انت هنا : الرئيسية » مقالات تحتوى على وسم "مينا ماهر"

مينا ماهر يكتب: انتحار “خارج الصندوق”!

يحكى أن هناك أحد القساوسة جاء يركض إلى قِس شاب في أوائل خدمته: - تعالا معايا يا أبونا... - خير يا قدس أبونا... - بسرعة مافيش وقت....انتحار يا أبونا انتحار!!! ذهب معه القس الشاب متوتراً وركب معه السيارة...ظل الاثنان صامتين من هول الخبر ثم تمالك القس أعصابه الشاب وسأل: - بالهداوة كدة يا أبي، فهمني مين انتحر؟ - هو لِسَّه ماحصلش انتحار، إحنا رايحين نلحقه قبل ما يحصل... - طب هو راجل، ست، ولا مين؟ - دي عائلة بحال ...

إقرأ المزيد

مينا ماهر يكتب: كلنا كده عايزين صورة!!

دردشة…بالعربي الفصيح: يطل مكتبي في الشركة على رواق صغير علق على حائطه إطار خشبي كبير يحتوي على صور كثيرة تسرد بدقة كل إنجازات الشركة منذ أنشأت، كمشاريع كبيرة، وجوائز ومنح عديدة! إطار قديم يبلغ من العمر ٤٠ عام واكتر، ولم يعد يضاف إليه أية صور لإنجازات جديدة، إن وجدت! لهذا الإطار الأصيل قصة عجيبة؛ فمنذ ٣٠ عام، ابتدأ، بسبب أو بآخر، بعدم الثبات على الحائط والسقوط بشكل متكرر؛ وأنا، بحكم مكان مكتبي المطل عليه، كن ...

إقرأ المزيد

مينا ماهر يكتب: كان في الأصل حلواني!!

دردشة…بالعربي الفصيح: كان يُشهد لدكان "روقا" الحلواني منذ القدم من القريب والبعيد؛ فما أشهى منظر صواني الكنافة والبسبوسة وهي مرصوصة بعناية في واجهته الداخلية، لا سيما أيضا أطباق الرز باللبن ولقمة القاضي وأصابع القشدة اللذيذة! منتهى الفخامة واللذة! كانت تأتي إليه الناس من الشرق والغرب حتى تدلل حواسها بما لذ وطاب من أصناف الحلوى الشهيرة والمذكورة في قائمة دكانه العريضة، المعلقة على الحائط الخلفي لمنضدة البائع ...

إقرأ المزيد

مينا ماهر: زلزلة كنسية…أم مهزلة أزلية؟

دردشة…بالعربي الفصيح: ذهبت مرة الى كنيسة من كنائسنا القبطية في بلد ما كنت أزوره؛ وما أن دخلت من الباب الرئيسي، فوجئت بعدم وجود أحد يقف في بهو الكنيسة الخارجي! لا أطفال ولا بالغين والكنيسة في غاية الهدوء! تعجبت ونظرت في ساعتي حتى اتأكد ان اليوم هو الأحد فعلاً وأن الساعة مضبوطة، وقلت في نفسي ربما لم يصل أحد بعد!  دخلت صحن الكنيسة بالفعل وكان وقت توزيع المزامير وإذ بالكنيسة تكتظ بالأطفال والشباب والرجال والنسا ...

إقرأ المزيد

مينا ماهر يكتب: مسلسل المختار (The Chosen)

دردشة بالعربي الفصيح: أعتقد أن معظمنا قد سمع عن أو شاهد مسلسل "المختار" أو (The Chosen) وهو مسلسل أمريكي جديد عن حياة السيد المسيح يتكون من عدة أجزاء وهو من إنتاج عام ٢٠١٧؛ تم عرض جزئيين إلى الآن والجزء الثالث تحت الإنتاج! العجيب أن هذا المسلسل لا يتم عرضه على أي منصة أو قناة، بل عن طريق تطبيق (App) خاص به وأيضاً YouTube، ويتم تمويله عن طريق التبرعات المالية!  ومن عنوان المسلسل (المختار) قد تتذكر إشعياء ١:٤ ...

إقرأ المزيد

مينا ماهر يكتب: خائن…دون علمي!

دردشة…بالعربي الفصيح كلمة "خيانة" من الكلمات المزعجة جداً على مسامعنا؛ والخيانة  -كما نعلم - انواع: أشهرها خيانة الوطن، وخيانة الصداقة، و الخيانة الزوجية! لكن العجيب أننا حينما نسمع كلمة خيانة، الخيانة الزوجية هي أول ما يخطر ببالنا! ربما لأنها هي الاكثر شيوعاً في المجتمع على المستوى الشخصي والأسري! فخيانة الوطن تنحصر فقط في مخيلتنا في إطار الجاسوسية أو بيع معلومات سياسية لبلد آخر، مع العلم - في رأيي- أن خيا ...

إقرأ المزيد

مينا ماهر يكتب: حوار…. مالوش حل!!

حيث اننا مقبلين على موسم انتخابات كندية مختلفة، جدير بنا أن نتأمل سوياً في من هم المرشحين، و نلاحظ اختلاف أجناسهم، وأديانهم، و توجهاتهم مما يجعلنا لا نستطيع إلا إبداء كل الاعجاب والتقدير بتنفيذ مبدأ احترام الآخر بكل ألوانه ومذاهبه، عملياً وليس بالشعارات الفارغة! الأمر الذي لا يتركنا دون أن تنزلق اقدامنا الى خوض مقارنة فطرية بين سير الانتخابات الكندية ومثيلاتها في بلادنا!  لن أطيل الشرح والتفصيل وسأدع الحوار ...

إقرأ المزيد

مينا ماهر يكتب: ماتضحكش…الصورة تطلع طبيعية!

دردشة…بالعربي الفصيح:  تم إنتاج فيلم "اضحك الصورة تطلع حلوة" بطولة الراحل أحمد زكي، عام ١٩٩٨! آنذاك كان السيناريست العظيم وحيد حامد يرنو الى مناقشة ظاهرة حب الناس للظهور في أجمل صورة، وهذا طبيعي جداً، بل ومطلوب نفسياً أيضاً! لكنه لا يجب أن يمارَس في جميع الأوقات، فلا نرتطم بواقعنا في النهاية ويلقي بنا أرضاً بلا هوادة! الجميل أن الكاتب وحيد حامد ربط تلك الملحوظة الاجتماعية بحياة مصور بسيط، صميم مهنته هو أن ي ...

إقرأ المزيد

مينا ماهر يكتب: يا “ويلكم” في كندا

دردشة…بالعربي الفصيح: وصل كريم هلباوي وزوجته وابنه إلى كندا لأول مرة كمهاجرين ودخلوا لمقابلة ضابط الهجرة في المطار... الضابط: “welcome to Canada” ...اتفضلوا اقعدوا... (يجلسون جميعهم) الضابط: أهلا وسهلاً أستاذ هلباوي... هلباوي: أهلا بيك الضابط: انا معايا أوراقكم هنا...مثبت فيها ابنك سليم الهلباوي (ينظر إلى سليم الابن) و مراتك...(ينظر إلى امرأته فيتوقف لبرهة و يطلب منها) ممكن تقلعي النضارة السودة دي لو سمحتي. ...

إقرأ المزيد

مينا ماهر يكتب: بنطلون وفستان وحجاب!

دردشة…بالعربي الفصيح: لا أحد ينكر أننا جيل قد كبر و هو يدرك تماماً أن اجمل من في الحفلة "…هي دبدوبة التخينة!…اللي لابسة…فستان….و…چيبونة!". ولم نكن نعلم أن هذه الأغنية - بمفهومنا اليوم - كانت تحث الأطفال على الإباحية والخلاعة! … فكيف لدبدوبة التخينة أن ترتدي فستاناً…بل ولم يكفهم هذا، فألبسوها چيبونةً ايضاً!... فمنذ متى أصبح الفستان شبهةً يهاجم عليها المجتمع؟! فالفستان زي طبيعي اعتادت عليه المرأة منذ قديم الز ...

إقرأ المزيد

مينا ماهر يكتب: “نظرية جمرك”…

دردشة...بالعربي الفصيح: "نظرية جمرك"... (نظرية يمكن أن تطبق على أية منظومة قامعة: سياسية، دينية، اجتماعية، تعليمية...الخ) مرحلة ١: (جمرك) - ماذا تقصد؟ ستمنعوننا من أن نفكر؟! - اعوذ بالله...بالطبع لا...فكر كما يحلو لك...فنحن أبداً ما منعنا أحداً من التفكير!! - إذن ماذا تسمون ما أنتم فاعلون؟ - نحن فقط نمنع افكارك من الوصول الى الناس وهناك فرق! فكر كما تحب، لا أحد يستطيع أن يمنعك...بينما إن أردت توصيل افكارك ت ...

إقرأ المزيد

مينا ماهر يكتب: مسيحي اخواني!

دردشة...بالعربي الفصيح: (حوار خيالي مقتبس من موقف حقيقي حدث لي) في غرفة معتمة بالكاد تضاء بلمبة خافتة...جلست أنا وسألت: - ما عسى أن يكون سبب وجودي هنا؟ - ستعرف كل شيء حالاً!  اما هو فامتعض على كرسيه بكبرياء: - هل انت صاحب صفحة "دردشة بدون صوت"؟ فانفرجت أساريري بعفوية بلهاء:  - أأعجبتك؟ ضرب بكفه على المكتب بشدة وصرخ:  - أتمزح يا بتاع إنت؟! - آسف جداً يا فندم….هل مقالاتي أثارتك غضبكم لا قدَّر الله؟ ألعلَّ منش ...

إقرأ المزيد

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى