Bridging the Gap: International Student Reforms in Canada, but Safety Concerns Persist ثلاث قصص ملهمة في البطولة الافريقية الأخيرة Conductor Steven Lloyd -Gonzalez To Good News توسع الخطة الوطنية لرعاية الأسنان لتشمل كبار السن من 72 عاما أو أكثر لم يحدد الموعد... البنك المركزي الكندي يتوقع تخفيضات في أسعار الفائدة قصة «تفاحة» أبل.. أسرار مثيرة عن تطورها عبر السنين بعد 9 عقود من اختفائها.. العثور على حطام طائرة ”أميليا إيرهارت” سفاح ”الشطرنج” الروسي قَتل 49 بطرق بشعة آخرهم بالمطرقة الحكومة الفيدرالية تمدد الحظر على شراء الأجانب للمساكن في كندا رئيسة وزراء البرتا تكشف النقاب عن تغييرات في سياسة الهوية الجنسية للطلاب شرطة تورنتو تحذر من محتالين يجمعون تبرعات لـــــ ”سيك كيدز” من المنازل كندا ترسل 40 مليون دولار إضافية إلى غزة بعد تعليق التمويل لــــ ”الاونروا”

ترودو يحث إسرائيل على تغيير نهجها بعد اشتباكات في القدس

أنتقد رئيس وزراء كندا جستن ترودو الخطاب الملتهب للحكومة الإسرائيلية ضد الفلسطينيين وحثها على تغيير نهجها تجاه الفلسطينيين وسط تصاعد العنف في القدس. وقال "نحن نأسف لما يحدث الآن في إسرائيل وأدان ترودو الهجمات الصاروخية التي شنها المسلحون الفلسطينيون على إسرائيل من قطاع غزة، والتي بسببها دعا وزير الأمن الإسرائيلي الجيش إلي القيام برد قاسي على هذه الهجمات الصاروخية قائلا "لقد حان الوقت لتمزيق الرؤوس في غزة ". وقال ترودو أيضا "نحن قلقون من العنف حول المسجد الأقصى – فقد أظهرت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي ضباط شرطة إسرائيليون يضربون الفلسطينيون بالهروات وأعقاب البنادق في المسجد الأقصى". وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن عشرات المصلين الذين يقضون الليل في صلاة رمضان أصيبوا عندما داهمت الشرطة الإسرائيلية المسجد، ولم يتضح على الفور سبب اندلاع العنف، وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها استخدمت القوة لإجلاء المصلين الذين كانوا متحصنين في المسجد بألعاب نارية وحجارة وعصى، وأن ضابط إسرائيلي قد أصيب في ساقه بحجر وانه تم اعتقال العشرات من مثيري الشغب. وفي وقت سابق قام فلسطيني بطعن اثنان من الجنود الإسرائيليين بالقرب من قاعدة للجيش في جنوب تل أبيب – بحسب الشرطة الإسرائيلية- في أحدث حادثة ضمن موجة من العنف المستمرة منذ عام وراح ضحيتها ما لا يقل عن 88 فلسطيني و15 إسرائيلي، وقد دعت حركة حماس وحركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني السكان الفلسطينيين في القدس والضفة الغربية للذهاب والتجمع حول المسجد الأقصى ومواجهة القوات الإسرائيلية.