احتفاء كبير بالكاتب خالد منتصر والكاتبة سماح أبو بكر عزت في كندا ”لامين” و ”ويليامز”... وخيانة الوطن The Erosion of Civility, A Canadian Crisis للمرة الـ4 في تاريخه.. منتخب إسبانيا بطلاً لـ”يورو 2024” رسميا... ريال مدريد يعلن موعد تقديم كيليان مبابي جوارديولا ... أفضل مدرب كرة قدم في العالم محامي اللاعب المصري الراحل أحمد رفعت يكشف تفاصيل الأزمة لماذا ينبغي تغيير ملابس السباحة المبتلة فوراً؟ هل يساعد خل التفاح على التنحيف؟ دراسة تؤكد ارتباط مضادات الاكتئاب بزيادة الوزن ما أسباب تشنجات باطن الساق؟ غزوة موتيابا

تقرير: الليبراليون يتراجعون في كندا … والمحافظين يقتربون من السلطة

كشف تقرير جديد من صادر عن شركة Nanos لاستطلاعات الرأي، أن الليبيراليين يواجهون أوقاتا عصيبة، بعد خسارة عدة مقاعد مهمة للمحافظين.

وجاء في التقرير: “ما نراه هو أن قلعة تورونتو الليبرالية تحت الحصار بشكل أساسي، لاسيما بعد خسارة سانت بول للمحافظين”.

ويأتي هذا بعدما حقق النائب المحافظ دون ستيوارت الفوز في الانتخابات الفرعية لمنطقة تورونتو في سانت بول، والتي تعتبر معقل الليبيراليين منذ 30 سنة.

وأشار التقرير إن نتيجة الانتخابات الفرعية يمكن اعتبارها بأثر رجعي “استفتاء على الحكومة وعلى جاستن ترودو”.

كما أدت خسارة الليبراليين إلى إثارة الشائعات حول تنحي رئيس الوزراء جاستن ترودو من زعامة الحزب قبل الانتخابات العامة المقبلة، المقرر إجراؤها في أكتوبر 2025.

وجاء في التقرير أيضا: “لا يمكننا أن نسقط انتخابات فرعية على الانتخابات العامة، ولكن من الجدير بالملاحظة مدى التحسن الذي حققه المحافظون في تورونتو، مقارنة بالانتخابات العامة الأخيرة، وكذلك مدى سوء أداء الليبراليين مقارنة بما كانوا عليه قبل ثلاث سنوات”.

وقال نانوس إن استقالة ترودو ستغير “الحسابات السياسية” لجميع الأحزاب، وخاصة المحافظين، الذين ركزوا رسالتهم إلى حد كبير على بويليفر ضد ترودو.

بالإضافة إلى الفوز المفاجئ في تورونتو – سانت بول، أوضح التقرير إن البيانات الجديدة تظهر أن المحافظين “أكثر قدرة على المنافسة في تورونتو”.

وعند مقارنة أحدث توقعات Nanos لمقاعد الناخبين بنتائج الانتخابات العامة لعام 2021، فإن توقعات أونتاريو بشكل عام لصالح المحافظين بنسبة كبيرة مقارنة بالليبيراليين.

وقال Nanos إن الليبراليين قد يتعرضون أيضًا لانتكاسة في كندا الأطلسية، وتحديدا في كيب بريتون وهاليفاكس.

ويشير التقرير أن بريتش كولومبيا هي “واحدة من أكثر أنواع البيئات تعقيدًا بالنسبة للانتخابات”، لأن الليبراليين والمحافظين والحزب الوطني الديمقراطي والخضر جميعهم يتمتعون بقدرة تنافسية كبيرة هناك.

وقال Nanos إن العديد من عمليات الاقتراع التي يمكن أن تشهد انقسامات ثلاثية “تساعد المحافظين كثيرا”.

وعلى نطاق أوسع، تستمر نية الناخبين في جميع أنحاء البلاد في إظهار تقدم المحافظين بفارق كبير على الأحزاب الأخرى، وهو اتجاه قال Nanos إنه كان ثابتًا منذ ما يقرب من عام.

ويظهر آخر تتبع، حصول المحافظين على 41 في المائة، والليبراليين على 27 في المائة، والحزب الوطني الديمقراطي على 14 في المائة، وكتلة كيبيك على 8 في المائة، والخضر على أربعة في المائة.