ثلاث كنديين من أصل مصري يسعون لتمثيل حزب المحافظين بمسيساجا Reviewed by Momizat on . جود نيوز الكندية: ثلاث مرشحين من أصل مصري بمدينة مسيساجا يسعون لتمثيل حزب المحافظين عن دوائرهم في الإنتخابات القادمة في أكتوبر 2019، وسط تأييد كبير لهم وهم: غاد جود نيوز الكندية: ثلاث مرشحين من أصل مصري بمدينة مسيساجا يسعون لتمثيل حزب المحافظين عن دوائرهم في الإنتخابات القادمة في أكتوبر 2019، وسط تأييد كبير لهم وهم: غاد Rating:
انت هنا : الرئيسية » أخبار عاجلة » ثلاث كنديين من أصل مصري يسعون لتمثيل حزب المحافظين بمسيساجا

ثلاث كنديين من أصل مصري يسعون لتمثيل حزب المحافظين بمسيساجا

ثلاث كنديين من أصل مصري يسعون لتمثيل حزب المحافظين بمسيساجا

جود نيوز الكندية: ثلاث مرشحين من أصل مصري بمدينة مسيساجا يسعون لتمثيل حزب المحافظين عن دوائرهم في الإنتخابات القادمة في أكتوبر 2019، وسط تأييد كبير لهم وهم:
غادة ملك – دائرة “مسيساجا – ستريتفيل”

“غادة” هاجرت مع والديها الى كندا عام ١٩٩٠ ، ودرست هندسة الميكانيكا بجامعة ويندسور، بعدها عملت في هندسة صناعة السيارات والاختبارات ثم عملت في الاستشارة فيما يخص الإعفاءات الضريبية المقترنة بالبحث العلمي في مجالي التصنيع والطاقة. “غادة ملك” معروفة بنشاطها المستمر لخدمة المجتمع المحيط بها فهي تقوم بدور هام في نادي الروتاري حيث أنها عضو مجلس إدارة نادي الروتاري بمنطقة ستريتسفيل والذي يقدم الدعم الوقتي والمالي للمنظمات الحيوية في المدينة مثل المستشفى وبنك الطعام وغيرهما. كذلك كان لـ “غادة ملك” دور رائد في تطوير الرابطة القبطية للمهنيين بكندا و التي تعمل على توفير خدمات أساسية بأسعار مخفضة لأبناء الجالية وبخاصة تأمينات السيارات والصحة والأسنان، كما كانت “غادة” إحدى مؤسسي المهرجان المصري بمدينة مسيساجا والذي أشاد به الكثيرين عند إطلاقه.
تعتبر “غادة ملك” هي من أوائل من عملوا على زيادة االمشاركة السياسية لأبناء الجالية الناطقين بالعربية عن طريق حملات التوعية التي تبنتها على مواقع التواصل الإجتماعي والتي بها ألاف المتابعين، كما أن لها دور فعال في زيادة المشاركة النسائية في العمل السياسي بكندا من خلال دورها كعضو مجلس إدارة مجلس المرأة بحزب المحافظين بمقاطعة أونتاريو عن منطقة تورونتو الكبرى
“غادة ملك” شاركت في العديد من القضايا الحقوقية والسياسية التي تهم أبناء الجالية وتريد أن تكمل كل ماسبق عبر السعي للحصول على تعضيد مؤيديها لتفوز بكرسي حزب المحافظين عن دائرة ستريتسفيل بمسيساجا

هاني توفيليس – دائرة “مسيساجا – إيرين ميلز”

ولد الصيدلي “هاني توفيليس” في القاهرة في سبتمر عام 1958 وتخرج من كلية الصيدلة بجامعة القاهرة عام 1982. وحصل علي الماجستير في التسويق وإدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية عام 1985.
عمل “نوفيليس” مع شركات الأدوية العالمية مثل نوفارتس ومدىوس ايه جي. ثم أنتقل إلى كندا في يناير عام 1990. “هاني توفيليس” متزوج ولديه 3 أطفال. وهو يمارس مهنة الصيدلة في كندا منذ ديسمبر 1990 وحتى الأن. يعتبر “توفيليس” بمثابة صلة الوصل بين الكنيسة القبطية وجميع مستويات الحكومات ، لأبرشية ميسيسوجا-فانكوفر وغرب كندا. كما أنه عضو بمجلس إدارة المركز الكندي القبطي والمسؤول عن الأنشطة السياسية به منذ عام 2007
كان أحد أفراد الوفد الرسمي الذين شارك بالحضور في سيامة البابا تاوضروس الثاني في القاهرة ، وهو الوفد الذي كان يرأسه الوزير “جيسون كيني”. أنضم “توفيليس” إلى حزب المحافظين في عام 2007 ، وفي عام 2008 بدأ برنامج يختص بمساعدة اللاجئين المصريين منذ عام 2008 ، كما أنشأ برنامج اللاجئين المدعم حكومياً في عام 2009. “هاني توفيليس” عضو بمجلس مجموعات الأقليات المتحدة ، والكونجرس الكندي لمسيحيي الشرق الأوسط ، ومؤسس الصيادلة المستقلين في أونتاريو
يسعي “هاني توفيليس” ليكون مرشح حزب المحافظين عن دائرة “ميسيسوجا – ايرين ميلز” والتي ستُجري في نوفمبر القادم

ميلاد ميكاييل – دائرة “مسيساجا – سنتر”

ميلاد ديمتري ميكاييل ولد عام 1963 وتخرج من كلية الفنون الجميلة – قسم ديكور عام 1986، وترقي في عمله حتي وصل إلي منصب نائب رئيس شركة كهرباء فرنسا بمصر، حصل علي ماجستير إدارة الأعمال بتقدير إمتياز عام 2009 ، ثم حصل علي دبلومة الدراسات العليا لمستشاري الهجرة الكندية عام 2013، وحاليا يعمل “ميلاد ميكاييل” كمستشار هجرة معتمد للحكومة الكندية وعضو هيئة مستشاري الهجرة الكندية، ورئيس شركة ميكاييل للهجرة. ميلاد متزوج من الصيدلانية زيزيت ميشيل ووالد يوحنا ديمتري الطالب بكلية الصيدلة. وتقدم ميلاد بترشيحه لتمثيل حزب المحافظين عن دائرة “مسيساجا – سنتر” علي المستوي الفيدرالي
ويقول “ميلاد ميكاييل” أن لديه العديد من الأفكار والطروحات للحفاظ علي المبادئ الكندية مع التأكيد علي وحدة الكنديين بمختلف خلفياتهم، وأضاف “ميكاييل” أن عمله مع الناس لفترة طويلة جعله يشعر بمشاكلهم وإهتماماتهم، وأعتبر “ميكاييل” أن الهجرة بها أهم شئ مؤثر حولنا، فالهجرة – حسبما يقول – هي إختيار جارك ، وزميلك بالعمل ، وصاحب العمل ، كما أنها هامة للإقتصاد الكندي، ومصدر لجذب رؤوس الأموال من العالم كله، وأكد “ميلاد” علي أن لديه الثقة أنه ومن خلال أفكاره وثقة الناس به سيستطيع أن يصل للبرلمان الكندي في 2019

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى