مجدي حنين يكتب: الطلاق فى المهجر من السبب؟ تاثير وسائل التواصل الاجتماعي على حالات الطلاق (٧) Reviewed by Momizat on . تكلم حسام مع والده أسعد لكى يُبلغ ايمى بأن ابنتها ساندى سوف تترك المنزل وتذهب بعيد لتعيش مع أصدقاءها الذين تعرفت عليهم من الانستجرام. فى البداية تردد أسعد فى أخ تكلم حسام مع والده أسعد لكى يُبلغ ايمى بأن ابنتها ساندى سوف تترك المنزل وتذهب بعيد لتعيش مع أصدقاءها الذين تعرفت عليهم من الانستجرام. فى البداية تردد أسعد فى أخ Rating:
انت هنا : الرئيسية » مقالات » مجدي حنين يكتب: الطلاق فى المهجر من السبب؟ تاثير وسائل التواصل الاجتماعي على حالات الطلاق (٧)

مجدي حنين يكتب: الطلاق فى المهجر من السبب؟ تاثير وسائل التواصل الاجتماعي على حالات الطلاق (٧)

مجدي حنين يكتب: الطلاق فى المهجر من السبب؟ تاثير وسائل التواصل الاجتماعي على حالات الطلاق (٧)

تكلم حسام مع والده أسعد لكى يُبلغ ايمى بأن ابنتها ساندى سوف تترك المنزل وتذهب بعيد لتعيش مع أصدقاءها الذين تعرفت عليهم من الانستجرام. فى البداية تردد أسعد فى أخذ هذه المبادرة وطلب من حسام وقت ليفكر، ولكن وبالرغم من المشاكل التى يمر بها لم يتأخر فى الاتصال بصديقتهم ايمى واخبرها بكل ما كان يعرفة عن هذ الموضوع، ولكنة لم يخبرها بمن ابلغة بذلك.

فى البداية نفت ايمى ان تكون ابنتها تفكر بذلك وانها تعيش حياة مرفهة بل احتدت على اسعد واتهمته بأنه يُحاول ان يسئ الى سمعة بنتها فطلب منها اسعد بهدوء ان تتاكد من الامر حتى لو كان خطأ، لان ما سيحدث بعد ذلك إذا تركت ابنتها ساندى المنزل لا يمكن ان تتحمله ايمى. سكتت ايمى قليلا ثم استاذنت من اسعد واغلقت التليفون واتجهت مباشرة الى غرفة ساندى فوجدت ان ساندى تقريبا قد رتبت كل شئ للرحيل.

جلست ايمى فى غرفة ابنتها مزهولة وبدأت تتذكر الاحداث وكيف كانت ابنتها فى حاجة اليها، وكثير كانت تريد ان تتواصل معها ولكن ايمى كانت تصدها متحججة بأن لا وقت لديها فى حين انها كانت تمضى بالساعات على مواقع التواصل مع اصدقاؤها وزملاؤها، وادركت ايمى فى هذ الوقت انها اجرمت فى حق صغيرتها وانها اهتمت بمشاكل الناس ونسيت امور اولادها معتقدة أن ما تقدمة لهم من الهدايا والامور المادية والالتحاق باعلى المدارس كافياً عن اهتمامها بهم ولكن ما يمكن ان تفعلة ايمى الأن لانقاذ بنتها 

فى هذة الاثناء كان الوقت يمر سريعا فى بيت مونا واسعد وكانت مهلة الشهر التى اقترحها حسام كهدنة قبل ان تبدأ مونا فى إجراءات الانفصال تمضى سريعا بالنسبة لاسعد بداء فى مراجعة نفسة محاولا تزكر الاشياء التى فعلها وكانت تغضب مونا وايضا ركز فى الاشياء التى تحبها من انواع البرفانات الى الهدايا وحاول ان يدعوها الى الاماكن المفضلة لديها ومن جانبة جلست فيرونيكا وحسام مع والدتهم وتحدثا طويلا لعلهم يدركون الاسباب وراء ذلك القرار الذى سيقصم حياتهم. واخبروا والدتهم بان من حقهم ان يكونوا طرف فى اتخاذ ذلك القرار ولكنهم فوجئا بتعنت واصرار غريب من والدتهم على قرار الانفصال وانها مجرد ايام وستنفذة وانها متحملة كل تبعاتة حتى لو اضطرها الامر الى ان تقف امام الدنيا كلها وانها وافقت على مهلة الشهر نتيجة لالحاح حسام 

فى هذة الاثناء اراد حسام ان يتحدث مع صديقة طارق حتى يُفرج عن نفسه ما فى نفسه من ضيق وخصوصاً ان طارق صديقه الاقرب الى نفسة ولكن تفاجئ بان طارق يتهرب منه مرات ومرات فذهب الى مقابلته وجها لوجه، فوجد انسان مختلف تماما من حيث المظهر والملابس ويكلمة بتعالى وايضا بدونية ويخبرة بانه لا يمكن لعلاقتهما كأصدقاء ان تستمر وكانت هذة صدمة اخرى لحسام ولكنة صمم ان يعرف الاسباب التى غيرت طارق 

فى العدد القادم سنعرف ما سيكون رد فعل ايمى تجاة ابنتها ساندى والقرار النهائي لمونا فى الانفصال عن اسعد والسر وراء عدوانية طارق تجاة صديق عمرة حسام

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى