انت هنا : الرئيسية » مقالات

مؤمن سلاّم يكتب: الضرورات تبيح المحظورات والغاية تبرر الوسيلة، هل من فارق؟

“الضرورات تبيح المحظورات” قاعدة أصولية (من أصول الفقه) أقرها الفقهاء والأئمة منذ زمن بعيد لتيسر على الناس حياتهم في حالة تعرضهم للأذى أو ما يهدد حياتهم. فمن يخاف على نفسه الموت جوعا يمكنه أن يأكل ما ينقذه أو حتى أن يسرق ما يأكله حتى لا يهلك، وكذلك في حالة تعرضه للعطش، أو إذا تعرض للأذى بسبب عقيدته فله أن يقول ما يخالف عقيدته حفاظا على حياته. وكما نرى أن كل الأمثلة التي ضربها الفقهاء لتطبيق هذه القاعدة تدور ...

إقرأ المزيد

عبد المسيح يوسف يكتب: حكايتنا مع الملاك وأبونا ميخائيل عطية

رغم أن العالم ملء بالأحداث السياسية والملتهبة، الخاصة بسد النهضة وليبيا والطائرة الأوكرانية، واجراءات عزل ترامب، إلا أن كل هذه الموضوعات يكثر تناولها في مختلف وسائل الإعلام بحكم تخصصي في الاقتصاد السياسي، ولكن هناك موضوع آخر جذبني وسيطر على كامل اهتمامي نظرا لكوني أصبحت جزء منه منذ فترة، وهو يتعلق بحكايتنا مع الملاك، الملاك ميخائيل والقديس أبو سيفين، وأبونا ميخائيل عطية كاهن كنيستهم في لافال. كثيرون لهم حكا ...

إقرأ المزيد

مينا ماهر يكتب: دردشة… بالعربي الفصيح ،، “كيف وصلت البهائم للعرش؟”

مقدمة عامة: طالما تساءلت: هل يا ترى سأستطيع أن أدردش باللغة العربية الفصحى مثلما دردشت بالعامية المصرية في الماضي؟! بصراحة... لم أفكر في الامر طويلاً واتكلت على الله، تاركاً الحكم لك عزيزي القارئ، متعشماً فيك الشفقة ورحابة الصدر. فهلم نعبر تلك التجربة الشيقة، سالكين معاً برشاقة فنون الأدب؛ فلا عيب أبداً في الأدب، بل في قلته! ونحن سنلزم حدود الأدب حتى وان كنا في ذروة النعت. فأنا أغوى اُسلوب الدردشة وأقدِّر ط ...

إقرأ المزيد

إيهاب يني يكتب: الفضائيات القبطية (2)

كنت قد وعدت في المقال الماضي ، أن نستكمل الحديث عن الأعلام القبطي ..... وكنت أنوي الحديث عن تكاليف هذا الأعلام ، وعن تأثيره علي الأقباط سلباً كان أو إيجاب .... وإذا كان هذا الأعلام يخدم قضيتهم الأساسية ، التي هي الحرية والمساواة علي أرض الوطن ..... ولقد بحثت في المواقع التي انشأتها كل قناة علي الأنترنت ...... بحثت عن أي معلومات بخصوص المصاريف التي تتحملها القناة من أجل إستمرارها في تقديم الخدمة للمشاهد .... ...

إقرأ المزيد

د. ماريانا يوسف تكتب: لو كنت وزيرة الصحة

ما حدث في انقلاب ميكروباص طبيبات المنيا ما هو الا انعكاسا لحوداث كِثر نراها بشكل يومي في حياتنا في مصر خاصة على طريق القاهرة-الصعيد، الذي يعاني من نقص الإضاءة وعدم وجود رادارات مراقبة للسرعة، وفوق كل شيء هو قدر الله وقدره، ولن أقول ان الوزيرة هالة زايد هي المسئولة لأنها لم تكن هي سائقة الميكروباص وان كانت مسئولة مسئولية غير مباشرة فيما حدث. الحادث وقع والأرواح زهقت والمرضى يتلقون العلاج، فماذا فعلت يا وزيرة ...

إقرأ المزيد

نسرين عيسي تكتب: فتاة عند النافذة !

لحظات هى لحظات من السكون أختلى فيها مع ذاتى و أبحث عنها دائما بين ساعات زمن الحياة أعيش فيها أوقات من أجمل اللحظات ربما تكون وقت قصير بالتأكيد ولكنها مشحونة بالكثير من العواطف والأحاسيس المفعمة بالأنفعالات المختلفة ، أغلق لحظتها عينى وأحلم بكل امنياتى القريب منها والبعيد ،أعطى ظهرى فيها لكل ما يزعجني و أقرر أن افتح نافذتى ليوم جديد فى عام جديد. هذه هى نافذتى مطلة على طبيعة ساحرة أقف فيها وأرمى بنظرى لأبعد ن ...

إقرأ المزيد

ابرام مقار يكتب: ميجان وهاري .. وهم الحياة الصاخبة

منذ أيام أستيقظ العالم علي خبر إعلان الأميران هاري و ميجان، عن إعتزالهما لدورهما الملكي والإنتقال للعيش بين بريطانيا وكندا، وذلك بعد أشهر من التفكير، مع التأكيد علي دعمهما للملكة والعائلة الملكية، ليكرر هاري بعد 84 عام ما فعله جده الملك إدوارد الثامن - عم الملكة الحالية - والذي تنازل عن عرش بريطانيا بعد زواجه من الأمريكية "واليس سيبمسون" بالمخالفة للقوانين الملكية. قرار هاري لم يكن مفاجئ للعائلة الملكية أو ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب : الطائرة لن تصل أبداً

بعضهم ينتظر أقرب ألأقربون ، و قد ينتظر بعضهم أب أو أم أو زوج أو زوجه أو أبن أو أبنه أو أخ أو أخت وربما ينتظر صديق ، ساعات قليلة وربما دقائق و يصل الأحباب الذين ربما لم نراهم منذ سنوات ، ثم تتصارع الأفكار والأسئلة داخل هذا المنتظر ، كيف يبدو ألآن ؟ هل تغير ؟ هل مازال يعشق كرة القدم و الذهاب الي دور السينما ؟ هل مازال يحتفظ بخفة الدم التي لم أري نظيرتها في حياتي ؟ كيف سيكون اللقاء؟ سأظل أعانقه دقائق وربما ساع ...

إقرأ المزيد

مجدي حنين يكتب : الملك فاروق والهوس الديني

منذ قيام مصر الحديثة على يد محمد على باشا وجميع حكامها بدأً من محمد على نفسة مروراً بالخديوى اسماعيل والخديوى توفيق، وهم يطبقون المناهج العلمية الحديثة للنهوض بالبلاد من حماءة طين الجهل والعبودية لرجال الدين، وبدأ حكام مصر يخلعون عباءة الدينى ويتجهون بسرعة إلى الحضارة والمدنية. ويعتبر الخديوى اسماعيل أبو التجديد والحداثة فى مصر الجديدة ، ومع توالى إرسال البعثات إلى اوروبا ظهر فى الافق التنويريين المصريين مث ...

إقرأ المزيد

فؤاد الصباغ يكتب: العملات الرقمية بين الحقيقة والسراب

إن العولمة المالية و الرقمية غيرت اليوم من عالمنا الواقعي برمته بحيث أصبح الجميع يسبح في فلك فضاء إفتراضي متكامل الأبعاد و الأهداف في أبسط جزئياته. فمما لا شك فيه تعد تلك الطفرة النوعية في عمقها ثورة حقيقيةلتكنولوجيات الإتصال و المعلومات و تمثل حدث الساعة البارز بحيث ساهمت بدورها في رسم سمات الحداثة لهذه العشرية مما سمحت الرهان عليها أكثر فأكثر مستقبليا. فالعالم الإفتراضي لم يقتصر فقط علي بروزالتعليم الإلكت ...

إقرأ المزيد

عبد المسيح يوسف يكتب: تركيا تُصدر الإرهاب إلي ليبيا لإنقاذ الأخوان

تعتبر ليبيا الجارة والشقيقة الغربية لمصر، ذات أهمية قصوى للأمن القومي المصري، ولذا فكل ما يجري فيها يمس مباشرة أمن المصريين. وعلى ما يبدو فإنه لا يحلو لمحوري الشر: تركيا تحت رئاسة المحتل العثمانلي رجب طيب أردوغان، وقطر تلك الإمارةالشريرة، تحت إمارة الشاب غير الرشيد تميم بن حمد، والتي تكشفت فضائحها مؤخرا على المستوى الدولي ودعمها للإرهاب، وخسرت تأثير سلاحها الرهيب قناة الجزيرة، في دعم كل من محوري الشر في الم ...

إقرأ المزيد

مينا ماهر يكتب: دردشة … بالعربي الفصيح!

عزيزي القارئ... قد سعدت جداً بانضمامي لجريدة "جود نيوز"ولي الشرف ان أكون أحد الكُتَّاب الذين تقرأ لهم؛ اسمح لي اولاً ان أبدأ مشواري الصحفي معك بــــــ"إستراحة"! نعم، استراحة ولا تتعجب يا صديقي قائلاً في نفسك "من ذا الذي يبدأ مشواره باستراحة؟!" فهناك العديد من الاستراحات التي تعتبر أكثر مشقة من أوقات العمل نفسها! ومع هذا، فاستراحتي أنا ستكون مستمرة...أي أنك ستجدني أستريح في كل عدد! والسبب في هذا أني لا أحب ا ...

إقرأ المزيد

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى