“جاستن ترودو” يرفض الدعوات إلى الإستقالة بشأن قضية شركة إس إن سي لافالين Reviewed by Momizat on . قال رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، إنه "لا يوافق بالتأكيد" على شهادة المدعي العام السابق، جودي ويلسون-رايبولد، بأنها واجهت "ضغطًا مستمراً" و "تهديدات خفية" م قال رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، إنه "لا يوافق بالتأكيد" على شهادة المدعي العام السابق، جودي ويلسون-رايبولد، بأنها واجهت "ضغطًا مستمراً" و "تهديدات خفية" م Rating:
انت هنا : الرئيسية » أخبار عاجلة » “جاستن ترودو” يرفض الدعوات إلى الإستقالة بشأن قضية شركة إس إن سي لافالين

“جاستن ترودو” يرفض الدعوات إلى الإستقالة بشأن قضية شركة إس إن سي لافالين

“جاستن ترودو” يرفض الدعوات إلى الإستقالة بشأن قضية شركة إس إن سي لافالين

قال رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، إنه “لا يوافق بالتأكيد” على شهادة المدعي العام السابق، جودي ويلسون-رايبولد، بأنها واجهت “ضغطًا مستمراً” و “تهديدات خفية” من مكتبه ، مما دفعها لمساعدة شركة هندسة مونتريال إس إن سي لافالين على تجنب إجراء محاكمة جنائية
وقال “ترودو” أثناء حديثه مع الصحفيين في مونتريال، أنه لن يستقيل، على الرغم من مطالب المعارضة وزعيمها “أندرو شير” زعيم حزب المحافظين
وأضاف، أنه سيقرأ بعناية مزاعم المدعي العام السابق، بأن العديد من المسؤولين من إدارته حاولوا إجبارها على التدخل لمساعدة شركة مونتريال على تجنب الإجراءات الجنائية.
وكان “أندرو شير”، رئيس الوزراء جاستن ترودو بالاستقالة بعد تورطه في فضيحة شركة إس إن سي لافالان.
ويتهم ثمانية من كبار مديري شركة إس إن سي لافالين برشوة مسؤولين أجانب. وقد بدأت هذه القضية من قبل الشرطة الكندية في العام 2012. والنقطة الرئيسية للاتهام هي أن الشركة رشت المسؤولين الليبيين بهدف الحصول على عقود بمليارات الدولارات

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى