Bridging the Gap: International Student Reforms in Canada, but Safety Concerns Persist ثلاث قصص ملهمة في البطولة الافريقية الأخيرة Conductor Steven Lloyd -Gonzalez To Good News توسع الخطة الوطنية لرعاية الأسنان لتشمل كبار السن من 72 عاما أو أكثر لم يحدد الموعد... البنك المركزي الكندي يتوقع تخفيضات في أسعار الفائدة قصة «تفاحة» أبل.. أسرار مثيرة عن تطورها عبر السنين بعد 9 عقود من اختفائها.. العثور على حطام طائرة ”أميليا إيرهارت” سفاح ”الشطرنج” الروسي قَتل 49 بطرق بشعة آخرهم بالمطرقة الحكومة الفيدرالية تمدد الحظر على شراء الأجانب للمساكن في كندا رئيسة وزراء البرتا تكشف النقاب عن تغييرات في سياسة الهوية الجنسية للطلاب شرطة تورنتو تحذر من محتالين يجمعون تبرعات لـــــ ”سيك كيدز” من المنازل كندا ترسل 40 مليون دولار إضافية إلى غزة بعد تعليق التمويل لــــ ”الاونروا”

كيبيك تحظر الهواتف المحمولة في الفصول الدراسية بالمدارس الابتدائية والثانوية

يخطط وزير التعليم في مقاطعة كيبيك لحظر الهواتف المحمولة في معظم أماكن التدريس واصفا إياها بأنها تلهي الطلاب عن متابعة الدروس في الصف، وقال الوزير "إنه يعتزم عرض الموضوع على مجلس الوزراء الإقليمي مع توجيه إلى المدارس في أسرع وقت ممكن. وأوضح الوزير "أن الأمر متروك للمدارس نفسها لفرض هذا الأمر". وسيطبق هذا الحظر على المدارس الابتدائية والثانوية العامة فقط وسيظل مسموح للمدرسين باستخدام الهواتف المحمولة للتدريس. وقال الوزير في مؤتمر صحفي "أن الهواتف المحمولة تأخذ مساحة أكبر وأكثر من حياة شبابنا، ونحن نريد أن يركز أطفالنا على تعلم الدروس في الفصول بنسبة مائة في المائة". هذا وقد وجد استطلاع للرأي أجراه اتحاد نقابات المعلمين علي سبعة آلاف طالب وطالبة، أن أثنان وتسعون في المائة منهم يؤيدون حظر الهواتف المحمولة في الفصول الدراسية، وقال رئيس الاتحاد "أن المدرسين يريدون الحد من عوامل التشتيت إثناء التدريس ويشعرون بالقلق من أن يلتقط لهم صورا بدون علمهم. هذا وقد حظرت أونتاريو استخدام الهواتف المحمولة في الفصول الدراسية عام الفان وتسعة عشر ولكن لا يزال الطلاب يستخدمونها لإكمال الدروس "بإذن من المعلم، ولأغراض صحية وطبية ولدعم احتياجات التعليم الخاص". وقالت السيدة كارين ليتلوود رئيسة اتحاد معلمي المدارس الثانوية في أونتاريو "أنها تعتقد إنك إذا دخلت أي مدرسة ثانوية في أونتاريو، فلن تعرف أن هناك حظرا على الهواتف المحمولة وإنها تعتقد أن المدرسين هم الأساس في فرض قرار الحظر وهم يشعرون بالإحباط بسبب عدم قدرتهم لتحقيق هذا ".