ارتفاع الحد الأدنى للأجور في أونتاريو إلى 17,20 دولار في الساعة في أول أكتوبر أطفالنا أولا.. فورد: الالتحاق بجامعات أونتاريو يقتصر على أبناء المقاطعة فقط بعض المشاهد واللحظات المميزة اثناء الكسوف الكلي للشمس في أونتاريو كندا تدين الهجوم الإسرائيلي على عمال الإغاثة في غزة وترد على نتنياهو المدافعون عن إسرائيل يطالبون من المحكمة الفيدرالية وقف التمويل الكندي للأونروا مظاهرات مؤيدة لفلسطين في وسط تورنتو بمناسبة (يوم القدس) مجالس مدارس أونتاريو تقاضي وسائل التواصل الاجتماعي إثيوبيا تستفز مصر مجدداً: سد النهضة سيحل لكم أزمة الكهرباء! شبح الحرب الأهلية.. أزمة في لبنان بعد قتل سوريين لقيادي في الحزب المسيحي التخلي عن أراض لروسيا.. أبرز ملامح خطة ترمب لإنهاء حرب أوكرانيا ”نهاية العهد”.. كيف يستعد الفاتيكان لعصر ما بعد البابا فرانسيس؟ مصر.. أقل معدل نمو زيادة سكانية خلال 50 عاما

بريطانيا:

نقص الشاي يهدد بثورة في الشوارع

في الوقت الذي يواجه البريطانيون نقصاً حاداً في الشاي، هدد المتسوقون بـ "الثورة"، بعد تحذيرهم من أنهم قد يجدون صعوبة في العثور على أحد المشروبات المفضلة في البلاد في محلات السوبر ماركت.

وأعلنت شركة سينسبري أن هناك مشاكل على مستوى البلاد قد تؤثر على توفر الشاي الأسود. وقال المتسوقون في متاجر تيسكو إنهم لا يستطيعون الحصول على أكياس الشاي، حيث تضررت الواردات من الشرق، بسبب هجمات الحوثيين على السفن التجارية في البحر الأحمر، مما أجبر السفن على السفر حول جنوب إفريقيا، بدلاً من المرور عبر قناة السويس، ما يضيف ما يصل إلى أسبوعين إلى هذه الرحلات.

وتعتبر السفن المتجهة إلى بريطانيا معرضة للخطر بشكل خاص بعد الضربات الجوية لسلاح الجو الملكي البريطاني على معاقل الحوثيين في اليمن. وتعرضت سفينة الشحن البريطانية Morning Tide لهجوم بصاروخ أثناء محاولتها الإبحار في البحر الأحمر الأسبوع الماضي، وأعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن الحادثة.

وتقول إحدى اللافتات الموجودة في أحد متاجر سينسبري: "نحن نواجه مشكلات في العرض تؤثر على إمدادات الشاي الأسود على مستوى البلاد. نعتذر عن أي إزعاج، ونأمل أن نعود بكامل طاقتنا قريباً".

وسيكون من الصعب على البريطانيين استيعاب أي نقص، حيث يستهلكون 100 مليون كوب من الشاي يومياً - 36 مليار كوب سنوياً - مما يجعل الشاي في المرتبة الثانية بعد القهوة كأفضل مشروب شعبي محبوب في البلاد.

ويتم إنتاج الشاي إلى حد كبير في آسيا وشرق أفريقيا، حيث تنتج الصين والهند وسريلانكا وكينيا حوالي ثلاثة أرباع الإمدادات العالمية. وواجهت شحنات البضائع من هذه المناطق انقطاعاً كبيراً خلال الشهرين الماضيين بسبب هجمات البحر الأحمر، بحسب صحيفة ديلي ستار البريطانية.