اليوم.

مداريش الميلاد
تتكوّن مداريش واناشيد الميلاد من 28 نشيدا وربما أكثر
يقدّم لنا مار أفرام فيها باسلوب تصويري لاهوتاً مُفصّلا لسر التجسد ودور مريم العذراء في تاريخ الخلاص . يستند مار افرام في تفسيره الشعري على الكتاب المقدس لا غيره، فلاهوته كتابي، غير فلسفي بالرغم من استخدامه مفاهيم فلسفية، وبهذا تكمن أصالة مار افرام الايمانية.
وأستخدم في شعره أساليب ادبية خاصة به، كالمشابهات والمفارقات والصور والرموز معظمها تنطبق على شخصيات كتابية. وينتقل الشاعر المرهف من اسلوب الى آخر بعفوية وبراعة تشدّ انتباه القاريء أو السامع لها وتثير فيه التأمل والصلاة معا.
لا يستطيع أحد أن يعرف أمك ايها الرب. هل نسميها عذراء؟ هوذا ابنها موجود ، هل يسميها متزوجة؟ فهي لم تعرف رجلاّ. فان كان لا يوجد من يفهم أمك، من يكون كفء لفهمك انت؟
مريم نالت من قبلك ايها الرب كل كرامة المتزوجات. لقد حبلت بك بغير زواج. كان فى صدرها لبن على غير الطبيعة اذ اخرجت من الارض الظمأة ينبوع لبن يفيض.
ان حملتك فبنظرتك القديرة تخفف حملها.
الرعد دخلها فهدأ صوته.
راعى الكل دخلها فصار منها حملاّ.
ان بطن امك قد غيرت أوضاع الأمور يا منظم الكل.
الغنى دخلها فخرج فقيراّ.
العالى دخلها فخرج فى صورة وضيعة.
الضياء دخلها فأخفى نفسه.
معطي الطعام دخلها فصار جائعاّ.
مروي الجميع دخلها وخرج ظمأناّ.
ساتر الكل خرج منها مكشوفا وعرياناّ.
حملت مريم “النار” فى يديها. واحتضنت اللهيب بين زراعيها.
اعطت اللهيب صدرها كى يرضع وقدمت لذاك الذى يقوت الجميع لبنها.
لقد حبلت بك أمك بغير زواج، كان فى صدرها لبن على غير الطبيعة اذ أخرجت من الارض الظمأنة ينبوع لبن يفيض
أن حملتك فبنظرتك القديرة تخفف حملها، وأن اطعمتك فلأنك جائع، وأن سقتك فلانك عطشان، وأن احتضنتك فأنت جمرة المراحم فانك تحضن صدرها
هنا تكمن كلمات العبرة وقد كتب القديس مار افرام هذا الكلام في عصر الاستشهاد، والوقت الذي اعتُبرت فيه المسيحية جريمة تستحق العقاب والقتل، وهو ما يشبه مايحدث الان في شرقنا الأوسط من تطهير عرقي للمسيحيين علي مرأي العالم كله بوسائل تواصله الاجتماعية بكل زخم الميديا باتفاقيات سلامه بفاتيكانه وبقادة كنائسه القديسين المعترفين الحقيقيين، وأيضا مُحترفي السياسة
فكان بالاولي ان يخاف الكتاب والاباء في زمن مار افرام من الكتابة عن ربنا يسوع وعن ميلاده لا سيما الذي صاحبت اصوات جند السماء فيه اصوات بكاء امهات اطفال بيت لحم ، أو من المجاهرة حتي بمسيحيتهم
ولكن هنا يمتحن الايمان وهنا تتجلي خامة اباء الكنيسة الحقيقيين.
وهنا ايضا يكمن السرالثمين الذي يُعلنه الروح للكنائس
لاتكتفي بالاعجاب بكلام القديس مار افرام، بل افحص نفسك وامتحن هل انت في الايمان؟؟؟؟؟؟ .. سؤال يحتاج لاجابة

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى