Bridging the Gap: International Student Reforms in Canada, but Safety Concerns Persist ثلاث قصص ملهمة في البطولة الافريقية الأخيرة Conductor Steven Lloyd -Gonzalez To Good News توسع الخطة الوطنية لرعاية الأسنان لتشمل كبار السن من 72 عاما أو أكثر لم يحدد الموعد... البنك المركزي الكندي يتوقع تخفيضات في أسعار الفائدة قصة «تفاحة» أبل.. أسرار مثيرة عن تطورها عبر السنين بعد 9 عقود من اختفائها.. العثور على حطام طائرة ”أميليا إيرهارت” سفاح ”الشطرنج” الروسي قَتل 49 بطرق بشعة آخرهم بالمطرقة الحكومة الفيدرالية تمدد الحظر على شراء الأجانب للمساكن في كندا رئيسة وزراء البرتا تكشف النقاب عن تغييرات في سياسة الهوية الجنسية للطلاب شرطة تورنتو تحذر من محتالين يجمعون تبرعات لـــــ ”سيك كيدز” من المنازل كندا ترسل 40 مليون دولار إضافية إلى غزة بعد تعليق التمويل لــــ ”الاونروا”

كندي متهم مع أخرين بجمع أموال لدعم داعش

صدر بيان من وزارة العدل الأمريكية يقول إن أربعة متهمين جمعوا أكثر من 35 ألف دولار أمريكي من خلال حملات تعهدية جماعية وحولوا العائدات إلى حسابات بيتكوين وحسابات تمول تنظيم الدولة الإسلامية. وقد تم الكشف عن شكوى جنائية ضد أربعة متهمين في محكمة جنائية في نيويورك وتم اعتقالهم، وكان هؤلاء الأفراد قد وجهوا نداءات لجمع التبرعات الخيرية للقضايا الإنسانية ولم يكشفوا عن كيفية تخطيطهم لاستخدام الأموال. وقد قامت سلطات إنفاذ القانون الكندية بالقبض على أحدهم وهو خليل الله يوسف 34 عاما بموجب اعتقال مؤقت من الولايات المتحدة، وتظهر الوثائق أن خليل الله كان على اتصال بباقي الأفراد عن طريق الدردشة الجماعية على وسائل الاتصال الاجتماعي المشفرة والاتصالات الإلكترونية، التي ساعدتهم على ربط داعش بالجماعات الأخرى التي إلتزمت بأيديولوجيات عنيفة مماثلة. ونشر الأفراد الأربعة في إبريل 2021 روابط للتبرع لأسباب إنسانية ولكنها كانت تهدف الي مساعدة مقاتلي داعش، وقد ساهم خليل الله يوسف الكندي بمبلغ 20347 دولار في حملة البيتكوين وأيضا انشاء الأربعة المتهمين حملات علي موقع (جو فند مي)، وقال المدعي العام الأمريكي في بيانا صحفي "أني أثني على المدعين العامين لدينا وفرقة العمل المشترك لمكافحة الإرهاب التابعة لمكتب التحقيقات الفيدرالي في نيويورك، لاختراقهم حجاب السرية لتحديد هوية مرتكبي هذا المخطط، والكشف عن الطبيعة الشريرة الحقيقية لهذه التحويلات المالية الافتراضية، وتقديم أولئك الذين يسعون إلى تمكين أعمال التطرف العنيفة إلى العدالة". وقالت وزارة العدل "أن التهم التي يواجهها المتهمون قد تصل عقوبتها القانونية القصوى إلى السجن 20 عاما إذا تمت إدانتهم" هذا ويواصل مكتب التحقيقات الفيدرالي التحقيق في القضية - وقد صنفت كندا تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) ككيان إرهابي.