ترودو يُصعد مع الكنيسة وحكومته تتعهد بدفع البابا للإعتذار Reviewed by Momizat on . قال رئيس وزراء كندا أن المصالحة مع الشعوب الاصلية لا تكون فقط بين حكومة كندا والسكان الاصليين ولكن يجب أن تشمل أيضا كل الجهات غير الحكومية التي لها دوراً في ذلك قال رئيس وزراء كندا أن المصالحة مع الشعوب الاصلية لا تكون فقط بين حكومة كندا والسكان الاصليين ولكن يجب أن تشمل أيضا كل الجهات غير الحكومية التي لها دوراً في ذلك Rating:
انت هنا : الرئيسية » Uncategorized » ترودو يُصعد مع الكنيسة وحكومته تتعهد بدفع البابا للإعتذار

ترودو يُصعد مع الكنيسة وحكومته تتعهد بدفع البابا للإعتذار

ترودو يُصعد مع الكنيسة وحكومته تتعهد بدفع البابا للإعتذار

قال رئيس وزراء كندا أن المصالحة مع الشعوب الاصلية لا تكون فقط بين حكومة كندا والسكان الاصليين ولكن يجب أن تشمل أيضا كل الجهات غير الحكومية التي لها دوراً في ذلك ، وكان جاستن ترودو قد طلب من البابا فرانسيس العام الماضي أثناء زيارته للفاتيكان أن يعتذر شخصيا عن دور الكنيسة الكاثوليكية في معاناة أطفال الشعوب الاصلية في ١٣٠ مدرسة من المدارس الداخلية التي أقامتها الحكومة عام ١٨٨٠ وكان الغرض منها تغيير هوية الشعوب الاصلية بأخذ أطفالهم بالقوة ووضعهم في هذه المدارس لينسوا لغتهم وثقافتهم الاصلية حيث لم يكن ٌيسَمح لهم بالتحدث الا بالانجليزية، وكانت ثلثين من هذه المدارس ُتدار من قبل راهبات وقسوس من الكنيسة الكاثوليكية وما بين عام ١٨٨٠ وعام ١٩٩٦ الذي أغلقت فيه هذه المدارس تعلم فيها ١٥٠ الف طفل وطفلة من اطفال الشعوب الاصلية.ووصف الناجين منها أنه جري الاعتداء عليهم نفسياً وجسدياً حيث حُرموا في سن صغيرة من حنان والديهم واقاربهم ، وقد أعتذرت حكومة كندا لهم عن دورها في معاناتهم عام ٢٠٠٨ وأنشأت لجنة الحقيقة والمصالحة لعمل أتفاقية تسوية تشمل تعويضات للناجين. أما عن بابا الفاتيكان فقد نشر رئيس مؤتمر الاساقفة الكاثوليك رسالة تقول “أن البابا فرانسيس لا يتهرب من الاعتراف بالمظالم التي واجهت الشعوب الاصلية في أنحاء العالم ولكنه لا يمكنه تقديم أعتذار شخصي عن المدارس الداخلية في كندا” وكان أعتذار بابا الفاتيكان واحد من ٩٤ توصية من لجنة الحقيقة والمصالحة. وقال رئيس الجمعية العامة للشعوب الاصلية في بيان له أنه كتب إلي البابا فرانسيس يحثه علي الاعتذار وقال إن سماع أعتذار مباشر من البابا سوف يكون خطوة هامة في تضميد الجراح والمصالحة خاصة وأن البابا أعتذر عام ٢٠١٥ للشعوب الاصلية في الامريكتين. ومن جانبها صرحت وزيرة الشعوب الاصلية “كارولين بينيت” أن الحكومة الكندية سوف تظل تدفع بابا الفاتيكان للاعتذار.

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى