بيان شديد أللهجه لمصر عقب تغيب أثيوبيا عن ألجوله ألأخيره في مفاوضات سد النهضه Reviewed by Momizat on . . أصدرت وزارتي الخارجيه والموارد المائية والري المصريتان بياناً شديد اللهجه أعربت فيه الحكومة المصرية عن رفضها و أستيائها الشديدين من أعتذار الجانب الأثيوبي عن . أصدرت وزارتي الخارجيه والموارد المائية والري المصريتان بياناً شديد اللهجه أعربت فيه الحكومة المصرية عن رفضها و أستيائها الشديدين من أعتذار الجانب الأثيوبي عن Rating:
انت هنا : الرئيسية » أخبار عاجلة » بيان شديد أللهجه لمصر عقب تغيب أثيوبيا عن ألجوله ألأخيره في مفاوضات سد النهضه

بيان شديد أللهجه لمصر عقب تغيب أثيوبيا عن ألجوله ألأخيره في مفاوضات سد النهضه

.
20200301_213934
أصدرت وزارتي الخارجيه والموارد المائية والري المصريتان بياناً شديد اللهجه أعربت فيه الحكومة المصرية عن رفضها و أستيائها الشديدين من أعتذار الجانب الأثيوبي عن حضور الجوله النهائية من مفاوضات سد النهضه التي كان من المفترض أن تُعقد في واشنطن يومي ٢٧ و ٢٨ من فبراير الماضي برعاية أمريكية ، وكان الجانب الأثيوبي قد أرسل أعتذاراً عن حضور ألجوله الأخيره من المفاوضات بداعي أنه يحتاج مزيداً من الوقت للدراسه والتشاور ، فيما ردت الحكومة المصرية علي هذا السبب بأنه من ألمستغرب بعد خمس سنوات من التفاوض ، مازال الجانب الأثيوبي يحتاج إلي مزيداً من الوقت للدراسة ، كما أكدت مصر رفضها التام لما جاء في بيان الجانب الأثيوبي فيما يتعلق لأعتزامها المضي قدماً في بدء ملئ الخزان بشكل يتزامن مع الأعمال الأنشائية للسد دون التوصل لأتفاق نهائي مع مصر والسودان.
ونحن كجريدة و كأبناء لمصر بلدنا الأم ، نقف مع بلادنا الحبيبة مصر ومع أبناء شعبنا المصري في المطالبة بحقوقه التاريخية في مياه النيل ، مقدمين مصلحة مصر علي أي خلافات سياسية أو مهاترات جانبية في هذا الملف ، ونؤكد أن حصة مصر من مياه النيل هي حق تاريخي أصيل للشعب المصري بموجب جميع الأتفاقات الدولية السابقة وأن مصر قدمت كل المرونة الممكنه علي مدار خمس سنوات من المفاوضات فيما لا يمس بالمصلحة العليا للشعب المصري وحقه في مياه نهر النيل.

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى