بكين تنتقد كندا بعد موافقة البرلمان على اتهام الصين بالإبادة الجماعية لشعب الإيجور Reviewed by Momizat on . جود نيوز: انتقدت حكومة الصين كندا بعد أن صوت مجلس العموم الكندي علي اقتراح قدمه حزب المحافظين يقول بأن اضطهاد الصين لجماعة الإيجور وغيرهم من المسلمين الاتراك في جود نيوز: انتقدت حكومة الصين كندا بعد أن صوت مجلس العموم الكندي علي اقتراح قدمه حزب المحافظين يقول بأن اضطهاد الصين لجماعة الإيجور وغيرهم من المسلمين الاتراك في Rating:
انت هنا : الرئيسية » أخبار عاجلة » بكين تنتقد كندا بعد موافقة البرلمان على اتهام الصين بالإبادة الجماعية لشعب الإيجور

بكين تنتقد كندا بعد موافقة البرلمان على اتهام الصين بالإبادة الجماعية لشعب الإيجور

بكين تنتقد كندا بعد موافقة البرلمان على اتهام الصين بالإبادة الجماعية لشعب الإيجور

جود نيوز: انتقدت حكومة الصين كندا بعد أن صوت مجلس العموم الكندي علي اقتراح قدمه حزب المحافظين يقول بأن اضطهاد الصين لجماعة الإيجور وغيرهم من المسلمين الاتراك في منطقة شينجيانج الغربية، يرقي الي مستوي الابادة الجماعية وفقا للتعريف الوارد في اتفاقية الامم المتحدة حول الابادة الجماعية ، ودعا مجلس العموم الحكومة الكندية إلي تبني هذا الموقف رسمياً ، وجاء هذا الاقتراح بناء علي تقارير أعلامي وتحقيقات أخرى تشير الي أن الصين شاركت في احتجاز واسع النطاق لشعب الإيجور وغيرهم من افراد الاقليات المسلمة وقامت بحملات تعذيب و أعادة تعليم سياسي لهم وسخرتهم للعمل وقامت بالتعقيم الاجباري لهم ومارست أساليب السيطرة علي السكان والمراقبة الشاملة لهم. 

وقد صوت أغلبية كبيرة من أعضاء البرلمان لصالح الاقتراح وتغيب جستن ترودو وجميع أعضاء حكومته باستثناء عضو واحد أمتنع عن التصويت ، وامتنع ايضا وزير الشؤون الخارجية مارك جارنو عن التصويت بإسم الحكومة الكندية، وفي حين قالت لجنة فرعية معنية بحقوق الانسان الدولية في مجلس العموم، “إن الحملة الصينية ترقي الي مستوي الابادة الجماعية” فإن حكومة ترودو مترددة في استخدام هذا المصطلح لوصف أفعال الصين.

 وفي مؤتمر صحفي عقد في بكين قال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينيةإن اقتراح مجلس العموم الكندي يتجاهل الحقائق، ويهدف الي تشويه سمعة الصين، وإن الحقائق تثبت أنه لا توجد إبادة جماعية في اقليم شنجيانج وإن هذه كذبة صنعتها القوي المناهضة للصين لغاية ما، وانتقدت وزارة الخارجية الصينية اقتراح مجلس العموم الكندي بالضغط علي اللجنة الاولمبية الدولية لنقل الالعاب الاولمبية  الشتوية لعام 2022 الي خارج بكين إذا لم تغير الصين مسارها، وإدانة الصين تدخل كندا في شؤونها الداخليةوتمثل هذه التصريحات دفعة أخري في زيادة تدهور العلاقات بين الدولتين.

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى