“غادة ملك” تدعو المنتمين لحزب المحافظين إلي الإشتراك بالحزب للتصويت علي رئيس الحزب الفيدرالي القادم Reviewed by Momizat on . حملة مصرية ناجحة عبر عشرات المتطوعين والألاف يشاركون بعضوية الحزب [caption id="attachment_2112" align="aligncenter" width="218"] غادة ملك[/caption] جود نيوز الك حملة مصرية ناجحة عبر عشرات المتطوعين والألاف يشاركون بعضوية الحزب [caption id="attachment_2112" align="aligncenter" width="218"] غادة ملك[/caption] جود نيوز الك Rating:
انت هنا : الرئيسية » أخبار عاجلة » “غادة ملك” تدعو المنتمين لحزب المحافظين إلي الإشتراك بالحزب للتصويت علي رئيس الحزب الفيدرالي القادم

“غادة ملك” تدعو المنتمين لحزب المحافظين إلي الإشتراك بالحزب للتصويت علي رئيس الحزب الفيدرالي القادم

“غادة ملك” تدعو المنتمين لحزب المحافظين إلي الإشتراك بالحزب للتصويت علي رئيس الحزب الفيدرالي القادم

حملة مصرية ناجحة عبر عشرات المتطوعين والألاف يشاركون بعضوية الحزب

غادة ملك

غادة ملك

جود نيوز الكندية: يتنافس علي رئاسة حزب المحافظين الفيدرالي، أربعة عشر مرشحاً، وفي هذا الوقت تقوم الجاليات بالحشد خلف المرشحين طمعاً في أن تكون لها وجود في إختيار رئيس الحزب والذي سيكون رئيس الوزراء القادم لكندا حال فوز الحزب بالأنتخابات 2019. ودعت الناشطة السياسية المعروفة “غادة ملك” جميع المنتمين ومحبي حزب المحافظين من الجاليات العربية والقبطية في فيديو مُسجل حظي بـ 43 الف مشاهدة، للمشاركة والتفاعل عبر تجديد عضويتهم أو الإنضمام لحزب المحافظين عبر ملئ إستمارة الحزب ودفع الرسوم حتي يوم الثامن والعشرين من مارس الحالي حتي تستطيع المشاركة في التصويت علي رئيس الحزب، ومن المعروف أن حاملي كارت الإقامة بجانب حاملي الجنسية الكندية يستطيعون المشاركة في عملية التصويت.
ومن جانبها قالت “غادة ملك” عن تلك الحملة : إن التغييرات التي طرأت على كندا والتشريعات التي صدرت أو تمت مناقشتها في الشهور القليلة الماضية تشير بأننا ندخل في منحنى خطير من التعدي على الحقوق والحريات التي هاجرنا إلى كندا سعياً وراءها، بدءًا بقانون سي-١٦ الذي يسلبنا حقنا في حماية ابنائنا من المتحرشين في المراحيض العامة وغرف تغيير الملابس في الأندية، ووصولاً إلى مناقشة مشروع لتجريم أزدراء الأديان على مستوى الحكومات الفيدرالية و مقاطعة اونتاريو والقضاء على حرية التعبير التي كفلها لنا الدستور. كذلك على مستوى مقاطعة اونتاريو، رأينا قانون ٨٩ الذي یمنح الدولة الحق في فصل الطفل الذي یظن إنه مثلي أوینتمي للجنس الآخر عن والدیه إن ھم حاولوا توجیهه أو مساعدته وكذلك رأينا تمرير قانون الأسرة الذي من شأنه إلغاء كلمتي “أب” و”أم” والسماح لأي مجموعة من الأفراد ما بین ٢ و ٤ بالتعاقد على أھلیة طفل.
من هذا المنطلق، أصبح من الواضح أن المشاركة في الحياه السياسيه الكندية باتت ضرورة ملحة وأن المشاركة بالعضوية في الأحزاب هي من الأمور الأكثر فعالية حيث تمنحنا حق المشاركة في الإنتخابات الداخلية للحزب وإختيار ممثلين برلمانيين لديهم القدرة في الدفاع عن حقوقنا الدستورية بدلاً من تقويضها. وأنا اليوم ادعوكم للإنضمام لحزب المحافظين الفدرالي للمشاركة في انخاب رئيس جديد للحزب تكون لديه رؤية وإلتزام. للإشتراك، رجاء الدخول على موقع الحزب www.conservative.ca واتمنى من كل المشاركين أن يتواصلوا معي من خلال البريد الإلكترونيinfo@ghadamelek.ca حتى يصلهم كل جديد

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى