انت هنا : الرئيسية » مقالات تحتوى على وسم "زينب علي البحراني"

زينب علي البحراني تكتب: أنقذوا الذكورة بإنقاذ الأنوثة

عندما نتأمل تفاصيل الكون الذي نعيش فيه لا يسعنا إلا أن نلحظ مدى دقة هندسته من كل زاوية، كل شيء متزنٌ متسق حيث لا مكان لزيادة أو نقصان، وأي محاولة بشرية للعبث بهذا الاتزان الكوني تؤدي إلى كوارث طبيعية أو بشرية يتجلّى أثرها المدمر على المدى القريب أو البعيد، وإحدى أجمل تفاصيل الهندسة الكونية وأكثرها دقة ذاك التناغم السحري بين "طاقة الذكورة" و"طاقة الأنوثة" في كل المخلوقات دون استثناء. اهتمت علوم الحياة الصيني ...

إقرأ المزيد

زينب علي البحراني تكتب: الفائز بقلوب النساء

لنكُن صُرحاء وندخل في الموضوع مُباشرة دون لف أو دوران؛ الغالبية العُظمى من النساء يُفضلن الرجُل الكريم ماديًا على الرجل البخيل مهما تظاهرن أمامه أنهن لا يُردن شيئًا، ومهما كُن مُكتفيات ماديًا ومستقلات ماليًا، ومهما حاولت بعضهن الدفاع عن مقولة "الرجُل ليس آلة صِرافة" سواء حفظن هذه المقولة من مكان ما وشرعن بترديدها في محاولة للتظاهر بالثقافة؛ أو اعتبرنها مدخلاً لإقناع بعض الرجال أنهن متواضعات في مطالبهن ومستع ...

إقرأ المزيد

زينب علي البحراني تكتب: كلنا وُلَدنا أثرياء

هل تذكر طفولتك المُبكرة، عندما كُنت تملك العالم وتعتبر نفسك مُستحقا لكل ما يُحيط بك وكل ما تحصل عليه دون شروط؟ هل تذكر كيف كان عالمك يوفر لك كل ما تحتاج بدءًا بوصول كل احتياجاتك كاملة عندما كُنت في رحم والدتك، مرورًا بتوفر حليب أمك المجاني لأجلك بعد ولادتك، وصولاً إلى توفير أشخاص يخدمونك ويقومون بتلبية احتياجاتك والقيام على شؤونك منذ لحظة قدومك إلى هذا العالم؟ هل تذكر كيف أن المحيطين بك من الأشخاص الأكبر سن ...

إقرأ المزيد

رد الكاتبة السعودية “زينب علي البحراني” علي منتقدي مقالها الذي أثار ضجة بمصر والوطن العربي

وعُدتُ لأقدّم اعتذاري زينب علي البحراني أكتب هذا المقال في إطار اعتذاري عن نشر مقالي السابق الذي ذكّرتني كمية التعليقات المهولة تجاهه برد فعل العالم آينشتاين عندما قيل له أن هناك كتابًا اسمه "مائة كاتب ضد آينشتاين" لدحض نظرياته، إذ قال بهدوء: "لماذا مائة؟! لو كنت مخطئًا فشخص واحد يكفي لإثبات ذلك"، ولأنني لستُ "آينشتاين؛ كان يكفي مقالي أن يتجاهله الجميع ليُثبت ذلك أنني مُخطئة، لكن ما حدث كان العكس. تحدثتُ في ...

إقرأ المزيد

السعودية زينب علي البحراني تكتب عن “تيران وصنافير”: ما يُعرف ولا يُقال

خلال الأسبوعين الأخيرين انهمرت الرسائل والمكالمات على مختلف وسائل التواصل بي من أصدقاء مصريين يسألون عن رأي الشعب السعودي تجاه آخر مستجدات قضية جزيرتي "تيران وصنافير"، بينما كان ردي هو التزام الصمت وتجنب الرد في كل الأحوال لعلمي بأن ردودي مهما كانت موضوعية، ومهما أكدت الأحداث الواقعية صحتها، ستبدو مستفزة لمشاعر أولئك الأشقاء، وقد تؤدي إلى ذاك الطريق المسدود الذي لا أطيقه، والذي يجبرني على إنهاء الحوار بقولي ...

إقرأ المزيد

زينب علي البحراني تكتب: افهم دورك على الأرض

موجة غامرة من الطاقة السلبية بدأت تستولي على أرواح الشبان والشابات في عالمنا العربي خلال الأعوام الأخيرة، يتصاعد دخانها بين كلماتهم المُحبطة وتنبثق رائحتها من نبرة أصوات بعضهم الخالية من الأمل بالحاضر والمُستقبل، وتنتشر عدواها السريعة بين أقرانهم من رفاق وأصدقاء وزملاء، وهي ظاهرة تحتاج اهتمامًا حقيقيًا والتفاتًا جادًا سريعًا، لأن العنفوان، والطموح غير المحدود، وتدفق التطلعات نحو المستقبل من أهم سمات الروح ا ...

إقرأ المزيد

زينب علي البحراني تكتب: الثريات دائمًا جميلات

لا شك أن تطور وعي المرأة العربية بذاتها واحتياجاتها الإنسانية والعاطفية والمادية في عصرنا الراهن جعلها تدرك أهمية استقلالها المادي بعيدًا عن تحكم الرجل بنفقاتها الخاصة، أو عدم قدرته على إعالتها بالشكل الذي يليق بها، وهذه الحاجة للاستقلال دفعتها إلى سوق العمل على أمل أن يكون ما تكسبه عونا لها في الإنفاق على نفسها دائمًا، وعلى أطفالها غالبًا. ومع ارتفاع الغلاء المعيشي وتحول الكثير من السلع الاستهلاكية إلى ضرو ...

إقرأ المزيد

زينب علي البحراني تكتب: بين الحُب والخِبرة

في اللقاء الذي أجراه الإعلامي اللبناني "زاهي وهبي" مع الكاتبة والمفكرة الدكتورة "نوال السعداوي" على شاشة برنامج "بيت القصيد" قبل أعوام قليلة؛ سألها عن سر ثقتها بأن الحُب القادم في حياتها هو الحب الحقيقي رغم تجاوزها سن الثمانين، فكان جوابها: "بسبب النضوج.. الفهم.. الوعي.. البساطة.. الواحد وهو صغيّر بيبقى متكبّر، بيبقى مش فاهم نفسه، واخد في نفسه قلم، لكن كل ما يكبر يتواضع، والحب عاوز شيء من التواضُع". كلما أع ...

إقرأ المزيد

زينب علي البحراني تكتب: حرية المرأة والأوهام الذكورية

من أهم القضايا المُعاصرة المتسببة بتأجيج الصراعات بين الجنسين في عالمنا العربي الاختلاف في تعريف مفهوم "الحرية"، فكثير من الذكور تمت برمجة عقولهم في البيت والشارع على أن "حرية" المرأة هي مُرادف للفسق والفجور والفساد والانحلال، وبعضهم ما أن تتفوه امرأة بكلمة "حرية" حتى تقفز إلى ذهنه صورة إحدى بائعات الهوى عارية على سرير الرذيلة أو فتاة تسير بخطوات مغرية دون ملابس على شاطئ يعج بالذكور العراة! بينما ترى أكثر ا ...

إقرأ المزيد

زينب علي البحراني تكتب: استقلالية المرأة ودور الرجل

في فيلم "منزل البُحيرة" الذي أخرجه "أليخاندرو أجريستي" وأبدع في تأدية دوري بطولته النجمين "كيانو ريفز" و"ساندرا بولوك"؛ يعيش البطلين في عالمين موازيين وبُعدين مُختلفين من الزمن يجعلان "كيت" تعيش متقدمة على الزمن الذي يعيش فيه "أليكس" بعامين، لكن صندوق البريد في المنزل الذي كان يقيم فيه كان بمثابة حلقة وصل بين العالمين تسمح بوصول رسائل أحدهما إلى الآخر، فكتبت له ذات مرة أنها تشتاق كثيرًا للأشجار التي تظلل من ...

إقرأ المزيد

زينب علي البحراني تكتب: هل هو حقا فن هابط؟

في القرن الواحد والعشرين، ومع انتعاش مفاهيم "الثقافة الاستهلاكية" و"الفن الاستهلاكي" اللذان عزز ازدياد القنوات الفضائية التلفازية والفضاء المفتوح للإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي من انتشارهما كوسيلتين مناسبتين للتسلية وتحقيق بعض جوانب الإشباع المعنوي والغريزي؛ صار من الصعب تجاهُل النماذج تلك الفنية أو الثقافية التي تمتاز بمعدلات سماع ومشاهدة مُلفتين حتى وإن تم رجمهما بتهمة التفاهة، السطحية، الهبوط، أو إفسا ...

إقرأ المزيد

زينب علي البحراني تكتب: حاضرنا الذي يعيش الماضي

سُنة الكون هي النمو والتقدم، وأهم قوانين الحياة يفرض على كل حي استمرار التجدد كي لا يصل إلى مرحلة الفناء والتبدد.. الصلابة في وجه التطور تؤدي إلى الانكسار، والجمود الطويل يُفضي إلى الموت، والعناد نتيجته الانقراض، فقوانين الكون وسننه الأزلية لا تجامل شكلاً من أشكال الحياة العصيّة على التكيف مهما طال صبرها عليه، والشرائع التي لا تطور من قوانينها وأحكامها لتتواكب مع التطور الإنساني تحكم على المجتمعات التي تتشب ...

إقرأ المزيد

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى