بنك كندا يخفض سعر الفائدة لأول مرة منذ عام 2020 ترودو يؤيد الاقتراح الإسرائيلي بإنهاء الحرب في غزة بعد موافقة بايدن كندا تشدد القيود على حدودها مع الولايات المتحدة ارتفاع شكاوي نقص وزن المنتجات الغذائية في محلات البقالة تشريع رعاية الأدوية يتجه إلى مجلس الشيوخ زعيم المحافظين بوليفير يعارض أحد نوابه... ويؤكد: “أدعم زواج المثليين بكندا” قريباً... أول نظام لزراعة الرأس في العالم إصدار طوابع بريدية برائحة رغيف الخبز الفرنسي TikTok تطلق منصة جديدة لصناع المحتوى التضخم يجبر الأمريكيين على اعتبار الوجبات السريعة ”ترفا” احذروا ملابس ومنتجات الأطفال من ”شي إن”.. لهذه الأسباب طريقة جديدة ”لا مثيل لها” لصنع الحرير

مدارس تورنتو الأولى في كندا التي تعترف بوجود تمييز طبقي

أصبح مجلس إدارة مدارس تورنتو هو اول مجلس ادارة في كندا يعترف بوجود تمييز طبقي في مدارس المدينة، وطلب من هيئة إقليمية لحقوق الانسان المساعدة في وضع إطار لمعالجة هذه القضية. وقد صوت المجلس في مدينة تورنتو لصالح اقتراح بهذا المعنى، وتتناول هذه الخطوة قضية مهمة تتعلق بالمهاجرين من جنوب آسيا الي كندا، وخاصة الجاليات الهندية والهندوسية. ويأتي هذا الاعتراف بالتمييز الطبقي بعد أسابيع من قيام مدينة سياتل في أمريكا بحظر التمييز الطبقي بعد تصويت مجلس المدينة هناك على هذا القرار، ويعد النظام الطبقي في الهند من بين أقدم أشكال التقسيم الطبقي الاجتماعي الجامد في العالم، حيث يعود تاريخ هذا النظام الي آلاف السنين، ويسمح بالعديد من الامتيازات للطبقات العليا ويقمع الطبقات الدنيا، وتقع طائفة الداليت في إدني درجات النظام الطبقي الهندوسي ويعامل أفراد هذه الطائفة على انهم (منبوذون). ووفقا للدراسات في السنوات الاخيرة فان الاشخاص من هذه الطائفة لا يحصلون على وظائف ذات اجور عالية، وعلى الرغم من أن الهند قد حظرت هذا التقسيم الطبقي الا أن جماعة الداليت لا يزالوا يواجهون انتهاكات واسعة. ويقول النشطاء الذين يعارضون التمييز الطبقي انه لا يختلف عن أشكال التمييز الأخرى مثل العنصرية وبالتالي يجب حظره، وقال امين مجلس إدارة مدارس تورنتو السيد راجاكولاسينجام "إن الاعتراف بوجود تمييز طبقي ومحاولة معالجة هذا، سيخلق جوا أكثر أمانا للطلاب ودعا الى شراكة ما بين حقوق الانسان في أونتاريو ومجلس إدارة مدارس تورنتو".