انت هنا : الرئيسية » مقالات تحتوى على وسم "جورج موسى"

جورج موسى يكتب: وفجأة يرحلون!

لماذا لا نشعر بقيمة الإنسان إلا بعد رحيله؟! لماذا كل هذا الجمود؟! مصدوم حقاً من حقيقة أننا نتغير بالرحيل! فقط بالرحيل! قبل الرحيل قلوبنا غليظة قاسية! لا تسمع ولا تري ولا ترق لحال بعضنا البعض بل ربما لا تراهم وربما تقلل من قيمة ما يعانون! نتركهم يصرخون ويصرخون ويصرخون ولكننا لا نبالي لأننا لا نتخيل أنهم سيرحلون يوماً! نتخيل أن حياتنا معهم سرمدية، وأن بقائهم معنا من طبائع الأمور! وانهم كانوا بالأمس هنا وها هم ...

إقرأ المزيد

جورج موسى يكتب: ماذا يخبئ القدر لمصر في 11/11

انتشرت دعوات الخروج للتظاهر في ربوع المحروسة في الحادي عشر من نوفمبر القادم عقب تردي الأحوال المعيشية للمصريين في ظل الأزمة الطاحنة التي يمر بها العالم نتيجة تعاقب حدوث أزمتي وباء كورونا ثم الحرب الروسية علي أوكرانيا ، والحق أن المواطن المصري لم يعد يحتمل المزيد من الضغوط في شتي مناحي الحياة ولا شك أن دعوات الخروج للتظاهر قد تلاقي قبول عند قطاع من الشعب بينما سينظر القطاع الآخر بكثير من القلق من انفلات الأم ...

إقرأ المزيد

جورج موسى يكتب: 11 عاما على مذبحة ماسبيرو

 ضرب النار في الحرب يا دُفعَة ضرب النار مش عالأهل المفروض تحميني يا دُفعَة وأنت بتسحل فيا سحل عارف أيه اللي بيوجع قبل ما اموت مخليني بدمع آخر منظر قبل ما اموت دبابة بلدي علي جسمي تفوت بص في عيني للحظة يا دُفعَة بص في وشي قبل ما اموت اصلي لما لمحت عنيك شفت فيهم فدادين من غل وأنت بتسحل فيا سحل ضرب النار عالجبهة يا دُفعَة ضرب النار مش عالأهل !   في مثل هذا اليوم منذ أحد عشر عاماً وقف بعض شباب الأقباط وقفة ...

إقرأ المزيد

جورج موسى يكتب: أنتي تبكي… والموتى لا يبكون !!

دق جرس الهاتف وقالوا رحلت عفواً لم أسمع ما قلت! عفواً يبدو أن تلك الأُذن التي تعودت على صوتها هرمَت أو ربما رفضت أو ربما تعطلت لبرهة عفواً أنت قلت للتو شيئاً أو بعض شئ عن الرحيل! هل قلت شيئاً من هذا القبيل؟! رحيل من؟! رحيلها هي؟! لا لا لن أدعك تكمل أمي لم ترحل! عفواً هي لن ترحل أبداً كنا نتحدث بالأمس وأتفقنا أنها لن ترحل عفواً لم أسمع جيداً وربما لم أفهم جيداً ولكن أمي لم ترحل أصمت فلن أدعك تكمل يا هذا الأم ...

إقرأ المزيد

جورج موسى يكتب: يا شنودة …. لو لم تكن مصرياً!

طفلاً لم يكمل ساعات في هذه الحياة وجد نفسه ملقي في دورة مياه في كنيسة دون غطاء أو حضناً يضمه فيشهر بالأمان أو ثدياً يرضعه فيسد جوعه، ظل يصرخ ويصرخ لعله يجد من يحنو عليه في هذا العالم الذي أتي إليه رغماً عنه ويقيناً لو كان القرار قراره وعلم ما سيحدث له لفضل عدم المجيء إليه من الأساس وبينما يصرخ معبراً عن جوعه وألمه وحزنه ومرارته من الجور يسمعه زوجان حرمهما القدر من نعمة الإنجاب فقررا أن يتبنيانه وهما لا يعلم ...

إقرأ المزيد

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى