Bridging the Gap: International Student Reforms in Canada, but Safety Concerns Persist ثلاث قصص ملهمة في البطولة الافريقية الأخيرة Conductor Steven Lloyd -Gonzalez To Good News توسع الخطة الوطنية لرعاية الأسنان لتشمل كبار السن من 72 عاما أو أكثر لم يحدد الموعد... البنك المركزي الكندي يتوقع تخفيضات في أسعار الفائدة قصة «تفاحة» أبل.. أسرار مثيرة عن تطورها عبر السنين بعد 9 عقود من اختفائها.. العثور على حطام طائرة ”أميليا إيرهارت” سفاح ”الشطرنج” الروسي قَتل 49 بطرق بشعة آخرهم بالمطرقة الحكومة الفيدرالية تمدد الحظر على شراء الأجانب للمساكن في كندا رئيسة وزراء البرتا تكشف النقاب عن تغييرات في سياسة الهوية الجنسية للطلاب شرطة تورنتو تحذر من محتالين يجمعون تبرعات لـــــ ”سيك كيدز” من المنازل كندا ترسل 40 مليون دولار إضافية إلى غزة بعد تعليق التمويل لــــ ”الاونروا”

إنهاء خدمات خمسمائة مساعد مدرس في منطقة بييل التعليمية

قالت نقابة العاملين في الخدمات العامة والكليات في أونتاريو والتي تضم مائة وثمانين ألف عضو إن مجلس إدارة مدارس منطقة بييل في أونتاريو قد أنهي خدمات ما يقرب من خمسمائة مساعد مدرس قبل أيام من بدء العام الدراسي، ومنهم حوالي ثلاثمائة وأثنان وسبعون مساعد تعليمي لذوي الاحتياجات الخاصة ومائة وخمسة عشر معلم في مرحلة الطفولة المبكرة. وتمت هذه الانهاءات للعاملين العرضيين وليس للعاملين الدائمين، وقالت النقابة "إن إنهاء عمل ما يقرب من خمسمائة مساعد مدرس ومعلم للطفولة المبكرة سيؤدي إلى حالة من الفوضى، وعدم الاستقرار في الفصول الدراسية وسيؤذي الأطفال الذين يعانون بالفعل من تضخم في حجم الفصول وعدم وجود عدد كاف من مساعدي المدرسين لتغطية الأيام المرضية وأيام الغياب للمدرسين". وحذرت النقابة من انه مع العودة إلى المدارس وقدوم فصل الشتاء وموسم الإنفلونزا سيؤدي هذا الخفض في أعداد مساعدي المدرسين إلى كارثة للمدارس والعائلات في منطقة بييل، وقام مجلس أدارة مدارس منطقة بييل بالرد قائلا "إن عملية إنهاء خدمات مساعدي المدرسين كانت نتيجة لعدم عمل هؤلاء المدرسيين المساعدين أياما كافية خلال العام الماضي أو لأنهم لم يعملوا على الإطلاق، أو لأنهم لم يعملوا ضمن الحد الأدنى لعدد الأيام أو لأنهم غير ملتزمون بالقانون السنوي للكشف عن خلفياتهم الجنائية". وقالت رئيسة نقابة العاملين في الخدمات العامة "إن حسابات مجلس إدارة مدارس بييل غير صحيحة، وإن معظم هؤلاء المطرودين أكملوا في الواقع ساعات عملهم المطلوبة، أو كانوا في اجازة بسبب أصابتهم في مكان العمل ومنهم من تم توظيفهم في وقت متأخر من العام الدراسي ولم يتم تقسيم ساعات عملهم بشكل صحيح."