Bridging the Gap: International Student Reforms in Canada, but Safety Concerns Persist ثلاث قصص ملهمة في البطولة الافريقية الأخيرة Conductor Steven Lloyd -Gonzalez To Good News توسع الخطة الوطنية لرعاية الأسنان لتشمل كبار السن من 72 عاما أو أكثر لم يحدد الموعد... البنك المركزي الكندي يتوقع تخفيضات في أسعار الفائدة قصة «تفاحة» أبل.. أسرار مثيرة عن تطورها عبر السنين بعد 9 عقود من اختفائها.. العثور على حطام طائرة ”أميليا إيرهارت” سفاح ”الشطرنج” الروسي قَتل 49 بطرق بشعة آخرهم بالمطرقة الحكومة الفيدرالية تمدد الحظر على شراء الأجانب للمساكن في كندا رئيسة وزراء البرتا تكشف النقاب عن تغييرات في سياسة الهوية الجنسية للطلاب شرطة تورنتو تحذر من محتالين يجمعون تبرعات لـــــ ”سيك كيدز” من المنازل كندا ترسل 40 مليون دولار إضافية إلى غزة بعد تعليق التمويل لــــ ”الاونروا”

د. خالد منتصر يكتب: كيرلس كان بيروح القداس... وساندي ماسابتش فرض

تلك كانت عناوين المواقع المصرية تعليقاً على نتائج الثانوية العامة، صرح كيرلس إنه كان بيروح القداس ويرجع يكمل مذاكرة، وصرحت ساندي إنها ماكانتش بتسيب فرض، وأكد فلان على أن حفظه للقرآن هو ما جعله من العشرة الأوائل، وأشار علان على إن بركة الكاهن ومواظبته على الصيام هي ما جعلت الإجابات تهبط عليه في اللجنة بمنتهى السهولة…الخ. أحترم كل تلك القناعات وليس لدي أدنى مشكلة في أداء الطقوس الدينية، فهي طاقة روحية وطبطبة نفسية جميلة، لكن ما هي العلاقة والرابطة بينها وبين التفوق الدراسي والتحصيل العلمي والحصول على المركز الأول في الثانوية العامة؟؟! هل أينشتين عبقري الفيزياء كان يعتكف؟ وهل ستيفن هوكنج الملحد خليفته كان يصلي؟؟! وهل كل الحائزين على نوبل ربطوا تفوقهم بأدائهم لطقوس دينهم؟ هم لم يربطوها بدين وأيضاً لم يربطوها بإلحاد!! صورة مقال خالد 1 صورة مقال خالد 2 التفوق هو نتيجة جهد وذكاء وموهبة وتنظيم وقت وقدرة استيعاب ...الخ، ولا علاقة لها بكثرة صلاة أو صيام، فلماذا عندنا في مصر بالذات الاصرار على هذا الربط المتعسف، وإذا كان هذا غزلاً للمزاج السلفي المتشدد في مصر على الجانبين، فلنقرأ الردود على ساندي التي بمجرد أن قالت أنها لم تترك فرضاً، نزلت عليها الشتائم وانهالت الاتهامات بسبب أنها مش محجبة!! فالمزايدة على السلفيين ومحاولة زغزغة مشاعرهم لن تجدي لأنهم يريدونكم فوتوكوبي منهم ولو خرجتم عن الناموس والكتالوج لن تسلموا من ألسنتهم فأرجوكم كفاكم مزايدة وانسحاقاً لهم.