مجدي حنين يكتب: تأثير شبكات التواصل الأجتماعي علي حالات الطلاق Reviewed by Momizat on . ألطلاق فى المهجر من السبب؟ فى العدد الماضى تكلمنا عن مشكلة عملية قد تحدث فى أسرة تعيش حياة هادئة وتتكون من ام رمزنا لها بلقب مونا واب سوف نرمز لة باللقب أسعد، و ألطلاق فى المهجر من السبب؟ فى العدد الماضى تكلمنا عن مشكلة عملية قد تحدث فى أسرة تعيش حياة هادئة وتتكون من ام رمزنا لها بلقب مونا واب سوف نرمز لة باللقب أسعد، و Rating:
انت هنا : الرئيسية » مقالات » مجدي حنين يكتب: تأثير شبكات التواصل الأجتماعي علي حالات الطلاق

مجدي حنين يكتب: تأثير شبكات التواصل الأجتماعي علي حالات الطلاق

مجدي حنين يكتب: تأثير شبكات التواصل الأجتماعي علي حالات الطلاق

ألطلاق فى المهجر من السبب؟
فى العدد الماضى تكلمنا عن مشكلة عملية قد تحدث فى أسرة تعيش حياة هادئة وتتكون من ام رمزنا لها بلقب مونا واب سوف نرمز لة باللقب أسعد، وشخصا من العالم الافتراضى رمزنا لة باللقب برنس، وفى نهاية المقال أكتشفنا أن مونا بدات تنجزب إلى إغراء برنس الذى يحاول جاهداً ان يستميل عقل مونا بأرسال مقاطع عاطفية تارة واشعار رومانسية واغانى التى هى تحبها وحالا تغير حال مونا فاصبحت لاتهتم باسرتها، ولم تعد الاشياء التى كانت ترضيها تمثل لها اهمية ونسيت اولادها واصبحت أسيرة الفيسبوك ولاحظ أسعد هذا التغير فى البداية قال انه ضغط العمل ولكن عندما لاحظ الامبالاة التى اصبحت تتعامل معة بها بداء يفكر ولأنه أنسان إجتماعى ولة علاقات مع مختلف طبقات المجتمع ويسمع ويقراء كثيراً عن مشكلات الحياة فهم أن فى الامر شئ مريب وخصوصا انة لاحظ أن زوجتة تقضى وقتاً على تصفح وسائل التواصل الاجتماعي غير طبيعى واثناءة تنفصل تماما عن العالم فبدأ يحاوطها بالأسئلة وحدثت مواحهات عدة عندها ادركت مونا ان الامور تفلت من تحت سيطرتها وهنا قررت أن تستشير صديقتها الانتيم لها ولنرمز لها بالاسم سهى. هى أنسانة مطلقة ترفض ان تكون مقيدة بقيد الزواج تعشق الحرية وتشجع على تحرير المراة وهى امرأة لها افكار متحررة تمتلك صفحة على الفيسبوك ومجموعة تضم الالاف من المتابعين والمعجبين تناقش بكل صراحة تصل لحد الأباحية العلاقة بين الرجل والمرأة فلما طلبت مونا راى سهى فيما يحدث معها فكان ردها ما المانع من ان تجربى فالانسان يعيش ليجرب وبالتجربة يمكنك الحكم على الامور.هنا اخذ ضمير مونا الضوء الاخضر لينجرف فى العلاقة المجهولة وتحولت الى علاقة اكثر تطورا بالمكالمات التليفونية وتبريرها الكاذب لزوجها عن سبب المكالمات الكثيرة الطويلة والتى كانت تبررها بانها مع احدى صديقاتها وهنا قرر اسعد ان يدافع عن بيتة وعن زواجة فماذا يفعل فقرر أن يحل المشكلة عن طريق اخذ رأى سيدة أعتقاداً منة ان السيدات يمكن ان يكونوا ادرى بمعرفة بعضهم البعض فقرر ان يحكى لصديقة لة فى الفيسبوك  ولنرمز لها باللقب ايمى وهو يعرفها قبلا كونها جارة لة فحكى لها عن مخاوفة وشكوكة تجاة زوجتة واراد منها نصيحة كيف يمكنة ان يتصرف هل يواجة زوجتة بما فى قلبة من شك ام يقتحم خصوصياتها ليكتشف ما يدور، وخصوصا ان الحياة فى ذلك البيت الذى كان امنا باتت جحيم لا يطاق فماذا كان رد صديقتة علية وهل كونة ادخل شخص اخرحتى وان كانت العلاقة بينهما صداقة حقيقة ومتينة ومبنية على الثقة المتبادلة بالرغم انها فيسبوكية قد تساعدة فى حلها المشكلة هذ ما سنعرفة فى العدد القادم

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى