مينا ماهر يكتب: “نظرية جمرك”… Reviewed by Momizat on . دردشة...بالعربي الفصيح: "نظرية جمرك"... (نظرية يمكن أن تطبق على أية منظومة قامعة: سياسية، دينية، اجتماعية، تعليمية...الخ) مرحلة ١: (جمرك) - ماذا تقصد؟ ستمنعوننا دردشة...بالعربي الفصيح: "نظرية جمرك"... (نظرية يمكن أن تطبق على أية منظومة قامعة: سياسية، دينية، اجتماعية، تعليمية...الخ) مرحلة ١: (جمرك) - ماذا تقصد؟ ستمنعوننا Rating:
انت هنا : الرئيسية » مقالات » مينا ماهر يكتب: “نظرية جمرك”…

مينا ماهر يكتب: “نظرية جمرك”…

مينا ماهر يكتب: “نظرية جمرك”…

دردشة…بالعربي الفصيح:

“نظرية جمرك”… (نظرية يمكن أن تطبق على أية منظومة قامعة: سياسية، دينية، اجتماعية، تعليمية…الخ)

مرحلة ١: (جمرك)

– ماذا تقصد؟ ستمنعوننا من أن نفكر؟!

– اعوذ بالله…بالطبع لا…فكر كما يحلو لك…فنحن أبداً ما منعنا أحداً من التفكير!!

– إذن ماذا تسمون ما أنتم فاعلون؟

– نحن فقط نمنع افكارك من الوصول الى الناس وهناك فرق! فكر كما تحب، لا أحد يستطيع أن يمنعك…بينما إن أردت توصيل افكارك تلك الى الناس، فآسف…لابد لنا من تقنينها!!

– هذه هي الدكتاتورية بعينها!!

– لا تعطِ الموضوع أكثر من حجمه! … قل لي إن شئت: هل الجمارك ديكتاتورية؟!

– وما دخل الجمارك في الموضوع؟!

– الجمارك يا عزيزي قانون عالمي… يستخدم حتى في اكبر دول العالم…و لا يمنع الأفراد من شراء سلع من الخارج …بل بالعكس، قم واشتر ما يحلو لك… فأنت حر…لكن بمجرد أن تفكر في نقل هذه السلع داخل البلاد… فلابد لها أن تتجمرك …ومنها ما يتم مصادرته أيضاً…نظام عادل لا غبار عليه…والأفكار تشبه نظام الجمارك تماماً…طالما هي لا تزال في رأسك، ليس بها او منها أي ضرر! ولكن… ما إن خرجت…فقد وجب الحذر!!

مرحلة ٢: (إفلاس)

– قد ادعيتم أنكم لا تمنعونا من التفكير مادمنا لا نشرك افكارنا مع الغير!!

– لم ندَّع …بل تلك هي الحقيقة بعينها!!

– لكني لا أستطيع التفكير!!!

– وما المانع لا قدر الله؟!

– لا أجد أية أفكار!! أحس أنني قد أفلست!!

– وما العجيب في هذا؟! هذا طبيعي جداً!!

– طبيعي ألا أجد الأفكار؟!

– ومن أين لك بالأفكار يا عزيزي، ونحن نمنع تداول الأفكار بين الناس؟! لا تسيء الفهم…فأنت مازالت تتمتع بكامل حرية التفكير، ونحن لم نمنعك! لكن للأسف، المرء يحتاج لسماع أفكار غيره حتى يكون قادراً على إنتاج أفكاره بذاته…فمن الطبيعي يا صاح أن تفلس! 

مرحلة ٣: (جهل)

– حزنت لحالك! خذ…لقد أحضرت لك بعض الكتب للقراءة! اقرأها وقل لي رأيك!!

– رأيي؟! لا رأي لي!…

– ماذا دهاك…كنت تشكو من الافلاس الفكري، وها أنا أساعدك، ألا تريد أن تفكر؟!

– لم أفكر منذ زمن بعيد…. بعيد جداً جداً!!…منذ أن تفضلتم ومنعتم تداول الأفكار…وأفلسنا تماماً والحمد لله!… أتأتيني اليوم وتطلب مني أن أقول لك رأيي؟! 

– أعتذر بشدة عن تشجيعي لك على التفكير!! وليشهد الجميع إذن أني مددت لك يد العون، وأنت رفضت!

– للآسف لم يعد هناك طاقة أو رغبة…وهل من السهل أن يعود الشخص للقراءة والتفكير بعد سنين من الجهل والتعتيم؟!…. بل اقرأ أنت وقل لي رأيك!

– أعتقد أنك مستعد!!

– مستعد؟!…لفعل ماذا؟!

مرحلة ٤: (غسيل مخ)

– هل أنت جاهز؟!

– جاهز لماذا أو لمن؟!

– أن تسمع رأيي كما طلبت…

– انا تحت امرك…فأنا لا أسمع لأحد غيرك!

– على شرط… أن تسمع دون أن تقاطعني؟

– ليس عندي ما أقوله حتى أقاطعك!!!

– عظيم…كرر إذن ما اقوله لك…أولاً: أنت لا شيء!

– شيء

– وأنا سيدك ورأسك!

– رأسي!!

– لا ديموقراطية!

– طية!

– رأيي فوق الجميع!

– إيــع!

 – الأرض ليست كروية

– وية!  

– انت من سلالة القرود

  رود!

– أبغض غيرك..

– غيري

– اقتل غيرك

– غيري

– اذبح غيرك

– غيري

  والان قم وانشر هذا التعليم في كل الارض 

– أرض!!

– ورقصني يا جدع!!!

مرحلة ٥: (يبدأ التطبيل)…… 

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى