احتفاء كبير بالكاتب خالد منتصر والكاتبة سماح أبو بكر عزت في كندا ”لامين” و ”ويليامز”... وخيانة الوطن The Erosion of Civility, A Canadian Crisis للمرة الـ4 في تاريخه.. منتخب إسبانيا بطلاً لـ”يورو 2024” رسميا... ريال مدريد يعلن موعد تقديم كيليان مبابي جوارديولا ... أفضل مدرب كرة قدم في العالم محامي اللاعب المصري الراحل أحمد رفعت يكشف تفاصيل الأزمة لماذا ينبغي تغيير ملابس السباحة المبتلة فوراً؟ هل يساعد خل التفاح على التنحيف؟ دراسة تؤكد ارتباط مضادات الاكتئاب بزيادة الوزن ما أسباب تشنجات باطن الساق؟ غزوة موتيابا

نائبة محافظة بأونتاريو تنتقد طردها من الحزب بعد صورة لها من سياسي متطرف

قالت النائبة السابقة، غولدي غاماري، التي تم طردها من حزب المحافظين بسبب صورة لها مع سياسي بريطاني متطرف، أن القرار ظالم فيه حقها، كما انتقدت حاكم أونتاريو دوغ فورد.

وتم طرد غاماري، والتي تمثل دائرة كارلتون في منطقة أوتاوا، من المؤتمر الحزبي بسبب ما وصفه فورد بالهفوات المتكررة من طرفها.

وتعرضت غاماري لانتقادات الأسبوع الماضي بعد اجتماع افتراضي مع تومي روبنسون، الزعيم السابق لرابطة الدفاع الإنجليزية اليمينية المتطرفة.

وقالت إنها لم تكن على علم بتاريخ روبنسون قبل الاجتماع، وأوضحت أنها تحدثت معه لأنها مهاجرة كندية إيرانية، وكان يريد مناقشة مسألة الحرس الثوري الإسلامي، الذي تم إدراجه مؤخرًا على قائمة المنظمات الإرهابية في كندا.

وأثار الاجتماع الغضب، حيث دعا المجلس الوطني لمسلمي كندا فورد إلى عزلها من المؤتمر الحزبي.

وتقول غاماري إنها ستواصل دعم السياسات المحافظة وأكدت التزامها تجاه ناخبيها.

وكتبت على منصة X: “لا أعرف حتى الآن ما يخبئه لي المستقبل، لكني أشعر بالأمل والتفاؤل الشديدين، سأستغرق بعض الوقت للتفكير في خطواتي التالية، عندما يغلق باب، يفتح باب آخر”.