Bridging the Gap: International Student Reforms in Canada, but Safety Concerns Persist ثلاث قصص ملهمة في البطولة الافريقية الأخيرة Conductor Steven Lloyd -Gonzalez To Good News توسع الخطة الوطنية لرعاية الأسنان لتشمل كبار السن من 72 عاما أو أكثر لم يحدد الموعد... البنك المركزي الكندي يتوقع تخفيضات في أسعار الفائدة قصة «تفاحة» أبل.. أسرار مثيرة عن تطورها عبر السنين بعد 9 عقود من اختفائها.. العثور على حطام طائرة ”أميليا إيرهارت” سفاح ”الشطرنج” الروسي قَتل 49 بطرق بشعة آخرهم بالمطرقة الحكومة الفيدرالية تمدد الحظر على شراء الأجانب للمساكن في كندا رئيسة وزراء البرتا تكشف النقاب عن تغييرات في سياسة الهوية الجنسية للطلاب شرطة تورنتو تحذر من محتالين يجمعون تبرعات لـــــ ”سيك كيدز” من المنازل كندا ترسل 40 مليون دولار إضافية إلى غزة بعد تعليق التمويل لــــ ”الاونروا”

تعيين ”الغوابي” كأول ممثلة لكندا في مكافحة الاسلاموفوبيا... و”كيبك” تدعوها للاستقالة

 أعلن رئيس وزراء كندا جستن ترودو عن تعيين السيدة أميرة الغوابي كممثل لمكافحة الاسلاموفوبيا ولتعمل على تقديم المشورة للحكومة الفيدرالية حول كيفية مكافحة التمييز ضد الجالية المسلمة، وتعمل أيضا كخبيرة وممثلة لدعم وتعزيز الجهود الحكومية في هذا المجال وتكون مسؤولة عن تسليط الضوء على المساهمات المهمة للمسلمين في كندا. وقال ترودو في بيانا له "لا ينبغي لأحد في بلادنا أن يعاني من الكراهية بسبب إيمانه وإن تعيين السيدة أميرة الغوابي هو خطوة مهمة في كفاحنا ضد الاسلاموفوبيا والكراهية بجميع أشكالها". وقال مسؤول من مكتب وزير التنوع والشمول أحمد حسين أن هذا المنصب سيبقي لمدة أربعة سنوات وستبلغ ميزانية مكتب السيدة أميرة 5،6 مليون دولار لتغطية عمليات المكتب. من جانبه دعا زعيم كتلة كيبيك جان فرانسوا السيدة أميرة إلي تقديم استقالتها، وقال "إن لم تستقيل بنفسها فيجب على الحكومة الفيدرالية إقالتها وذلك بسبب إنها كتبت مقالة عام 2019 ربطت فيها بين المشاعر المعادية للمسلمين والقانون رقم 21 في كيبيك الذي يحظر على بعض الموظفين الحكوميين ارتداء الرموز الدينية. وقال زعيم كتلة كيبيك أن أميرة بحاجة إلى الاعتذار عن تلك التعليقات، هذا وقد قامت السيدة أميرة بالفعل بالاعتذار عن تصريحاتها السابقة حول انتشار المشاعر المعادية للإسلام في كيبيك، وقالت "أود ان أقول إنني آسفة للغاية للطريقة التي حملت بها كلماتي وكيف أذيت شعب كيبيك."