جود نيوز أحد رعاة الحفل.. تذكرة مجانية إلى مصر! في حفل ١٩ يوليو مدينة أوروبية تعرض أراضي للبيع بثمن فنجان قهوة.. هل تفكر في الشراء؟ فتح تحقيق بحادثة انتحار ”روبوت” ابتكار زجاج ”يصلح نفسه” موجة حر تذيب تمثال أبراهام لينكولن في واشنطن كيف تتأثر الشهية بحرارة الصيف؟ للوقاية من السكري.. احذر الضوء في هذا الوقت من الليل السباحة للحامل في الصيف.. الفوائد وشروط الأمان دراسة تكشف فائدة غير متوقعة للبرقوق إلغاء مباراة سموحة وبيراميدز بسبب حريق في إستاد الإسكندرية السعودية تعتزم استضافة نزالات نسائية في بطولة القتال النهائي ”يو إف سي” المهاجم الياباني ميورا البالغ 57 عاما ينضم إلى ناد جديد ولا يفكر في الاعتزال

مستجدات الانتخابات الأمريكية 2024

اشتداد حدة التنافس بين بايدن وترامب

اشتدت حدة المواجهة التي تلوح في الأفق في نوفمبر بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس السابق دونالد ترامب، وفقا لاستطلاع أجرته جامعة هارفارد بالتعاون مع CAPS-Harris.

وأظهر الاستطلاع الأخير أن ترامب يتقدم بنقطتين فقط على بايدن في منافسة افتراضية وجها لوجه، بينما لم يقرر 9 في المئة من الناخبين من سيختارون رئيسا لهم. على الرغم من أن المرشح الجمهوري الأوفر حظا لا يزال يتمتع بالأفضلية، إلا أن هذا أقل من تقدمه بـ6 نقاط المسجل في فبراير.

ومع إجبار الناخبين المترددين على الاختيار، ظل ترامب متقدما بنقطتين فقط، بنسبة 51 في المائة مقابل 49 في المائة لبايدن.

وقال مارك بن، المدير المشارك بتنظيم الاستطلاع، إن "ترامب واصل التقدم على بايدن بعد خطاب حالة الاتحاد على الرغم من أن السباق أصبح متقاربا"، مبينا أن "20 في المائة من المستقلين يقولون إنهم مترددون، لذا فهم الناخبون المتأرجحون المحتملون الذين سيحددون من سيفوز".

كما تقلص تقدم ترامب على بايدن في سباق ثلاثي مع المرشح المستقل روبرت إف كينيدي جونيور في اقتراع افتراضي.

وبينما كان ترامب متقدما بـ7 نقاط في استطلاع الشهر الماضي، يظهر الاستطلاع الأخير أنه يتفوق على بايدن بفارق 3 نقاط فقط، بينما حصل كينيدي على 15 بالمئة من التأييد وبقي 7 بالمئة إضافيين مترددين.

وتأتي علامات السباق المتقارب بعد أن تغلب ترامب وبايدن في وقت سابق من هذا الشهر على المندوبين الذين يحتاجون إليهما للفوز بترشيحات حزبيهما، استعدادا للانتخابات الرئاسية في نوفمبر

أظهر استطلاع جديد للرأي أخر أن الرئيس الامريكي جو بايدن يتقدم على المرشح الرئاسي دونالد ترامب في ويسكونسن ويتعادل في بنسلفانيا وميشيجان.

وحسب صحيفة الجارديان البريطانية فقد تلقى بايدن بعض الأنباء الجيدة حيث أظهرت استطلاعات الرأي تقدمه على دونالد ترامب في ست ولايات حاسمة، قبل سبعة أشهر من الانتخابات الرئاسية.

ذا هيل: الشباب الأمريكي لا يرجح كفة بايدن

قالت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية إن الجهود المنظمة لمقاطعة التصويت للرئيس الأمريكى، جو بايدن فى الانتخابات الأمريكية 2024، تلقى صدى أكبر لدى الناخبين الشباب الذين خرجوا إلى صناديق الاقتراع في الأشهر الأخيرة في الانتخابات التمهيدية في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وتظهر الجهود المبذولة في أماكن مثل ميشيجان وواشنطن ومينيسوتا وماساتشوستس أن الأصوات الاحتجاجية كانت أعلى تركيزًا في المناطق التي يعيش فيها الشباب. ولم تساعد استطلاعات الرأي بايدن حيث تشير إلى أن الناخبين الذين تقل أعمارهم عن 35 عامًا ينجذبون أكثر نحو الرئيس السابق ترامب.

ويظهر هذا الاتجاه أن بايدن يخسر شعبيته بين الناخبين الشباب، الذين يبدو أنهم من أشد منتقديه بشأن قضايا تتراوح من الحرب في غزة إلى تغير المناخ والتضخم، مما أثار قلق الديمقراطيين.

وقال باكو فابيان، مدير الحملات في منظمة "ثورتنا" - وهي مجموعة تنظيمية سياسية تقدمية أسسها السيناتور بيرني ساندرز، وهي واحدة من العديد من الجهود التنظيمية وراء مبادرات التصويت الاحتجاجي- : "إنه أمر مثير للقلق بالتأكيد، يجب أن يدرك البيت الأبيض والرئيس أن أرقامه ليست جيدة كما كانت في المرة السابقة. لكن الأمر يقع على عاتق الرئيس لإجراء هذه التغييرات وعلى الحملة تعديلها، وإعادة هؤلاء الأشخاص مرة أخرى حتى يكون لدينا التحالف الذي نحتاجه لنكون قادرين على التغلب على ترامب في نوفمبر".

وكانت ميشيجان وواشنطن ومينيسوتا وماساتشوستس أربعًا من الولايات الخمس التي حققت فيها الحركة "غير الملتزمة" نجاحًا كبيرًا. وجاء هؤلاء الناخبون من مناطق ذات كثافة سكانية كبيرة من الشباب، مثل كابيتول هيل في سياتل ومنطقة الجامعة، حيث توجد جامعة واشنطن، وفقًا لتحليل أجرته صحيفة نيويورك تايمز.

وكان افتقار بايدن إلى الحماس من قبل الناخبين الشباب واضحا خلال الدورة الانتخابية حتى الآن. لكن أرقام التصويت الاحتجاجي الأولية قد لا تعني بالضرورة أنهم سيدلون بأصواتهم لصالح ترامب في نوفمبر. وبدلاً من ذلك، قد يختارون عدم التصويت ، الأمر الذي قد يكون أكثر إشكالية بالنسبة لبايدن.

وقال فابيان "أعتقد أنه من الواضح أن الشباب ليسوا من كبار المعجبين بالرئيس السابق ترامب. إذا كانت هناك خسارة لأصوات الشباب، فسيكون ذلك بسبب عدم التصويت، وليس لأنهم اختاروا التصويت لصالح ترامب. يقع على عاتق بايدن إجراء هذه التعديلات لبدء الحديث عن القضايا التي يهتم بها الناس حقًا."

تخفيض الغرامة المفروضة على ترامب إلى 175 مليون دولار

خفضت محكمة استئناف أمريكية قيمة الغرامة المفروضة على دونالد ترامب في قضية الاحتيال المدني إلى 175 مليون دولار من أصل 454 مليون دولار. ويقف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب المتهم في أربع قضايا جنائية، أمام القضاء في نيويورك، ما يهدد بتقويض سمعته كملياردير مرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في نوفمبر. ويطالب فريق الدفاع عن ترامب البالغ 77 عاما، بتأجيل المحاكمة ثلاثة أشهر على الأقل ليتسنى لهم دراسة عشرات آلاف الصفحات الواردة في الملف.

في خطوة تمنح طوق نجاة للمرشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة، خفضت محكمة استئناف في نيويورك الغرامة المفروضة على دونالد ترامب من نحو نصف مليار دولار إلى 175 مليونا.

وأمهلت المحكمة دونالد ترامب الذي يواجه احتمال مصادرة بعض أصوله العقارية، عشرة أيام لتسديد مبلغ 175 مليون دولار.

وأدين ترامب ونجلاه بتضخيم صافي ثروة منظمة ترامب للحصول على شروط قرض مواتية، وأمر القاضي آرثر إنغورون في فبراير بدفع غرامة قدرها 454 مليون دولار.

ومثل ترامب المتهم في أربع قضايا جنائية وسبق أن حكم عليه بغرامات كبيرة في قضيتين مدنيتين، أمام أحد القضاة الجنائيين في مانهاتن ليحدد له موعدا جديدا لمحاكمته غير المسبوقة في قضية دفع أموال بطريقة سرية إلى ممثلة أفلام إباحية سابقة لشراء صمتها.

ومثل أيضا أمام قضاء نيويورك، ويتحتم على ترامب توفير كفالة تضمن بأنه سيدفع غرامات تصل إلى نصف مليار دولار فرضها عليه القضاء المدني مع نجليه إريك ودون جونيور بتهم الاحتيال المالي في منظمة ترامب العقارية في العقد الماضي.

وأعلن القاضي خوان ميرشان أن المحاكمة الجنائية لدونالد ترامب في قضية دفع أموال لشراء صمت ممثلة أفلام إباحية ستبدأ في 15 أبريل، رافضا طلب الدفاع منحه مهلة جديدة.

ظهور مرشح جديد ضد بايدن وترامب.. باسم "حرفيا أي شخص آخر"

أفادت قناة "WFAA" التلفزيونية بأن مواطنا أمريكيا غير راض عن المرشحين التقليديين في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2024، قد غير اسمه ليصبح "حرفيا أي شخص آخر" وأعلن ترشحه للرئاسة.

وذكرت القناة في تقريرها أن "رجلا من شمال تكساس قام بتغيير اسمه ليصبح "حرفيا أي شخص آخر" يترشح الآن للرئاسة.

وكان الرجل البالغ من العمر 35 عاما يعرف سابقا باسم "داستن إيبي" وهو من قدامى المحاربين في الجيش الأمريكي، وقام بتغيير اسمه بشكل رسمي إلى "حرفيا أي شخص آخر"، وقد أكد ذلك في حسابه على منصة "إكس" من خلال إظهار رخصة قيادته الجديدة.

وأشارت القناة إلى أن سبب تغيير الاسم هو عدم رضاه عن المرشحين الرئاسيين لعام 2024 - الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن والرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب- ولذلك، لكي تجري الانتخابات ليس فقط بين ترامب وبايدن، قرر أن يصبح مرشحا مختلفا عنهما، وهو ما سيكون ملحوظا حتى من اسمه

ونقلت القناة عن الرجل قوله: "الناس يصوتون لأهون الشرين، وليس للشخص الذي يؤمنون به ويدعمونه حقا".

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 5 نوفمبر 2024. وتظهر استطلاعات الرأي أن دونالد ترامب هو المرشح الأوفر حظا في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، ومن المتوقع أن يواجه الرئيس الحالي جو بايدن.