Bridging the Gap: International Student Reforms in Canada, but Safety Concerns Persist ثلاث قصص ملهمة في البطولة الافريقية الأخيرة Conductor Steven Lloyd -Gonzalez To Good News توسع الخطة الوطنية لرعاية الأسنان لتشمل كبار السن من 72 عاما أو أكثر لم يحدد الموعد... البنك المركزي الكندي يتوقع تخفيضات في أسعار الفائدة قصة «تفاحة» أبل.. أسرار مثيرة عن تطورها عبر السنين بعد 9 عقود من اختفائها.. العثور على حطام طائرة ”أميليا إيرهارت” سفاح ”الشطرنج” الروسي قَتل 49 بطرق بشعة آخرهم بالمطرقة الحكومة الفيدرالية تمدد الحظر على شراء الأجانب للمساكن في كندا رئيسة وزراء البرتا تكشف النقاب عن تغييرات في سياسة الهوية الجنسية للطلاب شرطة تورنتو تحذر من محتالين يجمعون تبرعات لـــــ ”سيك كيدز” من المنازل كندا ترسل 40 مليون دولار إضافية إلى غزة بعد تعليق التمويل لــــ ”الاونروا”

رئيس البرلمان الكندي يستقيل بعد أن دعوته لمحارب كندي ”نازي” الأصل للحضور للبرلمان

قدم رئيس البرلمان الكندي أنتوني روتا استقالته على الفور بعد أن طلب منه البرلمان الكندي ذلك لارتكابه خطأ حين وجه دعوة إلى السيد ياروسلاف هونكا، وهو محارب قديم كندي من أصل أوكراني ويعيش في نورث باي بأونتاريو ويبلغ من العمر ثمانية وتسعون عاما، للحضور إلى البرلمان الكندي ليحضر خطاب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي. وقام أنتوني روتا رئيس البرلمان بتقديمه على أنه بطل أوكراني وبطل كندي قبل لحظات من خطاب الرئيس الأوكراني أمام البرلمان الكندي، مما دفع النواب وكبار الشخصيات في المجلس إلى الوقوف والتصفيق الحار له ولكن خلال عطلة نهاية الأسبوع تعرفت جماعة من اليهود علي السيد ياروسلاف هونكا وعرف انه كان متطوعا مع [الفرقة الرابعة عشر أس اس] وهي الفرقة الأوكرانية التي كانت تعمل تحت قيادة النازيين وارتكبت مذابح ضد اليهود والبولنديين والثوار السوفيت خلال عملياتها إثناء الحرب العالمية الثانية. وأصدر مركزا لدراسات الهلوكوست بيانا قال فيه "أن الفرقة التي كان ملتحق بها السيد ياروسلاف هونكا مسؤولة عن القتل الجماعي للأبرياء بمستوي من الوحشية والحقد لا يمكن تصوره ويجب تقديم تفسير عن كيفية دخول هذا الشخص للبرلمان الكندي وحصوله على اعتراف من رئيس البرلمان والتصفيق الحار له". وقال رئيس مجموعة بناي بريث التي تدافع عن اليهود "إنه أمر مشين للغاية أن يكرم البرلمان عضوا سابقا في وحدة نازية"، وقالت الجالية اليهودية في كندا "أنها تقف بحزم مع أوكرانيا في حربها ضد العدوان الروسي، ولكنها لا يمكن أن تلتزم الصمت عندما يتم تبييض الجرائم التي ارتكبها الأوكرانيون خلال الهلوكوست". بينما قام رئيس البرلمان السيد أنتوني روتا بالاعتذار قائلا "إن دعوة ياروسلاف هونكا كانت مبادرة خاصة منه بالكامل وليس هناك واحدا من زملاؤه في البرلمان كان علي علم بنيته أو تصريحاته التي أدلي بها وانه يتحمل المسؤولية الكاملة لما قام به". رئيس الوزراء جستن ترودو لم يذكر شيئا عن استقالة السيد أنتوني روتا بل قال "إنه أمر مزعج للغاية أن يحدث هذا، ولقد أعترف رئيس البرلمان بخطئه وأعتذر، ولكن هذا شيء محرج للغاية للبرلمان الكندي ولجميع الكنديين". وحذر ترودو من أن هذا الحدث قد يغذي الدعاية الروسية بان العملية الروسية ضد أوكرانيا هي لاستئصال النازيين. وفي النهاية ضغط البرلمان علي السيد أنتوني روتا فقدم استقالته.