انت هنا : الرئيسية » مقالات تحتوى على وسم "نسرين عيسي"

نسرين عيسي تكتب: الفنان الذي تتحدث لوحاته لغة العالم!

عندما أَجِد نفسى أتحدث عن الوزير الفنان فاروق حسني، لا أستطيع أن أقول "سابقاً" أو افصل عنه لقب "الوزير" لأنه بذكاء شديد استطاع أن يغرس هذا اللقب بوجداني ووجدان كل عاشق للفنون وذلك بإضافته كلمة "الفنان" بعد كلمة الوزير لعلمه وإيمانه الشديد بدور الفنان في المجتمع، فكان فناناً في كل إنجازاته الثقافية والإبداعية فأصبح لقب "الوزير الفنان" كلمة واحدة لا تنفصلان حتى بعد انفصال المنصب فهو مازال الوزير الفنان ولكن ف ...

إقرأ المزيد

نسرين عيسي تكتب: ريشة … وقلم … ونبض قلب !

قد يكون هناك ألاف من الفنانيين ، ولكن كم منهم ينعم بإنسانية تكون هى جوهر أحاسيسه ومشاعره .كم فنان يعكس هذه الإنسانية على فنه وقلمه ؟ الحقيقه قليلون من يمتلك تلك الموهبة الحقيقية والفنان إذا كان إنسان بالمعنى الصحيح هو الذى ينقل نبض مشاعره التى تفيض من خلال إنسانيته وهكذا كان الفنان حسين بيكار عزيزى القارئ لقد اشتهر باسلوبه البسيط الواضح الذي يعكس تأثره بالفن الفرعوني وفنون التراث بشكل عام. انه صاحب اسلوب يت ...

إقرأ المزيد

مهرجان أسوان الدولى لأفلام المرأه

نسرين عيسي: بدأت إدارة مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة الذي سيعقد في الفترة من 20 إلى 27 فبراير المقبل، في تلقي طلبات المشاركة بأقسام المهرجان المختلفة، وهي مسابقة الأفلام الطويلة روائي وتسجيلي وتحريك ومسابقة الأفلام القصيرة روائي وتسجيلي ورسوم متحركة، والقسم الرسمي خارج المسابقة الذي يعرض أيضا أفلام روائية وتسجيلية ورسوم متحركة طويلة وقصيرة. ويشترط المهرجان في دورته الأولى أن يتناول الفيلم قضية تتعلق بال ...

إقرأ المزيد

نسرين عيسي تكتب: ألوان فى وسط العتمه

هل الأمل هو الذى يجعلنا نستكمل مشوارنا فى الحياه ام انه الحافز الذى يدفعنا للنجاح ام هى ارادتنا التى بها نتخطى الحواجز فى طريقنا ام عند النظر الى مشاكل الغير بالمقارنة بمشاكلنا تجعلنا نتنفس الصعداء و نهدئ بها من روعنا ؟ وفى النهايه يهديك فكرك الى مقوله (المهم الصحه ) حسناً فأن لم نكن نملكها اقصد نملك الصحه فهل هذا يعنى نهاية المطاف ؟ الإجابة لا. فى كثير من الأحيان لا تجد لديك خيار إما ان تنجح وتعيش او تفشل ...

إقرأ المزيد

نسرين عيسي تكتب: لعنة صورة فى دموع طفل

الكثير منا يعرف لوحة الطفل الباكى ، وقليلون لا يعرفون أسمها ولكن يعرفون اللوحة نفسها جيداً، وتجد البعض تربطهم علاقة تعاطف بشخصيه الطفل الباكى فى اللوحة وما تحمله ملامحه من براءة مطلقة ومنهم ما يضعها فى بيته لما تحمله من مضمون إنسانى عميق وآخرون ربما تذكرهم بذكريات غير سعيدة مرت بهم . هذا الوجه الصغير الذى تملئ الدموع عينيه يجعل قلبك يرق وتود لو كان بأمكانك أن تمد يدك لتمسح دموعه و تضمه إلى صدرك و قد يخطر عل ...

إقرأ المزيد

نسرين عيسي تكتب: راسم السعادة

  أحياناً تقف أمام لوحة جميلة فيجذبك فيها خطوط الرسم وبراعته وأحياناً فكرة اللوحة وألوانها أو تتخيلها فى ركن من أركان بيتك لتضيف له قيمة وجمال ، ولكن عندما تؤثر فيك اللوحة المرسومه بشكل آخر وتجد نفسك دون أن تشعر تغوص معها فى عالمها الخاص وتفصلك عن واقعك المحيط بك وتنقلك لعالم من الضوء والألوان الزاهية ، والزهور وتبعث فيك إحساس غريب من الراحة والهدوء النفسى ، وترى النساء فيها والأطفال وكأنهم فاكهة وأزها ...

إقرأ المزيد

© 2013 Developed by URHosted

الصعود لأعلى