نسرين عيسي تكتب: عندما تترك الكلمات تبدأ الموسيقى! Reviewed by Momizat on . الموسيقى هي أقرب شيء بعد الصمت، يمكن التعبير بها عما لا يمكن وصفه، تخيل معى عزيزى القارئ نفسك جالساً فى مكان أُطلق عليه دائماً "ركنى المفضل"، و لك مطلق الحريه م الموسيقى هي أقرب شيء بعد الصمت، يمكن التعبير بها عما لا يمكن وصفه، تخيل معى عزيزى القارئ نفسك جالساً فى مكان أُطلق عليه دائماً "ركنى المفضل"، و لك مطلق الحريه م Rating:
انت هنا : الرئيسية » مقالات » نسرين عيسي تكتب: عندما تترك الكلمات تبدأ الموسيقى!

نسرين عيسي تكتب: عندما تترك الكلمات تبدأ الموسيقى!

نسرين عيسي تكتب: عندما تترك الكلمات تبدأ الموسيقى!

الموسيقى هي أقرب شيء بعد الصمت، يمكن التعبير بها عما لا يمكن وصفه، تخيل معى عزيزى القارئ نفسك جالساً فى مكان أُطلق عليه دائماً “ركنى المفضل”، و لك مطلق الحريه مثلى أن تُغمض عينيك وتختار “ركنك المفضل”، وأن لم ىكن لديك واحد فغمض عينيك وحاول أن تخلقه بنفسك فى خيالك وأسرح فى هذا الخيال مع مقطوعة من الموسيقى الكلاسيكية، لا تفكر فى شئ غيرما تسمعه من موسيقى فعندما تترك الكلمات تبدأ الموسيقى.

أتذكر”جاين أوستن” عبر عن حبه للموسيقى بعبارة فى منتهى البلاغة وهى “بدون الموسيقى يبدو لي العالم فارغاً”. وهذا الأحساس أنتابنى حقاً عندما تعرض العالم كله لأزمة كرونا ، ولكن سرعان ما أنتهى هذا الأحساس ، عندما بدأت دور الأوبرا حول العالم في ظل تفشي فيروس كورونا، كغيرها من المؤسسات، تلجأ إلى عرض حفلات قديمة مسجلة، لتبقى على تواصل مع الجمهور، وأنتقل التصفيق والتفاعل من المسرح إلى منازل عشاق هذا النوع من الموسيقى الكلاسيكية المجبرين على البقاء في بيوتهم في خضم أزمة أنتشار فيروس كورونا المستجد وكان من أبرز ما شاهدت، الحفلة التى قدمتها :اوركسترا كابيتول السيمفونى” بألمانيا بعنوان SKYFALL CONCRTO  وتضمن برنامج الحفل جزئين، الأول قام بالغناء التينور Thomas ،  وقيادة وعزف على البيانو Wayne Marshall ، ثم جاء الجزء الثانى من برنامج الحفل، وهو مجموعة موسيقة مختارة بعناية من موسيقى أفلام جيمس بوند وبقيادة المايسترو الأنجليزى ستيفين لويد Steven Lloyd Gonzalez وقد أبدع المايسترو ستيفن لويد فى هذا الحفل فنجد يداه المُنسجمتان مع بقية أجزاء جسده وتعبيرات عضلات وجهه يُمسك في إحدى يديه عصا صغيرة ورفيعة يُحركُها بمسارات راقصة صعوداً ونزولاً أو جانبياً ، و ضبط الإيقاع والصوت المُوَحد لمجموع العازفين في الأوركسترا، وجعلهم يعزفون بانسجام وكأنهم صوت في جسد واحد يتنفس ويتحرك بطريقة مُوَحّدة وتحديد نسبة التسارع أو التباطؤ في نبض الموازين الإيقاعية المتغيِّرة في متن النص الموسيقي، وتحقيق التوازن بين مختلف الآلات الموسيقية على أنواعها من حيث عُلوّ الصوت أو انخفاضه، أو لناحية كثافة اللون النغمي الأساسي في انصهاره مع بقية النغمات المرافقة، بهدف وصل الجُمل اللحنية بعضها ببعض، لتشكيل الفكرة الموسيقية وتطويراتها الدرامية المختلفة.

وقد نجح “ستيفن لويد”  Steven Lloyd ” فى قراءته التأويلية، كل هذا أعتمد على مهاراتهِ المُكتسبة عبر دراسة أكاديمية زودته بقدرات تقنية في لغة الإشارات وفي العلوم والنظريات الموسيقية وتاريخ الفن وعلم الجمال، وخبرات متراكمة في العمل الجَماعي الواعي والمرن مع العازفين في الأوركسترا، فكانت قيادته رشيقة وتفاعله مع باقى الموسيقين فى وحدة متكاملة وجاء أحساسه واضحاً على وجهه لكل نغمة،  فتجده مرة كالفراشة، ومرة آخري كالصقر من شدة التركيز مع كل الآلات الموسيقية والجدير بالذكر أن المايسترو  ستيفن لويد Steven  Lloyd  كان قائد لأوركسترا القاهرة السيمفونى فى فترة  (2005 – 2007).

لم يقتصر جمال الحفل المسجل على البرنامج والموسيقيين وقائد الأوركسترا وأنما على ابداع وجمال تصويرالحفل، فقد نجح مصور هذا الفيديو أن يشعرنا بكل أحساس ينبض بالحياة لكل آله موسيقية وتعبيرات للقطات فريدة لكل العازفين وتفاعلهم بحب وشغف مع كل نغمة ومع قائد الأوركسترا وكأننا نحن الجمهور نتجول بين أعضاء الأوركسترا، نراهم عن قرب قمة الأبداع والمتعة ، لذلك عزيزى القارئ أحببت أن أضع لك لينك الفيديو بمقالى  “Video-Premiere SKYFALL CONCERTO” حتى تشاهده وتستمتع به فى ركنك الخاص!

 

20200624_204759

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى