ارتفاع الحد الأدنى للأجور في أونتاريو إلى 17,20 دولار في الساعة في أول أكتوبر أطفالنا أولا.. فورد: الالتحاق بجامعات أونتاريو يقتصر على أبناء المقاطعة فقط بعض المشاهد واللحظات المميزة اثناء الكسوف الكلي للشمس في أونتاريو كندا تدين الهجوم الإسرائيلي على عمال الإغاثة في غزة وترد على نتنياهو المدافعون عن إسرائيل يطالبون من المحكمة الفيدرالية وقف التمويل الكندي للأونروا مظاهرات مؤيدة لفلسطين في وسط تورنتو بمناسبة (يوم القدس) مجالس مدارس أونتاريو تقاضي وسائل التواصل الاجتماعي إثيوبيا تستفز مصر مجدداً: سد النهضة سيحل لكم أزمة الكهرباء! شبح الحرب الأهلية.. أزمة في لبنان بعد قتل سوريين لقيادي في الحزب المسيحي التخلي عن أراض لروسيا.. أبرز ملامح خطة ترمب لإنهاء حرب أوكرانيا ”نهاية العهد”.. كيف يستعد الفاتيكان لعصر ما بعد البابا فرانسيس؟ مصر.. أقل معدل نمو زيادة سكانية خلال 50 عاما

دعاوي ضد 13 مشتري للوحدات السكنية الميسورة التكلفة لامتلاكهم منازل بالفعل

قام وزير الإسكان في مقاطعة بريتش كولومبيا عام 2021 بالإشادة ببناء مبني يضم 135 وحدة سكنية (مبني فيفيد) ميسورة التكلفة لبيعها لذوي الدخل المتوسط الذين يحلمون بامتلاك شقق سكنية.

وبنيت هذه الشقق في مدينة فيكتوريا عاصمة مقاطعة بريتش كولومبيا، بقرض قيمته 53 مليون دولار منخفض الفائدة، وذلك لضمان بيع هذه الشقق بأقل من أسعار السوق بمتوسط 12% وقت الشراء.

ولكن وجد ان 13 شخصا من الذين أشتروا هذه الوحدات السكنية يمتلكون بالفعل منازل، فرفع قسم المنازل بالمقاطعة دعوي مدنية على هؤلاء متهما إياهم بالكذب لأنهم لم يعيشوا أبدا في هذه الشقق وهم وافقوا على أنها ستكون مساكنهم الرئيسية وانتهكوا الاتفاقيات الموقعة للحصول علي حق الشراء بأسعار مخفضة.

وقالت الدعوي المدنية أن جميع المشترين حضروا جلسة تعليمية لبرنامج الإسكان الميسور والذي تم تمويله من المقاطعة، وحصلوا على خصم على ثمن شراء الشقق.

والشروط التي وقعوا عليها تقول إن المشتري يجب أن يكون مواطنا كنديا أو مقيم دائم، ولا يمكنه امتلاك عقار أخر في أي مكان في العالم، ولا يتجاوز الدخل السنوي للعائلة 150 ألف دولار.

وقال واحد من الذين رفعت ضدهم الدعوي المدنية -وهو يمتلك شقة أيضا بقيمة 1.3 مليون دولار - إنه كان ينوي الانتقال إلى مدينة فيكتوريا لكن ظروفه تغيرت بسبب كوفيد-19 ولم يستطيع الانتقال إلى الوحدة السكنية الجديدة، ولذا قرر إعادتها إلى الدولة.

وأيضا من ضمن من رفعت ضدهم الدعوي المدنية، رجل يمتلك منزلا بقيمة 1.7 مليون دولار ويدير على ما يبدو فندق صغير.