انت هنا : الرئيسية » مقالات تحتوى على وسم "خالد منتصر"

خالد منتصر يكتب: فنانة وأفتخر

هذه هي كلمات حلا شيحة تعليقاً على فيلمها مع تامر حسني: "والفن اللي بيخلينا نبعد عن منهج ربنا ومنبقاش قدوة لولادنا يبقي باطل وميبقاش فن" •"الكليب ده ميرضيش ربنا.. وأنا عيطت لأني شفت نفسي في المشاهد دي، دي كانت زلة نتيجة ظروف مريت بيها وكلنا بنغلط، أنا مش هتكسف أنا تبت من المشاهد دي وهي لا تصح وأنا غلطت وبصلح». •"أنا اتفاجئت جدا بنزول كليب يجمع مشاهد متفرقة من الفيلم في أيام ذي الحجة المباركة" •"الفيلم نجح بم ...

إقرأ المزيد

خالد منتصر يكتب: صراع الفستان والبوركيني

كالعادة إستطاع الإخوان أو بالأدق المزاج السلفي العام " الغلوشة" على قضية فستان حبيبة طالبة اداب طنطا بإختراع وإفتعال قضية بوركيني دينا المصرية الكندية ، بدأت السوشيال ميديا بالصراخ والضجيج ومساواة هذا بذاك ، ووضع القضيتين وكأنهما بنفس الحجم والوزن والخطورة ، وهذا للأسف تزييف وعي وتدليس ضمير وضبابية رؤية ، فقضية فستان حبيبة لامقارنة إطلاقاً بينها وبين قضية بوركيني دينا ، فحبيبة طالبة طنطا هي بنت جاءت من الإس ...

إقرأ المزيد

خالد منتصر يكتب: العلمانية وحرية الضمير وإحترام المعتقدات الدينية

العلمانية تحترم كل المعتقدات الدينية ، لكن ماهو المعتقد الديني بالضبط ؟، علينا أن نحدده ، ماهو تعريفه ؟وكيف نفرق بينه وبين الإختيار الشخصي أو المزاج المتحيز لما يتصور المتدين بأنه من صلب العقيدة ؟ وعندما يطالب مواطن يتبع طائفة دينية تكيفاً إجتماعياً أو طلباً يطالب الدولة بالخضوع إزاءه والإستجابة له لأنه في رأيه فرض ديني ، هل من المرونة العلمانية أن نلوي ذراع المجتمع كله حتى يتواءم معه بالرغم من إضرار هذا ال ...

إقرأ المزيد

خالد منتصر يكتب: الألتراس والأخوات بوابة عبور الإخوان

دائماً هناك في التاريخ أحصنة طرواده وليس حصاناً واحداً، تتكرر مأساة هبوط العدو من جوف الحصان الخشبي الضخم العملاق على حين غرة مباغتاً سكان المدينة وهم نيام في غفوة ، يهبط العملاء والجواسيس والخونة والطابور الخامس ليتسلق الأسوار الضعيفة ويحتل الأرض والعقل والروح ، والآن يحاول الإخوان العودة من خلال حصان طروادة الجديد ، حصان الألتراس وحصان الأخوات.  ألتراس كرة القدم وأخوات وبنات وسيدات تنظيم الإخوان، أفراد ال ...

إقرأ المزيد

خالد منتصر يكتب: لماذا بكينا على سمير غانم؟

لماذا بكت مصر كلها ليلة وداع سمير غانم ؟، ماهو سر كل هذا الحزن والشجن وغلالات الدمع التي غلفت مآقي المصريين وتلألأت في أحداقهم ؟، ماهو سر ذلك الملح في تلك الدموع والمرارة في تلك النظرات ، خاصة أنها كانت في وداع أيقونة الضحك والفرح والبهجة ؟، إنها بكاء على غياب الضحكة كمعنى قبل أن تكون بكاء على غياب سمير كشخص ، فالموت حقيقة بل هو الحقيقة الوحيدة ،لذلك نتقبله كجزء من حياتنا ، لكن الضحكة والفرح والبهجة ،يجب أن ...

إقرأ المزيد

خالد منتصر يكتب: هوامش على تصريح ولي العهد

أثار حوار ولي العهد محمد بن سلمان مع الإعلامي عبد الله المفرد على إحدى القنوات السعودية جدلاً ولغطاً كبيراً ، كان بمثابة الزلزال الذي هز ماكان ثوابتاً عند المجتمع السعودي ، وامتدت توابع الزلزال إلى الدول المجاورة ومنها مصر ، وتفاعل مع التصريحات الشباب والنخبة الأزهر والسلفيين ، و تأرجحت ردود الفعل ما بين الفرح والغضب ، واعتبرها تيار التنوير تصريحات تصب في مصلحة حركة التنوير والحداثة ، وهي فعلاً كذلك، فالتصر ...

إقرأ المزيد

خالد منتصر يكتب: لعبة الشيش الدرامية بالنصوص الدينية

دراما رمضان هذا العام فيها جهد كبير وتميز حرفي واضح في الإخراج والتصوير والإضاءة والتمثيل وكافة عناصر هذا الفن المؤثر الذي صار للأسف بديلاً عن القراءة في عصرنا الحديث ، وحصلت المسلسلات التي تناقش قضايا الإرهاب سواء في الداخل أو في الخارج على نصيب الأسد في نسب المشاهدة ، كانت أهم تلك المسلسلات هي " الإختيار"و " هجمة مرتدة" و " القاهره كابول". ولأن الدراما والفن عموماً أكبر وأرحب وأشمل وأوسع من أن يكون مجرد ح ...

إقرأ المزيد

خالد منتصر يكتب: القوة الناعمة الخشنة وأنيميا الثقافة

مشهد محمد رمضان وهو يتلذذ وينتشي ببعثرة الدولارات في حمام سباحة قصره المنيف بعد صدور حكم تعويض بستة ملايين جنيه للطيار الذي أهانه رمضان على الفضائيات والسوشيال ميديا، مشهد يلخص عصراً بأكمله ، لا يهم إن كانت الدولارات حقيقية أم مزيفة ، المهم دلالة هذا السلوك، المهم أن الفن صار مزيفاً، المهم الإستهانة بالقضاء وأحكامه، المهم ثقافة التعالي مع غياب الخلفية الثقافية وعدم الوعي بدور الفنان. رمضان رمز جيل للأسف لا ...

إقرأ المزيد

خالد منتصر يكتب: أعداء الإنسان لا يؤتمنوا على الأوطان

ما جدوى الدين إذا لم يمنحنا الأخلاق والضمير والإنسانية؟، مافائدة الصلاة والصوم والحج والطقوس إذا جعلتني أشمت في موت إنسان وأقول هلك فلان أو نفقت فلانة ؟!، ما فائدة أن يقال عني ورع وتقي وناسك وعابد وأنا أتهلل فرحاً لرحيل شخص عن عالمنا ؟!، ماحدث بعد وفاة نوال السعداوي من سعار يشبه تجمع الضباع على الفريسة الجريحة ، كشف لنا كم الزومبي الذين يعيشون بيننا، والذين للأسف تربوا على أن الدين قسوة ، وعنف ، ودم ، وليس ...

إقرأ المزيد

خالد منتصر يكتب: في بلادي الجمال جريمة

الجمال عادة نعمة لكنه في بلادي دائماً نقمة، الجميلة مازالت في نظر مجتمعنا مُجرمة مع سبق الإصرار والترصد، الجمال صار تهمة يجب إنكارها، والجميلة صارت فضيحة يجب سترها ، كل يوم نصادف مانشيتات وترندات و هاشتاجات عن بنات التيك توك أو اليوتيوب، يتم القبض عليهن أو التشهير بهن وإتهامهن بإثارة الغرائز ، هذه هي التهمة المعلنة ،أما التهمة المضمرة والمخفية هي أنهن جميلات في زمن فوبيا الجمال وكراهية الحسن والتآلف مع القب ...

إقرأ المزيد

خالد منتصر يكتب: أن تكون أبو البنات في مصر

تمنيت طوال عمري أن أكون أباً  لبنت إسمها سعاد على إسم أمي، لكن الله رزقني بولدين فقط ، وهما قرة عيني لكن كان لي حق الحلم ، والآن وبعد ماشاهدت معاناة آباء البنات في مصر لي الحق الآن أن أعلن أن هذا الحلم للأسف يتحول في المحروسة إلى كابوس ، أبو البنات في هذا الوطن مطلوب منه أن يمتلك ألف عين ، أعصاب من فولاذ، قلب من ثلج ، فهو أبو صانعات الفرح وناسجات البهجة وصاحبات السعادة، هو والد ألطف الكائنات ، لكنهم في بلاد ...

إقرأ المزيد

خالد منتصر يكتب: أصعب رقابة

يشكو المبدعون في مصر من جهاز الرقابة ،ويقولون لماذا هناك جهاز رقابة على المصنفات الفنية؟ ، وأنه يجب ترك الحرية لضمير الفنان ، ويصفون تلك الرقابة بأنها أصعب رقابة ، وأنا معهم في رفضهم لجهاز رقابة فوقي يتعامل مع الإبداع بالمسطرة والكيلو، وأن المجتمع الذي مناعته عالية وحاصل على الفاكسين الثقافي الصحيح لايحتاج إلى مثل تلك الرقابات، لكني مختلف مع الشق الثاني القائل بأن ذلك الجهاز الحكومي الرقابي هو أصعب رقابة ، ...

إقرأ المزيد

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى