أحدث إستطلاع رأي: غالبية الكنديين يريدون تغيير حكومة “جاستن ترودو” Reviewed by Momizat on . جود نيوز الكندية: أظهرت نتائج استطلاع للرأي قامت بها "أبيسوس" في الفترة ما بين 12 إلى 15 يوليو 2019 وشارك فيها 1000 شخص يعيشون في كندا، ومع مراعاة تحقيق توازن ب جود نيوز الكندية: أظهرت نتائج استطلاع للرأي قامت بها "أبيسوس" في الفترة ما بين 12 إلى 15 يوليو 2019 وشارك فيها 1000 شخص يعيشون في كندا، ومع مراعاة تحقيق توازن ب Rating:
انت هنا : الرئيسية » أخبار عاجلة » أحدث إستطلاع رأي: غالبية الكنديين يريدون تغيير حكومة “جاستن ترودو”

أحدث إستطلاع رأي: غالبية الكنديين يريدون تغيير حكومة “جاستن ترودو”

أحدث إستطلاع رأي: غالبية الكنديين يريدون تغيير حكومة “جاستن ترودو”

جود نيوز الكندية: أظهرت نتائج استطلاع للرأي قامت بها “أبيسوس” في الفترة ما بين 12 إلى 15 يوليو 2019 وشارك فيها 1000 شخص يعيشون في كندا، ومع مراعاة تحقيق توازن بين التركيبة السكانية لضمان سلامة عينة الاستطلاع، أكدت نتيجة الإستطلاع أن غالبية الكنديين يريدون تغيير الحكومة في أوتاوا.
فقد قال 37% انهم سيصوتون لصالح المحافظين إذا أجريت الانتخابات الفيدرالية غدا، وأظهر استطلاعا الرأي أن زعيم حزب المحافظين الفيدرالي أندرو شير حصل على 36% من الاصوات مقابل 32% حصل عليها جستن ترودو، وكان 35% من الذين صوتوا لاندرو شير هم من النساء كان منهن 45% فوق 55 سنة ، وكانت نسبة الافراد الحاصلون علي الثانوي المؤيدين للمحافظين 41% والحاصلون على دبلوم بلغت نسبتهم 35% , واختار 33% من الجيل الجديد جستن ترودو وبلغت نسبة الحاصلون على تعليم عالي ممن اختارو ترودو 36% .
وفي استطلاع أخر للرأي قال 32% من المشاركين أن حكومة ترودو تقوم بعمل جيد وتستحق إعادة انتخابها ولكن تعتبر هذه أدنى نسبة لليبراليين منذ انتخابهم عام 2015 وقال 67% من المشاركين في الاستطلاع انه حان الوقت للتغيير، وقد حصل المحافظون على نسبة 37% عندما سؤل الناس عن الحزب الذي سيؤيدونه إذا جرت الانتخابات غدا، وحصل الليبراليون على 31% وقد تخلف الحزب الليبرالي في كل المناطق ما عدا كيبيك وقال 18% أنهم لا يعرفون حتى الان لمن سيصوتون، وبلغت نسبة التصويت لحزب المحافظين في مقاطعة بريتش كولومبيا 33% وتراجع التأييد لليبراليين فحصلوا على 28% وفي البرتا حصل حزب المحافظين على تأييد بنسبة 55% وحصل الليبراليين على 24%

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى