انت هنا : الرئيسية » مقالات تحتوى على وسم "جورج موسي"

جورج موسي يكتب: بين برين

 دعيني يا أمي فالبر الشرقي ما عاد لي عيش فيه!  كم حلمت بالبر الغربي يحتضن حلمي ويحتويه!  قالت يا ولدي هنا أنا!   قلت يا أمي وأين أنا؟  قالت وقبر أبيك؟  وحضن أختك وكتف أخيك؟  دعيني يا أمي دعيني! حلمي هناك!!   البر الغربي يناديني  يا ولدي هذا الحلم سيضنيك  ستكون وحيداً والوحدة جبارة  ستفرح تارة وتحزن ألف تارة  ستحن إلى كوب الشاي  وكسرة خبزي   وصوت الناي  ستبحث عن صوتي في الطرقات  ستتلمس وجهي في البنايات  ولكن ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: الأسبوع الأول بعد الأربعين!‎ ‎

ها قد لمست الأربعين بأناملي التي بدأت تظهر عليها علامات الجفاف بفعل تعريات الزمن! نعم مر أربعون عاماً على تواجدي في هذه الحياة اللطيفة بزيادة والتي أعيش فيها غارقاً في بحر من الاستلطاف المتبادل بيننا منذ أربعين عاماً ورغم أنني لا أعلم إلى الآن ما هي إجابة هذا السؤال السخيف الذي يتردد في داخلي دوماً! هذا السؤال البسيط ولكنه المعقد! السهل ولكنه الممتنع! الوجيه وهو لا يخلو من البلاهة!  وهذا السؤال هو: أنا هنا ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: معذرة يا صحبتي!

معذرة يا صحبتي لم تثمر الأشجار هذا العام فجئتكم بأردأ الطعام و لست باخلاً, و إنما فقيرةٌ خزائني مقفرةٌ حقول حنطتي معذرة يا صحبتي, فالضوء خافت شحيح و الشمعة الوحيدة التي وجدتها بجيب معطفي أشعلتها لكم لكنها قديمة معروقة لهيبها دموع معذرة يا صحبتي, قلبي حزين من أين آتي بالكلام الفرِح! هذه الأبيات نسجها الشاعر والكاتب المسرحي المصري وأحد رواد حركة الشهر الحر في العالم العربي الأستاذ المبدع "صلاح عبد الصبور" الم ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: الناس اللي في النُص!

لكل من دمعت عيناه فرحاً وسعادة وهو يري بلاده تحقق أنتصاراً حتي ولو كان بسيطاً ، ولكل من وضع نصب عينيه أهله ووطنه وهو يفكر أو يكتب أو يتحاور ، ولكل من تألم وهو يري وطنه وأهله في محنة و تمني لو أتيحت له فرصة للمساعدة ولو بالقدر اليسير ، ولكل من لم تمكنه ظروفه من أن يساعد وطنه وأهله فلم يملك سوي الدعاء والصلوات ! ولكل من حلم بمستقبل أفضل لوطنه وأهله وأراد التقدم والرفعة حتي ولو أختلف مع القائمون علي مستقبل هذا ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: يوم الرئيس الأخير!

كالمعتاد أستيقظ في الصباح الباكر في الخامسة صباحاً، جلس علي سريره لبضع دقائق مبتسماً ثم شرد ذهنه للحظات، مر أمام ناظريه قطار العمر و أحداثه ولمعت عيناه وهو يتذكر بعض قراراته المصيرية في السنوات الثمانية المنصرمة خلال فترتي خدمته كرئيساً للجمهورية، دمعت عيناه وهو يتذكر دعوات أم وفر الدواء بالمجان لطفلها المريض، وخطاب شكر لأب زرع الأطباء كلية لنجله بالمجان في مستشفى حكومي، ودموع شابة يتيمة الأبوين وهي تتزوج ب ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: في طريق المطار… (قصة قصيرة لرحلة طويلة)

كان الصمت هو السيد بينما تشق السيارة طريقها بصعوبة إلى مطار القاهرة الدولي، كانت السيارة تتوقف أكثر مما تسير بفعل الاختناقات المرورية التي أصبحت من علامات القاهرة المسجلة!  جلس كلاهما على المقعد الخلفي للسيارة وكل منهما ينظر إلى الشباك الذي بجانبه! في صمت غريب مرت سنين عمرهما وكأنها شريط ذكريات يشاهده كل منهما أمامه على شاشة سينما صامتة تمثلت في شباك السيارة الذي بجانب كل منهما وبينما فشل كلاهما في تذكر مرة ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: كلمتين علي السريع

كل رئيس يحكم مصر يتعلل بأن الزيادة السكانية هي سبب الخراب ! علي فكرة سيادتك لما رشحت نفسك للرئاسة الشعب لم يخفي عنك نواياه الشريرة في الزواج والأنجاب ، وعلي حد علمي الشعب لم يعد سيادتك بأنه سينظر حوله ويقطع الخلف ! ولو أن الشعب حالياً بينظر حوله وفوقه وتحته حين يتحدث بكلمة محظورة خوفاً من أن ينتهي به الحال بالأنتماء للمحظورة ! ◦ دكتور "علي عبد العال " واخد علي خاطره ويرفض الذهاب للمجلس من يوم حلف اليمين ! ا ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب : لن أكون راهبة أتعبد لك في مخدعك!

مر عام علي زواجهما و اليوم يحل عيد زواجهما الأول ، كان قد تحدث أليها أنهما سيحتفلان في أحد مطاعم العاصمة الفاخرة ، لم تكن المادة تعني له الكثير ، فهو رجل ميسور الحال وتستطيع أن تقول أنه من الأثرياء ، أعتاد أن يصطحبها إلي أفخم الأماكن ويشتري لها أفخر الثياب و سافرا معاً عشرات المرات والحق أنه لم يكن يبخل عليها بشئ ،  بالنسبة لأي أنثي في مدينتها بل في بلدها كلها كان الزواج بهذا الرجل أكثر من حلم ، فهو رجل أعم ...

إقرأ المزيد

أيرين أوتول في حوار لـ”جود نيوز”: أنا المرشح الوحيد الذي يمكنه هزيمة “ترودو” في الأنتخابات القادمة

أيرين أوتول:  حكومة ترودو فشلت في التعامل مع وباء "كوفيد-19"، ولدي خطة متكاملة للنهوض بالأقتصاد الكندي وسأخفض الضرائب لن أسمح لـ "Huawei" بتنفيذ شبكة الجيل الخامس، ولن أجبر الكنديين علي مصل "كوفيد - 19" ولكني أشجعهم عليه بعد أثبات فاعليته أكلينيكياً أشارك الأقباط تحفظاتهم بشأن الأسلام السياسي، و لدي تحفظات شديدة جداً علي جماعة الأخوان المسلمين أنا من قدامي المحاريين وأعرف عائلات فقدت أحبابها في حربهم ضد طال ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: قصة قصيرة… قلم جاف

كانت تجلس بجواره في حوارٍ تليفزيوني، كان كلاهما ضيفان في حلقة تليفزيونية واحدة ولكنهما على طرفي النقيض، هي تدعوا للتحرر وهو يدعو للتزمت، هي مع حرية المرأة في الملبس والخروج والعمل وتجريم تبرير التحرش بالنساء، وهو عكس ذلك، يتحدث عن العادات والتقاليد والعيب والحرام وأن لبس المرأة من أعظم أسباب التحرش بها وأن مكان المرأة هو المنزل، جلوسها بجواره جعل عطرها يخدر عقله، هام في رائحة عطرها فنسي الكلمات وتلعثم، وغاب ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: ألعيد ألسادس لجود نيوز و مفاجأة “صاحبة السعاده”

أحتفلت جريدة جود نيوز ألكنديه في ألسابع من شهر ديسمبر ألجاري بالعيد ألسادس لها ، كان حفلاً مميزاً ورائعاً ، ومما زاد الأحتفال بهجه هو ألأعلان عن أسم الضيف الذي ستستضيفه جود نيوز في شهر يونيو القادم لتكريمه في كندا ، كان رد فعل الحاضرين عقب ألأعلان عن ألأسم يعكس مدي حبهم وأحترامهم لتلك الشخصيه ألأستثنائيه ، فحين سمع الحاضرون أسم الفنانه والمنتجه والكاتبه و مقدمة إلبرامج صاحبة السعاده " أسعاد يونس" عبّر الجمي ...

إقرأ المزيد

جورج موسي يكتب: شئ من الخوف

"شئ من الخوف" هو عنوان ألروايه ألأشهر للأديب الكبير ثروت أباظه ، تلك الروايه التي صدرت عام ١٩٦٠ عن دار المعارف المصريه ، و تدور أحداث الروايه في قرية في صعيد مصر حيث يتزعم " عتريس" عصابة تعيش علي القتل و السلب و النهب وقهر أهالي القريه ، ويصل به ألحال أن يتزوج " فؤاده" حبه القديم رغماً عنها و تقف "فؤاده" أمام "عتريس" وعصابته مما يشعل النخوه في باقي أهالي القريه فيثوروا علي "عتريس" وعصابته. وفي عام ١٩٦٩ يتم ...

إقرأ المزيد

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى