انت هنا : الرئيسية » مقالات تحتوى على وسم "زينب علي البحراني" (الصفحة 2)

زينب علي البحراني تكتب: حرية المرأة والأوهام الذكورية

من أهم القضايا المُعاصرة المتسببة بتأجيج الصراعات بين الجنسين في عالمنا العربي الاختلاف في تعريف مفهوم "الحرية"، فكثير من الذكور تمت برمجة عقولهم في البيت والشارع على أن "حرية" المرأة هي مُرادف للفسق والفجور والفساد والانحلال، وبعضهم ما أن تتفوه امرأة بكلمة "حرية" حتى تقفز إلى ذهنه صورة إحدى بائعات الهوى عارية على سرير الرذيلة أو فتاة تسير بخطوات مغرية دون ملابس على شاطئ يعج بالذكور العراة! بينما ترى أكثر ا ...

إقرأ المزيد

زينب علي البحراني تكتب: استقلالية المرأة ودور الرجل

في فيلم "منزل البُحيرة" الذي أخرجه "أليخاندرو أجريستي" وأبدع في تأدية دوري بطولته النجمين "كيانو ريفز" و"ساندرا بولوك"؛ يعيش البطلين في عالمين موازيين وبُعدين مُختلفين من الزمن يجعلان "كيت" تعيش متقدمة على الزمن الذي يعيش فيه "أليكس" بعامين، لكن صندوق البريد في المنزل الذي كان يقيم فيه كان بمثابة حلقة وصل بين العالمين تسمح بوصول رسائل أحدهما إلى الآخر، فكتبت له ذات مرة أنها تشتاق كثيرًا للأشجار التي تظلل من ...

إقرأ المزيد

زينب علي البحراني تكتب: هل هو حقا فن هابط؟

في القرن الواحد والعشرين، ومع انتعاش مفاهيم "الثقافة الاستهلاكية" و"الفن الاستهلاكي" اللذان عزز ازدياد القنوات الفضائية التلفازية والفضاء المفتوح للإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي من انتشارهما كوسيلتين مناسبتين للتسلية وتحقيق بعض جوانب الإشباع المعنوي والغريزي؛ صار من الصعب تجاهُل النماذج تلك الفنية أو الثقافية التي تمتاز بمعدلات سماع ومشاهدة مُلفتين حتى وإن تم رجمهما بتهمة التفاهة، السطحية، الهبوط، أو إفسا ...

إقرأ المزيد

زينب علي البحراني تكتب: حاضرنا الذي يعيش الماضي

سُنة الكون هي النمو والتقدم، وأهم قوانين الحياة يفرض على كل حي استمرار التجدد كي لا يصل إلى مرحلة الفناء والتبدد.. الصلابة في وجه التطور تؤدي إلى الانكسار، والجمود الطويل يُفضي إلى الموت، والعناد نتيجته الانقراض، فقوانين الكون وسننه الأزلية لا تجامل شكلاً من أشكال الحياة العصيّة على التكيف مهما طال صبرها عليه، والشرائع التي لا تطور من قوانينها وأحكامها لتتواكب مع التطور الإنساني تحكم على المجتمعات التي تتشب ...

إقرأ المزيد

زينب علي البحراني تكتب: المرأة.. وتناقضات المجتمعات العربية

قبل شهور قليلة قرأت تقريرًا صحفيًا يناقش ظاهرة السيدات العربيات اللواتي اضطرتهن الظروف غير المستقرة في بلدانهن إلى الهجرة أو طلب اللجوء مع أسرهن إلى بلدان أوروبية؛ وما أن وجدن أنفسهن تحت ظل قوانين جادة في حماية حقوقهن دون تمييز عنصري بين الذكور والإناث حتى ثُرن على واقعهن الذي بُني في بلدانهن رغما عنهن ليستبدلنه بواقع جديد وفق رغبتهن، وبعد أن كان الرجُل يستمد ثقته بنفسه من دعم المجتمع الذي يعتبره أرفع منزلة ...

إقرأ المزيد

زينب علي البحراني تكتب: المرأة الشرقية وسلاح الكلمة

لولا شجاعة السيدة "زهرة" التي استوقفت الصحفي والكاتب الفرنسي ذو الأصل الإيراني "فريدون صاحب جم" خلال اجتيازه قريتها لتحكي حكاية ابنة أختها القتيلة "ثريا" ما كان صوتها سيصل إلى العالم كُله فاضحًا الجريمة التي أدت إلى قتلها ظلمًا على صفحات كتاب واسع الانتشار وفيلم يحصد الجوائز بعنوان "رجم ثريَّا"، ولولا جرأة الأستاذة الجامعية الإيرانية آذر نفيسي في كتابيها "أن تقرأ لوليتا في طهران" و"اشياء كنت ساكتة عنها"، وا ...

إقرأ المزيد

زينب علي البحراني تكتب: النقاب.. وخرافة الحرية الشخصية

لا شك أن الاختلاف بين ثقافات البشر وأديانهم ومذاهبهم وتوجهاتهم الفكرية والعاطفية والسلوكية ضرورة من ضرورات حماية التوازن الإنساني على الأرض، لكن ذاك الاختلاف الضروري الذي لا بد من تعايُش مُتناقضاته تحت مظلة السلام يغدو مهددًا بالتدمير والزوال إذا فتحنا أبواب السماح لبعض "السلوكيات التخريبية" للتسلل إلى المجتمعات ونخر نسيجها الإنساني بحجة "الحُرية الشخصية".. إذ أننا لو تغاضينا عن سلوك السارق بحجة الحرية الشخ ...

إقرأ المزيد

زينب علي البحراني تكتب: التنوع الديني والمذهبي وحماية التوازن الإنساني

كيف سيبدو شكل الحياة لو كانت الأشياء كلها بلون واحد، ورائحة واحدة، وملمس واحد، ومذاق واحد؟ كيف سيبدو العالم لو كنا نحن البشر متماثلين في الاسم والشكل والصوت؟ كيف سيتحقق التكامل بين البشر لو كنا جميعا نعمل في مهنة واحدة ونتكدس في بلد واحد؟ هذه التساؤلات كلها تقودنا إلى حقيقة مفادها أن الاختلاف بين الأشياء والأشخاص قلبًا وقالبًا ضرورة من ضرورات تقدم البشرية، وعامل أساسي من عوامل قدرة الإنسان على تحمل الحياة، ...

إقرأ المزيد

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى