انت هنا : الرئيسية » مقالات تحتوى على وسم "نسرين عيسي"

نسرين عيسي تكتب: عودة الصوت الذهبى!

رجع الفنان محمد ثروت بعد غياب طويل لجمهوره بشكل فيه نضوج كبير،  ورزانه ملفته جميلة ممزوجه بخبرات السنين وكأنه هديه جميلة الشكل و المضمون لعشاق الرقى ، فى أغنيته يا مستعجل فراقى. سمعنا صوت و اداء عريق مع كلمات عصريه و لحن جديد طلعولنا هذا الرقى  فى الغنى ليثبت الفنان محمد ثروت أن مفيش حاجه اسمها جيل قديم راحت عليه..رجعنى لأيام الموسيقار فريد الأطرش و بالذات فى مشهد غنوة "قلبى ومفتاحه" شفت مرة تانية عراقة وجم ...

إقرأ المزيد

عائلة الفنان أحمد خورشيد ما بين الماضى والحاضر .. حوار مع إيهاب خورشيد (١)

أحمد خورشيد وقرار الاستغناء عن دعم أبيه السبع افندى إهداء إلى روح أحمد سالم  تريزا الممرضه الالمانيه الهاربة من حكم النازي  مارى كوينى فى مزاد أنور وجدى الجنة التى تحولت إلى جهنم أجري الحوار: نسرين عيسى أحياناً قد نمر بظروف تعكر علينا صفو الحياة، وتسلب منا سعادة طالما حلمنا بتحقيقها .لان الماضي، وإن كان مدوّياً، صاخباً، مفرحاً، وحزيناً، فهو في النهاية يظل له طابعه الخاص،  حكايات الماضي،  و أشجانه ، وذكرياته ...

إقرأ المزيد

نسرين عيسي تكتب: فى يدى كتاب!

           أجلس بجوار نافذتي والثلج يتساقط ممهداً الطريق لأجواء الكريسماس وكأنه سجادة من القطيفة البيضاء تفترش الأرض وتزحف بنعومتها على أفرع الأشجار وأمامي مدفأتى الحجرية و كتل خشبية تحترق  ، تستعر النار فيها بألوانها الدافئه، فيتمازج صوت الاحتراق بالحرارة المنبعثة منها، لتكون حالة من الوجد المصحوب بذكريات وفي يدى كتاب وهوليس كتاب عادى ولما لا ؟! فهو من مؤلفات مفكر غير عادى ،أنه الكاتب الليبرالي و المفكر ال ...

إقرأ المزيد

نسرين عيسي تكتب: حبيب العمر!

تمر علينا لحظات نكتفي بالصمت وننظر إلى صورهم أحقاً رحلوا؟ أحقاً لم يعودوا بيننا؟ فتدمع العين ويبكى القلب بصمت على فراقهم، منذ أسابيع قليلة فقدنا الفنان القدير "محمود ياسين" وكما شاهد معظمنا مدى الحب والتقدير من الجميع سواء من داخل مصر أو خارجها تجاه فنان بقدر الراحل "محمود ياسين" مشاعر كثيرة انتابتني وأنا من جمهوره ومن عاشقي اعماله الفنية هذه المشاعر انتابتني من وقت مراسم الجنازة حتى العزاء وما بعده وكانت ت ...

إقرأ المزيد

نسرين عيسي تكتب: الإمبراطور

فكرت كثيراً كيف ابدأ مقدمتي في الحديث عن الفنان محمد رمضان هل بنوع من التشويق أم بالاستفسار، ولكنى قررت أن أدخل في الموضوع مباشرة ووضوح، فشخصياتي التي أكتب عنها تفرض على تفاصيل سماتها دون أن تقصد. الفنان محمد رمضان يتمتع بسمات الشخصية الناجحة بكل المقاييس يعرف جيداً هدفه وإتجاهه ليس هذا فقط بل يعمل على تنمية أدواته بشكل معاصر يتماشى مع تطور الأحداث حوله، ويتميز بالذكاء في أختيار أعماله التي وبدون شك أنقسمت ...

إقرأ المزيد

نسرين عيسي تكتب: الصرخة!

الصرخة هى إسم لوحة للفنان "ادفارت مونك" تحدثت عنها فى مقالات سابقة لأهمية هذه اللوحة سواء من الناحية الفنيه أو الجماليه أوعراقة إسم راسمها وكنت دائماً انظر إليها و ينتابنى إحساس من القلق والتوتر مصحوب بالغموض الذى استطاع أن يزرعه بداخلى بقوة 'إدفارت مونك' و ذلك لصدق تعبيره الذى ترجمته فرشته وألونه إلا أن هذا الإحساس الغامض قد أعلن عن نفسه لدى فى مجموعة من المشاعر وهى ذعر وخوف سميها كيفما شئت عزيزى القارئ فه ...

إقرأ المزيد

نسرين عيسي تكتب: حالة خاصة جداً!

الحب كلمه بسيطة جداً لا تفوق قوة المشاعر التي يشعر بها من يعشق ولكن لا مفر من التعبير من خلال هذين الحرفين عن هذه المشاعر الجارفة وخاصة غير المعلنة أو المصرح بها من قبل الطرفين. الحب الذى يشعر كل طرف سواء رجل وامرأة أن هناك شيء خفى يشد كل منهما للآخر وعندما تكون العين هي بطل الرواية حيث تلعب النظرات المتبادلة أدوار الخجل والفرح والاستنفار والصمت والغيرة كل هذه أحاسيس خاصة جداً، بريئة اقوى من الاعتراف بالحب ...

إقرأ المزيد

نسرين عيسي تكتب: رسام الموسيقي!

السعادة قد تجدها حاضرة بقوة فى قطعة من الموسيقى الكلاسيكية ، حيث ترسم ابتسامة رقيقة على وجهك عندما تسمعها ، و تُشعرك بالسلام النفسى ،  والمدهش أنك تحاورها  ،  وتحاورك ويتحقق ذلك فى وجود مايسترو متميز مثل رسام الموسيقى  المايسترو "نادر عباسي" ، فهو يرسم نغمات الموسيقى رسماً دقيقاً بمهارة وإتقان وعشق. المايسترو نادر  يرسم العمل الموسيقى المقصود عزفه من قبل الأوركسترا ويضعه فى قالب و يعطيه شكلاً خاصاً مع الأحت ...

إقرأ المزيد

نسرين عيسي تكتب: الجميزة!

دوشه ايوه هى دوشه جوه دماغى سببها السوشيال ميديا من آراء واتجاهات ووجهات نظر كلها غير متفقة تخدك بالظبط كأنك داخل لوحة غير واضحة المعالم عبارة عن خطوط لونها اسود قاتم متداخلة بشكل غير مدروس أو موهوب ، شئ أتعمل ليفرض نفسه عليك و ليخطف انتباهك ليزعجك هو ده الغرض وشعرت لفتره أن دماغى محتاجه هدنه من كل الشخبطة ، وفى وسط كل كركبة السوشيال ميديا قبلتنى “الجميزه” ايوه عزيزى القارئ “الجميزة" عارف قصص النداهه مين من ...

إقرأ المزيد

نسرين عيسي تكتب: هل يراودك الفكر مثلى أحياناً، بأنك عندما تسمع خبر سار عن شخص ما تحبه…سعاد حسني!

هل يراودك الفكر مثلى أحياناً، بأنك عندما تسمع خبر سار عن شخص ما تحبه وتقدره ولكنه رحل عن عالمنا وتود وقتها بكل شغف أن تخبره عن الخبر وتجد نفسك تقول يا ريت لو كان هناك وسيله تربطنا بالعالم الآخر لذهبت إليه أو أخبرته، ولكن يا ريت عمرها ما كانت تحقق ما نريد ، هذا بالظبط ما شعرت به عزيزى القارئ عندما علمت بخبر تكريم الفنانه سعاد حسنى بشرم الشيخ، شطحت بعقلى وددت وقتها أن أذهب إليها وأنقل لها هذا الخبر السعيد فكم ...

إقرأ المزيد

نسرين عيسي تكتب: فكر !

يقولون أن الحب اعمى ربما نتفق أو نختلف فى هذا الوصف ولكن عند التفكير قليلاً ربما يكون هذا الوصف صحيح إلى حد ما فعندما يفقد المحب عشقه للطرف الآخر يتحول كل شئ الى النقيض وكأن الرؤية تتضح فيرى كل العيوب والسلبيات لأنه ببساطة شديدة أصبح يراه بعقله وليس قلبه وعندها يقول : أين كان عقلى فعلاً الحب اعمى . من أجمل اللوحات التى عبرت عن غفلة العقل وإندفاع القلب فى الحب لوحة من أروع أعمال الفنان البلجيكي رينيه ماجريت ...

إقرأ المزيد

نسرين عيسي تكتب: مع أول خط وصولاً لإمضائه – فاروق حسنى!

هناك بعض الفنانين التشكيلين عندما تنظر للوحاتهم وتتأملها تشعر أنك تود أن تجلس جلسة صفاء نفسى مع أعمالهم لتستمتع بكل التفاصيل والألوان وتود بلهفة أن تقتنى إحدى لوحاتهم ووقتها تبدأ تفكر فى أى ركن بالبيت يكون مكانها على حوائطي ، أم أضعها فى ركنى المفضل لتكون أمامى دائما ، ويمتد بى الفكر أكثر وأجد نفسى أتسائل أى إضاءة يمكن أن أستعين بها لتبرز جمال اللوحة ، ليس هذا فحسب فإن عشقك للوحة لفنان بذاته يفرض عليك طقوس ...

إقرأ المزيد

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى