انت هنا : الرئيسية » مقالات تحتوى على وسم "جورج موسي"

جورج موسي يكتب: أستاذ في قلب الحق

أستاذ في قلب الحق والأرض لو تنشق  عمره ما  يعرف عدل  ولا حتي عدي عليه !  ولا عمره قلبه رق  ولا مرة حن ودق  لمظلوم يصرخ اليه !  العدل هارب في ضلمة  زهق من بقعة ظالمة لا عمره عرف طريقه ولا ناوي يسمع اليه يقعد عامل فتوة  ويمشي متعاجب بقوة ويامين ينطق ببم  أو حرف بكلمة ذم يتمني يشرب سم  ولا أيده توصل اليه!  ظلمه مالي الكف  وحاني ضهر وكتف و في يوم هيلف يلف  ويرجع له صنيعة يديه المكتوب في التاريخ بيقول  الظلم مصي ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: شرف الكلمة في “جود نيوز”

يقول الأستاذ "عبد الرحمن الشرقاوي" في مسرحية الحسين ثائراً والتي منعها الأزهر من العرض أكثر من مرة: أتعرف ما معنى الكلمة؟ مفتاح الجنة في كلمة دخول النار على كلمة وقضاء الله هو الكلمة الكلمة لو تعرف حرمة زاد مذخور الكلمة نور وبعض الكلمات قبور بعض الكلمات قلاع شامخة يعتصم بها النبل البشرى الكلمة فرقان بين نبي وبغى بالكلمة تنكشف الغمة الكلمة نور ودليل تتبعه الأمة عيسى ما كان سوى كلمة أَضاء الدنيا بالكلمات وعلم ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: ديموقراطي يعني مراتك تبقي مراتي !!!!

أحمد لطفي السيد هو مفكر وفيلسوف مصري معاصر وهو أيضاً رائد من رواد حركة النهضة والتنوير المصرية ويطلق عليه أستاذ الجيل وأبو الليبرالية المصرية حتي أن الأستاذ عباس محمود العقاد قال عنه أنه أفلاطون الأدب العربي ولد احمد لطفي السيد في 15 يناير عام 1872 في أحدي قري مركز السنبلاوين محافظة الدقهلية وتخرج من مدرسة الحقوق عام 1894 وهومن أهم رواد حركة النهضة المصرية وهو من المفكرين الذين أثروا في حياة المصريين بشكل ك ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب شعر: فعله الماضي كله أمر

فعله الماضي كله أمر ومضارعه ذُله مُر مضاف إليه يقف وحيد حابب يكون وسط العبيد ويا البواقي يعيش بعيد والبواقي كالهوامش يموت وهو لسه عايش ودوره كهامش مش جديد مفعول به كان أصله فاعل وكان له سطوة ويا الفواعل بس هي تدوم لمين؟! دنيا فانية ترفع سنين وفي ثانية أسفل سافلين! ده حرف جر ومش بأيده الزمن بيجرجر عبيده لو أصله حر عمره ما يركع وبلقمة ناشفه برضه هيشبع ولو حتى شهد الدنيا جاله مرفوع براسه مش بماله ولا عمره يركع ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: ما بين علماء يكتشفون و(علماء) يحرمون!‬

في تطور طبي قد يقلب الموازين في عالم زراعة الأعضاء وقد يؤدي لثورة طبية قد تنقذ حياة ملايين البشر، نجح فريق طبي من الجراحين الأمريكيين المهرة بقيادة دكتور "روبرت مونتجومري" في زرع كلية خنزير معدل چينياً في جسد بشري لامرأة متوفاة إكلينيكيا (بعد استئذان أسرتها في المضي قدماً في هذا الأجراء). وأظهرت النتائج أن الكُلية التي استغرقت زراعتها ساعتين لتوصيل كُلية الخنزير بالأوعية الدموية للسيدة وتم مراقبة عمل الكُلي ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: حريق الجونة.. حينما تجتمع الشماتة في الفن مع الشماتة في آل ساويرس!

مجتمع بلا فن هو مجتمع بلا روح ، بلا مشاعر ولا مستقبل! مجتمع بلا فن هو مجتمع يجهل كل شئ عن نفسه وعن غيره ، هو مجتمع مريض لا يعلم ما هو الداء ولا أين يكمن هذا الداء وبالتالي لن يجد أبداً الدواء ! ولست أظنني أبالغ إذا قلت أن مجتمع بلا فن لن يعلم أساساً أنه مريض وبالتالي لن يبحث عن دواء وسيظل المريض مريضاً حتي يموت لأن الفن هو مرآة المجتمع الذي يري فيه أمراضه ومشاكله وضعفاته ويحاول علاجها ! بأختصار مجتمع بلا فن ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: الجبل!

ظلت قرابة الساعة تشكره على ما فعله اليوم من أجلها فقد ذهب معها إلى الطبيب وأحضر الدواء وأعطاها إياه، شكرته فنظر إليها وقد مر أمام ناظريه فقط الجزء الذي علمه من معاناتها في الحياة لأجله (فقط الجزء الذي علمه) نظر إليها وصمت، قالت له لماذا تصمت يا بني؟ أجاب حري بنا الصمت إذا لم نجد الكلام يا أمي! ابتسمت وقالت فلماذا تنظر إليّ هكذا؟! قال لها لم أكن أنظر إليكِ يا أمي، كنت أنظر إلى الجبل الذي يشكر بضع صخور سقطت ل ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: غبي تحت الشجرة

أعياه التعب فجلس تحت شجرة تفاح، وضع رأسه سانداً إياها على الشجرة، وشرد بذهنه قليلاً وتذكر كل انكساراته وإخفاقاته وخيباته! تذكر كيف مضى به قطار العمر وضاعت أحلامه حلماً وراء حلم وراء حلم، كان قطار العمر يمضي وكان قطار أحلامه أيضاً يمضي! تملك الإحباط منه وبلغ اليأس منه مبلغاً لم يسبق أن شعر به من قبل! لسعته شمس الظهيرة وبلغ الإعياء مداه كما بلغ يأسه منتهاه! أغمض عيناه متمنياً الموت ولكن هيهات فالموت لا يأتي ل ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: الهروب (إلى) الموت

في مقولة منسوبة لصاحب نوبل الأديب العالمي "نجيب محفوظ" يقول عن مفهوم الوطن (إن وطن المرء ليس مكان ولادته، لكنه المكان الذي تنتهي فيه كل محاولاته للهروب) وفي ظني أن هذا هو أفضل تعريف للوطن! في الساعات القليلة الماضية وقبل كتابة هذا المقال مباشرة شاهدت كما شاهد العالم أجمع مشهد سقوط مواطنون أفغان من على جناح طائرة أثناء تحليقها وهي صاعدة إلى السماء راحلة عن أفغانستان بلا رجعة في محاولة يائسة من هؤلاء المواطني ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: لص الأيام

لص الأيام يتربص فأخشاه ليس غريباً يطرق باب وليس قربباً من أحباب لص الأيام داخلك يعيش يعبث في الداخل يوماً ما ستبحث عنه ولن تجده فلصك يعبث وداخلك قد تاه لص الأيام داخلك فأخشاه   لص الأيام صديقك شريكك في الغرفة يشرب قهوته كل صباح يجلس معك في الشرفة لص الأيام حنوناً كالنسمة حذارٍ فلصك مولع بالسرقة يسرق عمرك بكل حنان يسرق عمرك في رقة ويضيع العمر ولا  تحياه لص الأيام جزاراً فأخشاه يجزر داخلك بلا شفقة فتستيق ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: بين برين

 دعيني يا أمي فالبر الشرقي ما عاد لي عيش فيه!  كم حلمت بالبر الغربي يحتضن حلمي ويحتويه!  قالت يا ولدي هنا أنا!   قلت يا أمي وأين أنا؟  قالت وقبر أبيك؟  وحضن أختك وكتف أخيك؟  دعيني يا أمي دعيني! حلمي هناك!!   البر الغربي يناديني  يا ولدي هذا الحلم سيضنيك  ستكون وحيداً والوحدة جبارة  ستفرح تارة وتحزن ألف تارة  ستحن إلى كوب الشاي  وكسرة خبزي   وصوت الناي  ستبحث عن صوتي في الطرقات  ستتلمس وجهي في البنايات  ولكن ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: الأسبوع الأول بعد الأربعين!‎ ‎

ها قد لمست الأربعين بأناملي التي بدأت تظهر عليها علامات الجفاف بفعل تعريات الزمن! نعم مر أربعون عاماً على تواجدي في هذه الحياة اللطيفة بزيادة والتي أعيش فيها غارقاً في بحر من الاستلطاف المتبادل بيننا منذ أربعين عاماً ورغم أنني لا أعلم إلى الآن ما هي إجابة هذا السؤال السخيف الذي يتردد في داخلي دوماً! هذا السؤال البسيط ولكنه المعقد! السهل ولكنه الممتنع! الوجيه وهو لا يخلو من البلاهة!  وهذا السؤال هو: أنا هنا ...

إقرأ المزيد

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى