انت هنا : الرئيسية » مقالات تحتوى على وسم "عادل عطية"

رئيس الاتحاد العالمي لعلماء الإسلام لـ “جود نيوز” : العِلمانية فيها نجاة المسلمين والإسلام

الشيخ الدكتور مصطفى راشد - رئيس الاتحاد العالمي لعلماء الإسلام من أجل السلام لـ "جود نيوز": • الوضع الديني في مصر، محزن وكارثي. • لنتعلم من دولة المغرب. • مسيحيو مصر، ليسوا أهل ذمة. • معركتنا الحقيقية، ضد فكر وليس أشخاص. • ليس تجديداً، وإنما تصحيحاً للخطاب الديني. • العِلمانية، فيها نجاة المسلمين والإسلام. • التديّن الكاذب، أخطر من الالحاد. • أؤمن باليهودية، والمسيحية. • أؤيد التصالح مع من لم يحمل السلاح. • ...

إقرأ المزيد

عادل عطية يكتب: ثورة الشياطين!!

من مركز الأرض، من فوهات براكين الجحيم، تنطلق زبانيته، وتغمر كوكبنا! تنتخب للصحبة الأبدية من الهالكين: تلاميذاً، ورسلاً! تضع عليهم الأيدي، وتطلقهم؛ ليجولوا يصنعوا كل أنواع الشر في البشر! ومن كرسي زعيمهم الجالس على عرشه في العقول، والقلوب، والنفوس.. والمالك على اجتماعاتهم، ومبادئهم، وتصرفاتهم؛ يصدر أوامره بإضرام ثورة عارمة؛ لمحاربة الله، وطرده من ملكوته! هاهي ذا عصابات البغضة والأحقاد، تحاول أن تنهي الكنائس ا ...

إقرأ المزيد

عادل عطية يكتب: طريق الإزدراء

في إحدى رسائله لأبنه، كتب اللورد تشيسترفيلد، هذه الكلمات: "ثمة أمر لا يتحمّله الناس ولا يصفحون عنه اطلاقاً، وهو: وقوعهم ضحية للإزدراء والاحتقار؛ فالأذى الجسدي يُنسى بسرعة بينما الاهانة تبقى تعتمل في النفس"! وعندما نرى كرامة الإنسانية، ومشاعرها، مبعثرة على التراب، والأقدام الهمجية الشرسة تطئها بلا معنى وبلا رادع؛ ألا يتوجب علينا أن نتساءل: "لماذا؟!.."؛ حتى نجد ولو إجابة واحدة في حدود اجتهاداتنا المضنية، نبدأ ...

إقرأ المزيد

عادل عطية يكتب: القـانون المخيـف!

أن القانون الذي يجابه الإزدراء بالدين، أمسى في يد قوى ماكرة، تحركها مشاعر التعصب والتعسف، تطلقه على هواها؛ ليعصف بالمستهدفين، من كل الجهات، ومن كل خبيث! وفيما هم يصوّبون أصبع الاتهام إلى الآخرين، نجدهم مغموسين إلى أطراف أناملهم في السيمونية أي المتاجرة بالدين، وفي الإزدراء الأعظم: الإزدراء بالله نفسه! .. فالله هو العدل، ولكن قانونهم مثال صارخ للعدالة الزائفة، أو الوهمية، أو الشكلية، مثل ذلك القانون الذي كان ...

إقرأ المزيد

عادل عطية يكتب: من يضيء علم مصر؟!..

في تضامنية أمميّة مع مشاعر الشعب الفرنسي، عقب الهجمات المروعة، التي ضربت باريس، بادرت عدد من دول العالم باضاءة أشهر معالمها التاريخية، بألوان الأزرق والأبيض والأحمر، المكوّنة للعلم الفرنسي! .. ففي انجلترا، أضيئت ساعة بيج بن في عاصمة الضباب! .. وفي ألمانيا، أضيئت بوابة براندنبورج ببرلين! .. وفي الولايات المتحدة الأمريكية، أضيء برج التجارة العالمي! .. وفي استراليا، أضيئت دار أوبرا سيدني! .. وفي الصين، أضيء بر ...

إقرأ المزيد

عادل عطية يكتب: خدعة الشوارع!

نطلق على الأولاد الذين لفظتهم عائلاتهم، بأنهم: أولاد شوارع! وعلى الذين يتّصفون بسوء الأخلاق، ورداءة السلوك، بالشوارعيّة! مع أن بيوتنا هي التي تحدد هذه الشوارع، والشوارع تحدد عنواننا، بل ونعتبر البيت الذي يطل على ناصية شارعين له صفة الموقع المتميّز! كما أننا، عندما نريد تكريم شخصية من الشخصيات العامة أو التاريخية؛ فأننا نطلق اسمها على شوارعنا! ونجد أنفسنا في حيرة من أمرنا: هل نحن نُكرّم الأسماء، أم نُكرّم ال ...

إقرأ المزيد

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى