مينا ماهر يكتب: يا “ويلكم” في كندا Reviewed by Momizat on . دردشة…بالعربي الفصيح: وصل كريم هلباوي وزوجته وابنه إلى كندا لأول مرة كمهاجرين ودخلوا لمقابلة ضابط الهجرة في المطار... الضابط: “welcome to Canada” ...اتفضلوا اقع دردشة…بالعربي الفصيح: وصل كريم هلباوي وزوجته وابنه إلى كندا لأول مرة كمهاجرين ودخلوا لمقابلة ضابط الهجرة في المطار... الضابط: “welcome to Canada” ...اتفضلوا اقع Rating:
انت هنا : الرئيسية » مقالات » مينا ماهر يكتب: يا “ويلكم” في كندا

مينا ماهر يكتب: يا “ويلكم” في كندا

مينا ماهر يكتب: يا “ويلكم” في كندا

دردشة…بالعربي الفصيح:

وصل كريم هلباوي وزوجته وابنه إلى كندا لأول مرة كمهاجرين ودخلوا لمقابلة ضابط الهجرة في المطار…

الضابط: “welcome to Canada” …اتفضلوا اقعدوا…

(يجلسون جميعهم)

الضابط: أهلا وسهلاً أستاذ هلباوي…

هلباوي: أهلا بيك

الضابط: انا معايا أوراقكم هنا…مثبت فيها ابنك سليم الهلباوي (ينظر إلى سليم الابن) و مراتك…(ينظر إلى امرأته فيتوقف لبرهة و يطلب منها) ممكن تقلعي النضارة السودة دي لو سمحتي…(تقوم بخلع النظارة لكنه لا ينتبه لها كثيراً و يسترسل القراءة في ملفه) مراتك سوسن الهلباوي  

هلباوي: سوسن البهنساوي…

الضابط: البهبهـ…بهبه…

هلباوي: البهنساوي…

الضابط: غريبة؟! هي مش مراتك؟!

هلباوي: ايوة

الضابط: طب ازاي اسم عيلتها مش على اسم عيلتك؟!

هلباوي: أصل احنا عندنا الست مش لازم تغير اسم العيلة لعيلة جوزها!

الضابط: غريبة احنا العادة عندنا ان الست لازم تغير اسمها… طبعاً دي حاجة مخلياكي مبسوطة (ينظر الى الزوجة ويصدم) ايه دا؟! ايه الزرقان اللي حوالين عنيكي دا؟! (ينظر تجاه هلباوي شزراً)

هلباوي: دا دا …دا كان خلاف عائلي!!!

الضابط: ضربتها؟!!!

هلباوي: لا يا فندم…ضربتها ايه؟! احنا اللي اتنين مسكنا في خناق بعض!!!

الضابط: انتم الاتنين مسكتوا في خناق بعض؟! دي جريمة!!!

هلباوي: لا يا فندم جريمة ايه بس؟! الموضوع ابسط من كدة…وبعدين احنا اتصالحنا خلاص…

الضابط: اتصالحتم في قسم البوليس؟! 

هلباوي: لا يا فندم…و مال البوليس بس ومال الخلافات العائلية….احنا اتصالحنا ودي…و الحمد لله كله رجع زي الأول واكتر!!

الضابط: (ينظر إلى الزوجة من جديد) الكلام دا صحيح؟!  

الزوجة: صحيح!!!

الضابط: نهايته…انا حاعمل كأني ماسمعتش الموضوع دا خالص بمزاجي!!! قوللي استاذ هلباوي…ليه كنت عايز تهاجر كندا؟؟

هلباوي: عشان كندا معروفة بتأييد حرية الإنسان والمواطن!!

الضابط: ممكن توضح اكتر!!! حرية ايه؟

هلباوي: زي مثلاً في السياسة!!!

الضابط: (يبتسم) و ايه تاني؟! 

هلباوي: وبرضه حرية اني امسك ايد مراتي في الشارع…احضنها…ابوسها من غير سخافات!!!

الضابط: (اتفرج مقلتاه) و انت عايز تبوس مراتك في الشارع؟

هلباوي: آه ليه لأ؟

الضابط: مراتك مين؟! (يلتفت للزوجة) دي؟

هلباوي: ايوة يا فندم!!! 

الضابط: اللي انت لسه ساكعها علقة ومضحضحها؟! طاب بوسها في البيت الأول قبل ما تبوسها في الشارع!!!

هلباوي: يافندم…انا حاسس ان الموضوع دا لسة مضايقك؟! أحلفلك بإيه ان الموضوع بسيط…انا حاشرحلك…أصل الشغالة بتاعتنا؟!

الضابط: ثانية واحدة!! الشغالة بتاعتكم؟!

هلباوي: ايوة!

الضابط: انتم عندكم شغالة؟! 

هلباوي: آه…

الضابط: دا انتم اغنيا على كدة!!!

هلباوي: لا اغنيا ولا حاجة…دي ست غلبانة بتجيلنا مرتين في الأسبوع!!!

الضابط: و بتدفعلها كام على كدة!

هلباوي: كلام فاضي…ملاليم…و احياناً بتيجي تشتغل بلقمتها!!!

الضابط: (يتعجب) تشتغل بلقمتها…تقصد يعني بتشتغل من غير فلوس؟!!!

هلباوي: تقريباً!!!

الضابط: يا حلاوة…طب كمل… الشغالة بتاعتكم مالها؟!

هلباوي: آه…كانت جايبة ابنها في يوم…وأنا ماكنتش موجود…فتخيل حضرتك…مراتي سابت ابني يلعب مع ابن الشغالة!!! تصور!!!

الضابط: (باستنكار) وفيها ايه؟!

هلباوي: ازاي ابني انا يلعب مع ابن الشغالة!!!

