حكاية ”أبونا”…و اللي جابونا! الكومباوند... والمدرسة الإنترناشونال ”عم فلي الجميل” ... مفتقد كلامك الحلو ليس زعيماً.. بل صديق عمر قبل أن تفرقنا الكومباوندات بيان ”ارميا” الهزيل... بين الواقع والتضليل ياما قالوا الشعب ساكت مرور الأعوام.. ورحلة الصعود المُمتعة تناقضات المصريين... والامراض النفسية ماذا يريد المستنيرين ...من الكنيسة؟؟ (4) ”المسيح دان الخطية في الجسد”... رومية ٨ (3) أعود إليك معضلة الشر والألم (٣)

التخلي عن أراض لروسيا.. أبرز ملامح خطة ترمب لإنهاء حرب أوكرانيا

قال الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب، في محادثات خاصة، إن بإمكانه إنهاء الغزو الروسي لأوكرانيا من خلال الضغط على كييف للتخلي عن بعض الأراضي.

ويري بعض خبراء السياسة الخارجية أن فكرة ترمب سيكون بمثابة "مكافأة" للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وتتغاضى عن انتهاك الحدود المعترف بها دولياً بالقوة.

ويتضمّن "مقترح ترمب" الضغط على أوكرانيا للتنازل عن شبه جزيرة القرم، ومنطقة دونباس الحدودية مع روسيا، وفقاً للأشخاص الذين ناقشوا المقترح مع ترمب أو مستشاريه.

ويعد هذا النهج، الذي لم يسبق الحديث عنه، سيحدث تغييرات جذرية في سياسة الرئيس جو بايدن، والتي ركزت على كبح العدوان الروسي وتقديم المساعدة العسكرية لأوكرانيا.

وكثيراً ما تباهى ترمب، المرشح الجمهوري المحتمل للانتخابات الرئاسية، بأنه قادر على التفاوض على اتفاق سلام بين روسيا وأوكرانيا في غضون 24 ساعة، إذا تم انتخابه، حتى قبل توليه منصبه.

وقال ترمب في محادثاته الخاصة، إنه يعتقد أن روسيا وأوكرانيا "تريدان حفظ ماء الوجه، وتريدان مخرجاً". وأضاف أن سكان بعض المناطق لن يمانعوا أن يكونوا جزءاً من روسيا