Bridging the Gap: International Student Reforms in Canada, but Safety Concerns Persist ثلاث قصص ملهمة في البطولة الافريقية الأخيرة Conductor Steven Lloyd -Gonzalez To Good News توسع الخطة الوطنية لرعاية الأسنان لتشمل كبار السن من 72 عاما أو أكثر لم يحدد الموعد... البنك المركزي الكندي يتوقع تخفيضات في أسعار الفائدة قصة «تفاحة» أبل.. أسرار مثيرة عن تطورها عبر السنين بعد 9 عقود من اختفائها.. العثور على حطام طائرة ”أميليا إيرهارت” سفاح ”الشطرنج” الروسي قَتل 49 بطرق بشعة آخرهم بالمطرقة الحكومة الفيدرالية تمدد الحظر على شراء الأجانب للمساكن في كندا رئيسة وزراء البرتا تكشف النقاب عن تغييرات في سياسة الهوية الجنسية للطلاب شرطة تورنتو تحذر من محتالين يجمعون تبرعات لـــــ ”سيك كيدز” من المنازل كندا ترسل 40 مليون دولار إضافية إلى غزة بعد تعليق التمويل لــــ ”الاونروا”

”بيل كندا ” تستغني عن 1300 موظف لديها في وسائل الإعلام

تقوم شركة "بيل كندا" مرة أخرى بالاستغناء عن حوالي ثلاثة في المائة من العاملين فيها، وستغلق وتبيع تسعة محطات إذاعية في محاولة للتكيف بشكل كبير مع كيفية تقديم الأخبار. وقالت مذكرة داخلية من نائب رئيس الأخبار السيد ريتشارد جراي، وزعت على الموظفين أن الشركة ستنتقل إلى نهج غرفة أخبار واحدة عبر العلامات التجارية، مما يسمح بمزيد من التعاون والكفاءة، وقال نائب الرئيس التنفيذي للشركة "إن فرع (بيل ميديا) الكندي لا يستطيع تحمل مواصلة العمل مع مختلف العلامات التجارية مثل (سي تي في ناشيونال نيوز) و(بي إن إن نيوز) و(سي بي 24 نيوز) وغيرها من محطات الإذاعة المحلية". وقد ذكرت الشركة أن إيراداتها من الفرع الإعلامي في الربع الأول من عام الفان وثلاثة وعشرين بلغت سبعمائة وثمانون مليون دولار، وكانت جملة التكاليف ستمائة وثمانية وأربعون مليون دولار مما ترك لها أرباحا قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك حوالي مائة واثنان وثلاثون مليون دولار. وقال الرئيس التنفيذي للشركة في رسالة مفتوحة أن الشركة تتوقع خسارة بأكثر من مائتين وخمسون مليون دولار من إيرادات الهواتف القديمة، وإن الشركة لديها خسارة تشغيلية سنوية مقدارها أربعون مليون دولار ولذا فإن شركة (بيل ميديا) ستقوم بتوحيد جميع الأخبار قبل إرسالها للبث، وستوحد وظيفة إنتاج الأخبار بطريقة أفقية، بحيث ستكون هناك منصة واحدة مشتركة تقدم الأخبار إلى المنفذين لها وتتكون هذه المنصة من فريق ذو إدارة واحدة. ولم يستبعد الرئيس التنفيذي لشركة (بيل) المزيد من عمليات التسريح للعاملين وألقى باللوم على التدخل التنظيمي من قبل الحكومة الفيدرالية واللجنة الكندية للإذاعة والتليفزيون التي قامت بخفض تكاليف خدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية.