Bridging the Gap: International Student Reforms in Canada, but Safety Concerns Persist ثلاث قصص ملهمة في البطولة الافريقية الأخيرة Conductor Steven Lloyd -Gonzalez To Good News توسع الخطة الوطنية لرعاية الأسنان لتشمل كبار السن من 72 عاما أو أكثر لم يحدد الموعد... البنك المركزي الكندي يتوقع تخفيضات في أسعار الفائدة قصة «تفاحة» أبل.. أسرار مثيرة عن تطورها عبر السنين بعد 9 عقود من اختفائها.. العثور على حطام طائرة ”أميليا إيرهارت” سفاح ”الشطرنج” الروسي قَتل 49 بطرق بشعة آخرهم بالمطرقة الحكومة الفيدرالية تمدد الحظر على شراء الأجانب للمساكن في كندا رئيسة وزراء البرتا تكشف النقاب عن تغييرات في سياسة الهوية الجنسية للطلاب شرطة تورنتو تحذر من محتالين يجمعون تبرعات لـــــ ”سيك كيدز” من المنازل كندا ترسل 40 مليون دولار إضافية إلى غزة بعد تعليق التمويل لــــ ”الاونروا”

خالد منتصر يكتب: راهن على غباء الإخوان... تكسب

ما أن أعلنت عن رحلتي مع هاني رمزي إلى كندا برعاية "جود نيوز" حتى هاجت الدنيا وقامت ولم تقعد، البوست الذي كتبته كان واضحاً جداً في أنه موجه للمصريين في كندا الذين قلت له بأنكم هاجرتم والوطن يسكنكم، بقدرة قادر خرج علينا عميل أغوات الأتراك محمد ناصر والذي كنت أظن أن الاي كيو تبعه قد ارتفع قليلاً من مرتبة ذكاء الخروف إلى نباهة الحمار، ولكن الاخواني الخائن الذي يبيع بلده يظل حتى النهاية غبياً جهولاً رضي عن جهله ورضي عنه جهله كما قال طه حسين، لوى عنق كلمة "هاجرتم" وقال ان المقصود عائلة هاني رمزي!!! منتهى الهطل الذي معه لم أعرف هل أضحك أم ألطم على أن هذا العميل كان يوماً يقدم برنامجاً في مصر ويقدم على انه إعلامي وشاعر!! كذب ودجل ونصب ليس غريباً على الإخوان، ولكن الضربة التي كانوا يتخيلونها تحولت إلى دعاية رهيبة للحدث، والمتوقع حضور ضخم، وصارت المشكلة ما هي القاعة التي تستوعب هذا الإقبال الضخم على من يريدون رؤية ودعم الفنان الجميل هاني رمزي الذي ناله هجوم بشع من ضباع لا تعرف إلا الدم. واجههم هاني بمنتهى الجرأة، وسيظل يواجههم. انتظروا هاني رمزي الفنان الوطني الذي لم يهادن العصابة، انتظروه مع "جود نيوز"، وجودكم تصويت غير معلن على حب الوطن وحب الفن الحقيقي.