الضابط: استاذ هلباوي…هو انت طبقي؟!

هلباوي: طبقك إزاي يا فندم اسم الله عليك…؟!!!

الضابط: يعني ضد الفقراء والأقليات؟!

هلباوي: لا يا فندم…بس المقامات محفوظة برضه!!!

الضابط: (باستنكار) طب كمل…بعد ما مراتك سابت ابنك يلعب مع ابن الشغالة…حصل ايه؟!  

هلباوي: اتخانقنا وحصل اللي حصل…أصل انا كنت يوميها متعصب لان جارتنا كانت سايقة قدامي العربية فرحت سرحت و بُستها من غير قصد!!

الضابط: الَّله…هو ايه حكاية البوس معاك…يعني تبوس جارتكم و تضرب مراتك؟!!!!

هلباوي: يافندم بُست عربية جارتنا مش جارتنا نفسها!!!

الضابط: (يتعجب مرة أخرى) بست العربية ازاي يعني؟!

هلباوي: يعني خبطت العربية!!!

الضابط: يا نهار اسود…

هلباوي: لا خبطة صغيرة يعني!!!

الضابط: ولو … وطبعاً بلغت شركة التأمين!!!

هلباوي: شركة التأمين على بوسة يا فندم؟! مافيش الكلام دا!!! 

الضابط: (يذهل) كمان دي لأ؟! ولا البوليس؟ 

هلباوي: يا فندم بُست عربية…مش قضية آداب!!! البوليس ماله؟

الضابط: (يحاول التغاضي عما يسمعه) طب كمل!!

هلباوي: اكمل ايه يا فندم..ما خلاص!!!

الضابط: طب لما ضربت مراتك…جيرانكم مابلغوش عنكم البوليس؟!

هلباوي: ما قلنا البوليس مالوش دعوة!!

الضابط: طب بلاش عشان الخناقة…عالاقل عشان الإزعاج!!!

هلباوي: ازعاج؟! يا فندم دا لو الجيران بلغوا البوليس بسبب الإزعاج…حايتقبض عليهم هم بتهمة الإزعاج!!! 

الضابط: (مذهول) للدرجة دي!!!

هلباوي: آه…يا فندم…و بعدين الجيران عارفين اننا ولاد خالة، فمهما حصل…الضفر مايطلعش م اللحم!!!

الضابط: انت و مين ولاد خالة؟!

هلباوي: انا و مراتي!!!

الضابط: يا دي المصيبة!!

هلباوي: ايه وحشة دي كمان؟!!! 

الضابط: متجوز بنت خالتك يا متوحش!!! دي زي اختك!!! والبوليس شم خبر!!!

هلباوي: يا فندم هو ليه حضرتك فاكر ان البوليس دا شغال عند اللي خلفوني؟! مال البوليس اني متجوز بنت خالتي ولا لأ؟! شوية شوية تقوللي هل البوليس عارف اني متجوز على مراتي!!! 

الضابط: هو انت متجوز على مراتك؟!

هلباوي: آه!!!

الضابط: وعادي؟!

هلباوي: يا فندم من حقي شرعاً اتجوز أربعة كمان!!!

الضابط: أربعة؟! دا الواحد مش ملاحق على واحدة!!! وهي فين؟!

هلباوي: في مصر…شوية كدة ابدأ في الإجراءات وأجيبها كندا!

الضابط: لا يا شيخ!!! دا انت طيب قوي!!! (ينظر إلى سليم ابن هلباوي) مش بابا طيب يا سليم؟!

سليم: يعني…لما بيبقى رايق…بس لما بيبقى متعصب بقى!!!

الضابط: بيحصل ايه لما بيتعصب!!!

سليم: بالجزمة على طول!!!

الضابط: بيضربك انت كمان؟! (ينظر إلى هلباوي) ايه استاذ هلباوي؟! بتضرب ابنك كمان؟!

هلباوي: لما يغلط بس!!!

الضابط: طب و البوليـ…

هلباوي: (يقاطعه) إطمن والبوليس برضه مايعرفش…ولو عرف مش بعيد ييجي يضربه معايا!! 

الضابط: (مذهول) شوف استاذ هلباوي…عادة…المهاجر…بيجيله صدمة حضارية لما بيهاجر…بس اول مرة اشوف ظابط الهجرة هو اللي تجيله صدمة حضارية…بس انا حاعتبر ان هجرتك لكندا دي…هي فرصتك عشان تفتح صفحة جديدة في حياتك….بس من هنا و رايح في المقابل:

ماتضربش مراتك!

ماتضربش ابنك! 

ماتتجوزش اكتر من واحدة!

ماتتجوزش بنات خالتك!!!

ماتزعجش جيرانك!!!…

لو جبت شغالة لازم تدفعلها مبلغ محترم!!!

مافيش طبقية او عنصرية

لما تخبط عربية لازم تبلغ على طول!!!

اي حاجة من دول تعتبر جريمة يعاقب عليها القانون…بس ماتخافش هتبوس…و تتكلم في السياسة براحتك.. ويلكم تو كندا

هلباوي: (يصدم) يعني ايه؟! يعني عشان أبوس و اتكلم في السياسة انتقص كل دا من سقف حرياتي؟! دا أنا كنت حر اكتر وانا في بلدنا!!! لا يفتح الله!!! دا ايه القمع دا؟!

الضابط: يعني ايه قمع؟!

هلباوي: يعني اختزال للحريات!!!

الضابط: وكمان كذاب؟! دا انت لسه قايل في أول المقابلة أن كندا معروفة بتأييد حرية الإنسان والمواطن!!

هلباوي: لأ ما أنا كنت اقصد…”تقييدبالقاف مشتأييدبالألفبس هم بالعامية المصرية نفس النطق!!! 

صورة مقال مينا

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى