Bridging the Gap: International Student Reforms in Canada, but Safety Concerns Persist ثلاث قصص ملهمة في البطولة الافريقية الأخيرة Conductor Steven Lloyd -Gonzalez To Good News توسع الخطة الوطنية لرعاية الأسنان لتشمل كبار السن من 72 عاما أو أكثر لم يحدد الموعد... البنك المركزي الكندي يتوقع تخفيضات في أسعار الفائدة قصة «تفاحة» أبل.. أسرار مثيرة عن تطورها عبر السنين بعد 9 عقود من اختفائها.. العثور على حطام طائرة ”أميليا إيرهارت” سفاح ”الشطرنج” الروسي قَتل 49 بطرق بشعة آخرهم بالمطرقة الحكومة الفيدرالية تمدد الحظر على شراء الأجانب للمساكن في كندا رئيسة وزراء البرتا تكشف النقاب عن تغييرات في سياسة الهوية الجنسية للطلاب شرطة تورنتو تحذر من محتالين يجمعون تبرعات لـــــ ”سيك كيدز” من المنازل كندا ترسل 40 مليون دولار إضافية إلى غزة بعد تعليق التمويل لــــ ”الاونروا”

الملك تشارلز الثالث يصبح تلقائيا رئيس دولة كندا بعد وفاة الملكة اليزابيث

على الرغم من اهمية وفاة الملكة اليزابيث الثانية إلا أن الامور تسير كالمعتاد إلى حد كبير من حيث الحكم في كندا، فلا يزال الملك هو الرئيس الدستوري للدولة بغض النظر عمن يشغل هذا المنصب في أي وقت من الاوقات. كما يقول الاستاذ المشارك للشؤون الدولية في جامعة كارلتون والخبير في دور التاج البريطاني في نظام الحكم لوستمنستر الاستاذ فيليب لاجاسي، والذي قال "ان خلافة الملك تشارلز الثالث للملكة اليزابيث هي تلقائية ولا يوجد تعطيل للهيئات الادارية التي تعمل باسم الملكة او للتشريعات او الوثائق القانونية التي تصدر باسم الملكة او للقسم الذي يتلي باسمها، وهذا الانتقال لا يتطلب أي إجراء من جانب كندا". وان عبارة " ماتت الملكة وعاش الملك " تنطبق هنا وفي المملكة المتحدة، ففي القانون العام تكون الملكة والملك هما نفس الشخص الاعتباري، وهذا يعني أن أي وثائق او صكوك قانونية تصدر باسم الملكة او يذكر بها اسم الملكة ستطبق وتفهم على إنها من الملك. ويشمل ذلك يمين الولاء للملك والتي تكون مطلوبة في مجموعة من الحالات بما في ذلك ان يصبح الفرد عضوا في البرلمان او عضوا في القوات المسلحة الكندية، او يصبح مواطنا كنديا، لذلك ليست هناك حاجة لإعادة القسم او أعادة التوقيع على أي شيء. وفي حين ان أعمال الحكومة في كندا ستستمر دون عائق ، إلا ان هناك بعض الاجراءات الشكلية التي يجب مراعاتها – علي سبيل المثال سوف يجتمع مجلس الملكة الكندي الخاص الذي يضم الوزراء الحاليين والسابقين عندما تتم مراسيم اعتلاء الملك تشارلز الثالث العرش وتصدر الحاكمة العامة ممثلة التاج في كندا إعلان بشأن تتويج الملك تشارلز الثالث ملكا علي انجلترا وكندا، وهناك ايضا بعض البروتوكولات الأخرى المعنية بفترة الحداد الرسمية لمدة 10 ايام لوفاة الملكة اليزابيث، وتنتهي بمراسم الجنازة في لندن، ويحضرها رؤساء وزراء الكومنولث والحكام العامون، وتنكس الاعلام في كندا على المباني الحكومية الرسمية بما في ذلك برج السلام في ساحة البرلمان الكندي، ويرتدي أعضاء مجلس الوزراء الفيدرالي شرائط سوداء تعبيرا عن الحزن لوفاة الملكة .