الانبا أنجيلوس الاسقف العام بالمملكة المتحدة رئيساً جديداً لجمعية الكتاب المقدس العالمية Reviewed by Momizat on . أشرف حلمى : أعلن المقر الرئيسى لجمعية الكتاب المقدس العالمية بأنجلترا عن أختيار نيافة الحبر الجليل الانبا أنجيلوس أسقف عام ستيفينيدج، بريطانيا والمملكة المتحدة أشرف حلمى : أعلن المقر الرئيسى لجمعية الكتاب المقدس العالمية بأنجلترا عن أختيار نيافة الحبر الجليل الانبا أنجيلوس أسقف عام ستيفينيدج، بريطانيا والمملكة المتحدة Rating:
انت هنا : الرئيسية » تقارير » الانبا أنجيلوس الاسقف العام بالمملكة المتحدة رئيساً جديداً لجمعية الكتاب المقدس العالمية

الانبا أنجيلوس الاسقف العام بالمملكة المتحدة رئيساً جديداً لجمعية الكتاب المقدس العالمية

الانبا أنجيلوس الاسقف العام بالمملكة المتحدة رئيساً جديداً لجمعية الكتاب المقدس العالمية

أشرف حلمى : أعلن المقر الرئيسى لجمعية الكتاب المقدس العالمية بأنجلترا عن أختيار نيافة الحبر الجليل الانبا أنجيلوس أسقف عام ستيفينيدج، بريطانيا والمملكة المتحدة رئيساً جديداً للجمعية الخيرية والمنتشرة فروعها فى أكثر من ٢٠٠ دولة بهدف توفير الكتاب المقدس لشعوب العالم وذلك لنشر كلمة المسيح من خلاله .
الانبا انجيلوس الحاصل على وسام الإمبراطورية البريطانية نتيجة النشاط الذى يقوم به فى العديد من المجالات منها حقوق الإنسان والحريات المدنية وحرية الأديان الدولية خاصة فيما يتعلق بالوضع في مصر أعتبر قرار الجمعية إختياره رئيساً لها شرفاً عظيماً له وذلك لانها مؤسسة تاريخية كبيرة عملت على نشر رسالة الأمل التى تحتاج اليها بريطانيا ودول العالم والتى تتحقق من خلال كلمة الله بكتابه المقدس , فيما أبدى الانبا ريتشارد شارتلز مطران لندن الرئيس السابق للجمعية سروره وسعادته لتولى الانبا أنجليوس منصب كهذا نظراً لخدمته الكنسية التى تشهد له إضافة الى أهتماماته الخاصة بالشباب والمهمشين وإمتياز علاقات الكنيسة القبطية بإنجلترا تحت رعايته مع الكنائس الاخرى , كما أشاد السيد بول ويليامز الرئيس التنفيذي للجمعية بالانبا أنجيلوس والكنيسة القبطية الارثوذكسية التى يمثلها فى المملكة المتحدة والتى وصفها بنموذج للحياة الروحانية العميقة .
وقد نشأت جمعية الكتاب المقدس الخيرية والتى تقدم الكتاب المقدس للمحتاجين بعدة لغات منذ اكثر من ٤٠٠ عام فى لندن وبالتحديد فى ٧ مارس ١٨٠٤ م وذلك بعد ان ناشد القس جوزيف هيوس قادة الكنائس بأنشاء الجمعية عام ١٨٠٢م والذى تأثر بقصة الفتاه مارى جونز ذات ال ١٥ ربيعاً التى خرجت نحو الجبال شمال ولاية ويلز قطعت خلالها ٢٦ ميلاً بغرض شراء كتاب مقدس بلغتها الخاصة عام ١٨٠٠ م حتى قابلها القس توماس تشارلز وقدم لها ثلاث أناجيل مقابل ثمن إنجيل واحد مكافأة لها لرغبتها وإصرارها لإقتناء الكتاب المقدس بلغتها .

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى