نسرين جمعة تكتب: لقطات كندية تستحق التحية Reviewed by Momizat on . أحيانا يسوقنا القدر لأماكن لم نكن نتخيل أن نرتبط بها يوما ما , خاصة إن لم تكن لك فيها أى ارتباط من قريب أو بعيد , كندا تلك الدولة عزيزة على قلبى منذ سنوات , ارت أحيانا يسوقنا القدر لأماكن لم نكن نتخيل أن نرتبط بها يوما ما , خاصة إن لم تكن لك فيها أى ارتباط من قريب أو بعيد , كندا تلك الدولة عزيزة على قلبى منذ سنوات , ارت Rating:
انت هنا : الرئيسية » مقالات » نسرين جمعة تكتب: لقطات كندية تستحق التحية

نسرين جمعة تكتب: لقطات كندية تستحق التحية

نسرين جمعة تكتب: لقطات كندية تستحق التحية

أحيانا يسوقنا القدر لأماكن لم نكن نتخيل أن نرتبط بها يوما ما , خاصة إن لم تكن لك فيها أى ارتباط من قريب أو بعيد , كندا تلك الدولة عزيزة على قلبى منذ سنوات , ارتبط فيها بأصدقاء و بصديقات حتى من أيام الدراسة فى المدرسة , حتى أنى أعمل بها دون تواجد جسدى و لكن قلبى و فكرى و جهدى مع هذا العمل الذى أشرف به ككاتبة فى جريدتنا العزيزة “جود نيوز” , استغرقت فى التفكير فيها و التعرف عليها من خلال أهلها , من خلال بعض المتابعات , لكن الأهم , الناس هناك , لا يختلف أحد على أن الشعب الكندى غاية فى الرقى و الاحترام , ليس هذا معناه أنها بلد الملائكة, لكن المقصود بشكل عام , احترام الناس لبعضهم البعض، بغض النظر عن عقيدة أو جنس أو لون , بشكل جاد و حقيقى و ليس شعارات , حيث يوجد بعض من الدول المتقدمة و تدعى هذا لكنها عنصرية , دعونا نقول حكوماتهم حتى لا نعمم الحال على الشعوب فلا احصائية لدينا.

أذكر كان لى حوار مع دكتور محمد إبراهيم المصرى البروفيسير فى جامعة “ووترلو” كلية الهندسة و سألته مباشرة ” هناك فرق بين كندا و أمريكا , ماهو ؟”

أجابنى ببساطة لأن كندا لاتريد أن تكون الأقوى , الأعلى و ماشابه , هى تريد أن تكون متقدمة و تتمتع بالرخاء , بالحرية و الديمقراطية .

كندا لها عدة مواقف منطقية و تعمل فعلا للصالح العام , كندا منعت منذ فترة ليست بقصيرة قناة الجزيرة و نحن لم نسمع يوما أنها على خلاف مع الحكومة القطرية , لكنها رأت أن عليها منعها لم تخش من يتحجج بالحرية و حرية الاعلام , فالقرار حاسم .

كندا أدرجت منظمة حماس كمنظمة ارهابية , و هى لم تنال منها ما نال المصريون منها جهاراً نهاراً و بالاثباتات و الدلائل , لم تهدد هذه المنظمة الأمن القومى الكندى , لكنه قرار حسم أمره و لهم أسبابه.

كندا بعد الثورة التونسية و هروب عائلة الفاسد بن على و منهم من ذهب إلى كندا , أبدت اعتراضها على وجودهم و غير مرحب بهم.

كندا ساندت و آزرت الثورة المصرية و احترمت ارادة و اختيار شعبها .

الآن البرلمان الكندى الممثل عن الشعب الكندى بدأ يبحث ادراج جماعة الاخوان المسلمين جماعة ارهابية, الأمر يخضع للدراسة و المناقشة و التى أرجو أن تحسم لصالح الحق , حيث أن ممارسات هذه الجماعة فى مصر أثبتت إنها ارهابية , تعلم دول العالم التنظيم الدولى للاخوان و انتشاره فى العديد منها و كندا احداهم , بريطانيا فتحت تحقيق و لا أدرى أيهما أوقع فتح تحقيق أم حسم الأمر فى البرلمان ؟

قد تكون المصالح الاقتصادية المحرك الأساسى و لكن هناك مواقف تتخذ سريعة و حاسمة تنبئ بوعى و ادراك من يسير على هذا النهج.

من مصر لكم منا كل التقدير و الاحترام.

نسرين جمعة

nesrinegomaanetwork@gmail.com

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى