Bridging the Gap: International Student Reforms in Canada, but Safety Concerns Persist ثلاث قصص ملهمة في البطولة الافريقية الأخيرة Conductor Steven Lloyd -Gonzalez To Good News توسع الخطة الوطنية لرعاية الأسنان لتشمل كبار السن من 72 عاما أو أكثر لم يحدد الموعد... البنك المركزي الكندي يتوقع تخفيضات في أسعار الفائدة قصة «تفاحة» أبل.. أسرار مثيرة عن تطورها عبر السنين بعد 9 عقود من اختفائها.. العثور على حطام طائرة ”أميليا إيرهارت” سفاح ”الشطرنج” الروسي قَتل 49 بطرق بشعة آخرهم بالمطرقة الحكومة الفيدرالية تمدد الحظر على شراء الأجانب للمساكن في كندا رئيسة وزراء البرتا تكشف النقاب عن تغييرات في سياسة الهوية الجنسية للطلاب شرطة تورنتو تحذر من محتالين يجمعون تبرعات لـــــ ”سيك كيدز” من المنازل كندا ترسل 40 مليون دولار إضافية إلى غزة بعد تعليق التمويل لــــ ”الاونروا”

مدارس تورنتو الأولى في كندا التي تعترف بوجود تمييز طبقي

أصبح مجلس إدارة مدارس تورنتو هو اول مجلس ادارة في كندا يعترف بوجود تمييز طبقي في مدارس المدينة، وطلب من هيئة إقليمية لحقوق الانسان المساعدة في وضع إطار لمعالجة هذه القضية. وقد صوت المجلس في مدينة تورنتو لصالح اقتراح بهذا المعنى، وتتناول هذه الخطوة قضية مهمة تتعلق بالمهاجرين من جنوب آسيا الي كندا، وخاصة الجاليات الهندية والهندوسية. ويأتي هذا الاعتراف بالتمييز الطبقي بعد أسابيع من قيام مدينة سياتل في أمريكا بحظر التمييز الطبقي بعد تصويت مجلس المدينة هناك على هذا القرار، ويعد النظام الطبقي في الهند من بين أقدم أشكال التقسيم الطبقي الاجتماعي الجامد في العالم، حيث يعود تاريخ هذا النظام الي آلاف السنين، ويسمح بالعديد من الامتيازات للطبقات العليا ويقمع الطبقات الدنيا، وتقع طائفة الداليت في إدني درجات النظام الطبقي الهندوسي ويعامل أفراد هذه الطائفة على انهم (منبوذون). ووفقا للدراسات في السنوات الاخيرة فان الاشخاص من هذه الطائفة لا يحصلون على وظائف ذات اجور عالية، وعلى الرغم من أن الهند قد حظرت هذا التقسيم الطبقي الا أن جماعة الداليت لا يزالوا يواجهون انتهاكات واسعة. ويقول النشطاء الذين يعارضون التمييز الطبقي انه لا يختلف عن أشكال التمييز الأخرى مثل العنصرية وبالتالي يجب حظره، وقال امين مجلس إدارة مدارس تورنتو السيد راجاكولاسينجام "إن الاعتراف بوجود تمييز طبقي ومحاولة معالجة هذا، سيخلق جوا أكثر أمانا للطلاب ودعا الى شراكة ما بين حقوق الانسان في أونتاريو ومجلس إدارة مدارس تورنتو".