جورج موسي يكتب: لص الأيام Reviewed by Momizat on . لص الأيام يتربص فأخشاه ليس غريباً يطرق باب وليس قربباً من أحباب لص الأيام داخلك يعيش يعبث في الداخل يوماً ما ستبحث عنه ولن تجده فلصك يعبث وداخلك قد تاه لص الأيا لص الأيام يتربص فأخشاه ليس غريباً يطرق باب وليس قربباً من أحباب لص الأيام داخلك يعيش يعبث في الداخل يوماً ما ستبحث عنه ولن تجده فلصك يعبث وداخلك قد تاه لص الأيا Rating:
انت هنا : الرئيسية » مقالات » جورج موسي يكتب: لص الأيام

جورج موسي يكتب: لص الأيام

جورج موسي يكتب: لص الأيام

لص الأيام يتربص فأخشاه

ليس غريباً يطرق باب

وليس قربباً من أحباب

لص الأيام داخلك يعيش

يعبث في الداخل

يوماً ما ستبحث عنه ولن تجده

فلصك يعبث وداخلك قد تاه

لص الأيام داخلك فأخشاه

 

لص الأيام صديقك

شريكك في الغرفة

يشرب قهوته كل صباح

يجلس معك في الشرفة

لص الأيام حنوناً كالنسمة

حذارٍ فلصك مولع بالسرقة

يسرق عمرك بكل حنان

يسرق عمرك في رقة

ويضيع العمر ولا  تحياه

لص الأيام جزاراً فأخشاه

يجزر داخلك بلا شفقة

فتستيقظ يوماً دون غطاء

وقد سرق عمرك دون عناء

ويضيع عمرك في لحظة

يوماً ما

ستنظر في المرآة

مشيب الشعر سيصرخ فيك

حذرك أبيك

من سنوات

أحذر يا ولدي لص الأيام

يسرق عمرك والأحلام

ويضيع العمر ولا تحياه

لص الأيام يتربص فأخشاه!

 

هي دعوة لي ولكم جميعاً أن نعيش العمر بلحظاته ولا نتركه يُسرَق منا أو يضيع دون أن نحياه بكل تفاصيله!

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى