Bridging the Gap: International Student Reforms in Canada, but Safety Concerns Persist ثلاث قصص ملهمة في البطولة الافريقية الأخيرة Conductor Steven Lloyd -Gonzalez To Good News توسع الخطة الوطنية لرعاية الأسنان لتشمل كبار السن من 72 عاما أو أكثر لم يحدد الموعد... البنك المركزي الكندي يتوقع تخفيضات في أسعار الفائدة قصة «تفاحة» أبل.. أسرار مثيرة عن تطورها عبر السنين بعد 9 عقود من اختفائها.. العثور على حطام طائرة ”أميليا إيرهارت” سفاح ”الشطرنج” الروسي قَتل 49 بطرق بشعة آخرهم بالمطرقة الحكومة الفيدرالية تمدد الحظر على شراء الأجانب للمساكن في كندا رئيسة وزراء البرتا تكشف النقاب عن تغييرات في سياسة الهوية الجنسية للطلاب شرطة تورنتو تحذر من محتالين يجمعون تبرعات لـــــ ”سيك كيدز” من المنازل كندا ترسل 40 مليون دولار إضافية إلى غزة بعد تعليق التمويل لــــ ”الاونروا”

المصرفية الكندية تستولي مؤقتا على أصول (وادي السيليكون) في كندا

قالت الهيئة التنظيمية المصرفية الكندية إنه في ضوء قرار إدارة الحماية المالية والابتكار الامريكية بإغلاق بنك وادي السيليكون في كاليفورنيا، فقد قامت الهيئة التنظيمية المصرفية في كندا بالاستيلاء المؤقت على أصول الفرع الكندي للحفاظ على قيمتها. وقد أضطر المنظمون المصرفيون الامريكيون الي إغلاق البنك الذي يتخذ من كاليفورنيا مقرا له علي وجه السرعة بعد أن قام العملاء الخائفون بسحب مليارات الدولارات. وقال المكتب المشرف علي المؤسسات المالية في كندا في بيانا له "أن بنك وادي السيليكون يعمل كفرع بنك أجنبي في تورنتو، وان المكتب يقوم بالإشراف عليه". وأشار البيان أن أعمال هذا البنك في المقام الاول هو إقراض العملاء ولا يحتفظ البنك بأي ودائع تجارية او فردية في كندا، وهو لا يأخذ ودائع من الكنديين وهو يخدم في الغالب العاملين في التكنولوجيا والشركات المدعومة برأس المال الاستثماري بما في ذلك بعض العلامات التجارية الاكثر شهرة في الصناعة، ومن خلال السيطرة المؤقتة على هذا الفرع فإن الهيئة التنظيمية المصرفية الكندية تعمل على حماية حقوق ومصالح دائني الفرع، ويعد انهيار بنك وادي السيليكون في امريكا هو ثاني انهيار مصرفي وكان الاول عام 2008.