حسام بطرس يكتب: إختيار غير موفق Reviewed by Momizat on . اختيار احمد حسين كوزير للهجرة وشئون اللاجئين بلا شك اختيار غير موفق في هذا التوقيت بالذات من وجهة نظري المتواضعة. لست معترض على شخص احمد حسين اللاجئ الصومالي ول اختيار احمد حسين كوزير للهجرة وشئون اللاجئين بلا شك اختيار غير موفق في هذا التوقيت بالذات من وجهة نظري المتواضعة. لست معترض على شخص احمد حسين اللاجئ الصومالي ول Rating:
انت هنا : الرئيسية » Uncategorized » حسام بطرس يكتب: إختيار غير موفق

حسام بطرس يكتب: إختيار غير موفق

حسام بطرس يكتب: إختيار غير موفق

اختيار احمد حسين كوزير للهجرة وشئون اللاجئين بلا شك اختيار غير موفق في هذا التوقيت بالذات من وجهة نظري المتواضعة.
لست معترض على شخص احمد حسين اللاجئ الصومالي ولكنه الرجل الغير مناسب في الوقت الغير مناسب . ربما لا اعترض عليه اذا عين لوزارة المالية او الدفاع او الصحة فكلنا لاحظنا ان ترودو لا يهتم بالخبرة قدر اهتمامه بالفرقعة الإعلامية والحبكة الدرامية فدراسته للدراما تسيطر على كل تصرفاته.
ولكن لماذا الاختيار غير موفق؟
المحور الاول … الوقت
في هذا التوقيت بالذات نعرف ما سيحدث في الأسابيع القادمة من نزح لآلاف اللاجئين من أمريكا الي كندا بعد تولي ترامب مسئولياته كرئيس للولايات المتحدة وحتما في حربه سيفر كل من ينتمي الي خلايا نائمة او نشطة وسيلجأ ايضا كل جماعة الاخوان وقادتها الي كندا وسيبقي فقط في أمريكا كل مسلم محترم غير متطرف واثق في نفسه وواثق في ثقة من حوله فيه وطبعا اللي علي راْسه بطحة حيشرفنا في كندا.
وطبعا من المتوقع من وجهة نظري المبنية علي المنطق ان وزير الهجرة السابق حذّر ترودو من عواقب ما سيحدث وربما أخذ تعليمات اربأ بنفسه عن تنفيذها فما كان من ترودو الا ان يعفيه من منصبه ولَم يجد بديل لتنفيذ ما يريد او بمعنى أصح ما املي عليه سوى اختيار احمد حسين .
ويذكرني هذا المحور بما فعل السادات مع رفيق كفاحه محمد إبراهيم كامل وزير الخارجية المصري الأسبق الذي استقال من منصبه عشية التوقيع على اتفاقية كامل ديفيد ولَم يجد السادات خيارا سوى بطرس غالي كوزير للشئون الخارجية ( وليس المقصود هنا بتشبيه احمد حسين ببطرس غالي ولكن الموقف فقط)
المحور الثاني … الرجل المناسب.
تذكرت حين قرر محمد مرسي ان يتحالف مع البعض و يغيظ البعض الاخر بتعيين عضو الجماعة الإسلامية عادل الخياط محافظا للأقصر، والمنتمي لحزب “البناء والتنمية” الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، التي قتل أعضاء منها 58 سائحا في معبد حتشبسوت في عام 1997، وأتذكر وزير السياحة المصري هشام زعزوع، الذي أكد على أنه سيستقيل من منصبه، إذا ظل محافظ الأقصر، عادل الخياط في منصبه.
(وليس المقصود هنا بتشبيه احمد حسين بالخياط ولكن الموقف فقط)
وايضاً “ترودو” يريد ان يغيظ ترامب لان حدود أمريكا وكندا لا يمكن باي حال من الأحوال السيطرة الكاملة او النصف كاملة عليها وبهذا يفتح نار جهنم علي ترامب ويطلع له لسانه ويقله ابني اسوار لو تقدر. صباعك تحت ضرسي. أستطيع استقبال ما لم يخطر علي بالك من مهاجرين ولاجئين.
ولا اعلم ان غضبت أمريكا علينا وعاقبت كندا اقتصاديا هل سيسأل ترودو المساعدة من الصومال في هذا الحين ام سيلجأ لأصدقائه الذي سحب أسطول طيرانه من عندهم يوم توليه منصبه خشية ازعاجهم ؟

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى