“فورد” يطرد عضو في البرلمان لانتقاده إغلاق المقاطعة واعتبارها أكثر فتكاً من كورونا Reviewed by Momizat on . بعد أن قام رومان بابير عضو البرلمان من حزب المحافظين في مقاطعة أونتاريو بإرسال خطاب من صفحتين الي رئيس وزراء المقاطعة دوج فورد بعد يوما واحدا من اعلان قانون عدم بعد أن قام رومان بابير عضو البرلمان من حزب المحافظين في مقاطعة أونتاريو بإرسال خطاب من صفحتين الي رئيس وزراء المقاطعة دوج فورد بعد يوما واحدا من اعلان قانون عدم Rating:
انت هنا : الرئيسية » أخبار عاجلة » “فورد” يطرد عضو في البرلمان لانتقاده إغلاق المقاطعة واعتبارها أكثر فتكاً من كورونا

“فورد” يطرد عضو في البرلمان لانتقاده إغلاق المقاطعة واعتبارها أكثر فتكاً من كورونا

“فورد” يطرد عضو في البرلمان لانتقاده إغلاق المقاطعة واعتبارها أكثر فتكاً من كورونا

بعد أن قام رومان بابير عضو البرلمان من حزب المحافظين في مقاطعة أونتاريو بإرسال خطاب من صفحتين الي رئيس وزراء المقاطعة دوج فورد بعد يوما واحدا من اعلان قانون عدم مغادرة المنازل، والذي كتب فيه يقول “إن أغلاق المقاطعة لا يعمل ويتسبب في انتحار الناس والافلاس والطلاق ويلحق خسائر هائلة بأطفالنا، وأن أغلاق المقاطعة يقتل الناس بدلا من انقاذهم وناشد رئيس الوزراء دوج فورد بان ينهي هذا الاغلاق وأن تعود الحياة الى طبيعتها”.

قام دوج فورد بإصدار قرار يقولأن السيد رومان بايبر لن يجلس كعضو في تجمع حزب المحافظين بعد الآن، وانه كرئيس وزراء لمقاطعة أونتاريو لن يسمح له بالسعي لإعادة انتخابه كعضو في حزب المحافظين، وقال أيضا؛ إن تعليقات السيد بابير غير مسؤولة وانه من خلال نشر معلومات مضللة يقوض الجهود الدؤوبة التي يبذلها العاملين في مجال الرعاية الصحية وفي الخطوط الاولي ، في هذا الوقت الحرج ، وهو يعرض حياة الناس للخطر ، وقال دوج فورد ايضاأنا لن أعرض حياة واحد من سكان أونتاريو للخطر بتجاهلي المشورة الصحية العامةووصف السيد رومان بابير قرار عزله من تجمع حزب المحافظين بانه مؤسف وكتب يقوللست نادما علي التحدث علنا نيابة عن ملايين الناس وسبل العيش التي دمرتها الصحة العامة ، فانني أخدم الجماهير ، وإن الاغلاق يستند الي سرد زائف للصحة العامة ، وسوء التخطيط وبيانات سيئة ولم أعد أستطيع مشاهدة هذه المعاناةهذا وقد نشرت وزارة الصحة في أونتاريو صفحة من الوقائع التي تنفي فيها ادعاءات السيد بابير.

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى